• الصفحة الرئيسية

ترجمة آية الله العاملي :

المركز :

بحوث فقهيّة وعقائديّة/ اردو :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مجلّة لسان الصدق الباكستانيّة (3)
  • بحث فقهي عن الشهادة الثالثة (1)

محاضرات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرة الإمام الحجّة (عج) (121)
  • مظلوميّة الصدِّيقة الطاهرة فاطمة (ع) (18)
  • شبهات وردود حول فقه السيرة الحسينية (12)
  • من هم أهل الثغور؟ (1)
  • متفرقات (4)
  • التطبيرالشريف ... شبهات وردود (1)
  • رد الشبهات عن الأئمة الأطهار (ع) (0)
  • الشعائر الحسينية - شبهات وردود (محرم1435هـ/2014م) (7)
  • زيارة أربعين سيّد الشهداء (ع) (2)
  • البحث القصصي في السيرة المهدوية (22)
  • سيرة الإمام زين العابدين عليه السَّلام (6)

أدعية وزيارات ونعي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أدعية (13)
  • زيارات (9)
  • نعي، لطميّات (4)

العقائد والتاريخ :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • شبهات وردود (351)
  • عقائدنا في الزيارات (1)

الفقه :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • إستفتاءات وأجوبة (624)
  • أرسل سؤالك

علم الرجال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحث في الأسانيد (64)

مواضيع مشتركة ومتفرقة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فقهي رجالي (9)
  • فقهي عقائدي (26)
  • فقهي أصولي (11)
  • فقهي تاريخي (4)
  • عقائدي أخلاقي (1)
  • فقهي تفسيري (3)
  • أصولي تاريخي (1)
  • عقائدي رجالي (10)
  • فقه الزيارات (2)
  • فقهي شعائري (8)
  • طبّي روحاني (1)
  • عقائدي تفسيري (3)
  • أصولي رجالي (3)
  • فقهي سياسي (1)
  • فقهي - عقائدي - رجالي (2)
  • منطقي وأصولي ورجالي وتفسيري وفقهي (1)
  • عقائدي توحيدي (1)
  • عقائدي قرآني (1)
  • قصص (1)
  • ولائي / عرفاني (1)
  • جيولوجي تكويني (1)

فلسفة ومنطق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فلسفة ومنطق (2)

تفسير :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • رسائل تحقيقيّة (3)

مؤلفات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات عقائديّة (11)
  • مؤلفات فقهيّة (10)

نصائح :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نصائح (3)

بيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • بيانات وإعلانات (22)

مراسلات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مراسلات زوّار الموقع للمركز (5)

أخلاق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع أخلاقيّة (3)

آراء خاصّة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • آراء (1)

المؤلفات والكتب :

 
 
 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

 
 • يا مهدي مدد . يا قائم آل محمّد أغثنا من النواصب . يا كهفنا الحصين أغثنا . كهيعص . ألم . يا كهف الورى انصرنا بحق جدّتك الطاهرة الزكيّة سيّدة نساء العالمين الزهراء البتول (عليها السلام) وبحق عمّتك الطاهرة الزكيّة الحوراء زينب (عليها السلام) • 
  • القسم الرئيسي : مؤلفات آية الله العاملي .

        • القسم الفرعي : مؤلفات عقائديّة .

              • الموضوع : كتاب شبهة إلقاء المعصوم عليه السَّلام نفسه في التهلكة ودحضها .

كتاب شبهة إلقاء المعصوم عليه السَّلام نفسه في التهلكة ودحضها

الجزء الأوّل

يمكنكم تحميل الجزء الأوّل كاملا كملف واحد بتنسيق pdf بالضغط هنا بزر الفأرة (الماوس) الأيمن ثم اختيار (حفظ الهدف باسم - Save Target As) واختيار المكان المناسب

الجزء الثاني

يمكنكم تحميل الجزء الثاني كاملا كملف واحد بتنسيق pdf بالضغط هنا بزر الفأرة (الماوس) الأيمن ثم اختيار (حفظ الهدف باسم - Save Target As) واختيار المكان المناسب

تعريف الكتاب

يمكنكم تحميل التعريف بالكتاب كاملا كملف واحد بتنسيق pdf بالضغط هنا بزر الفأرة (الماوس) الأيمن ثم اختيار (حفظ الهدف باسم - Save Target As) واختيار المكان المناسب

 

محتويات الجزء الأوّل

تقرير شبهة الإلقاء في التهلكة والرّدّ عليها
الرّدّ الأوّل: تخيير الله تعالى للأئمّة عليهم السَّلام فاختاروا لقائه عزّ وجلّ
إختيارهم عليهم السّلام هو اختيار الله عزّ وجلّ
دعوى أنّ كلّ إلقاءٍ في التهلكة حرامٌ ونقضها
فلسفة اختيار الإمام عليه السَّلام لقاء الله عزّ وجلّ
إستعراض بعض الأخبار الدالّة على عِلْمهم عليهم السَّلام بكلّ شيء ومنه وقت شهادتهم
الأخبار الدالّة على أنّ الأئمّة عليهم السَّلام لم يفعلوا شيئاً إلاّ بعهدٍ من الله تبارك وتعالى
إشكال وحلّ: معالجتنا للخبر الدّال على تأخّر الملائكة لنصرة الإمام الحسين عليه السلام
الأخبار الدالّة على أنّ الأئمّة عليهم السَّلام يعلمون متى يستشهدون
الجهاد أهمّ من حفظ النفس عن الهلاك
التفسير الصحيح لقوله تعالى:(ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة)
إيراد النفس في التهلكة ليس من المستقلات العقليّة التي لا تقبل التخصيص
الرّدّ الثاني: تقديم الأهمّ على المهمّ عند التزاحم 
فلسفة عدم تضرّع الأئمّة عليهم السَّلام إلى الله عزّ وجلّ ليصرف عنهم القتل
واعجباً! تريدون أنْ أقتل قاتلي فلا قصاص قبل الجناية
الرّدّ الثالث: دَفْع الأفسد بالفاسد
الرّدّ الرابع:التكاليف الخاصّة بهم عليهم السَّلام
تضافر الأخبار الصحيحة على وجود تكاليف خاصّة بهم عليهم صلوات الله أجمعين
الرّدّ الخامس: مَن كان يعلم بالمقدّر المحتوم لا يمكنه الفرار منه
دعوى وردّ: أنّ الأئمّة عليهم السَّلام كانوا يعلمون إجمالاً بمصايرهم
الأخبار المتواترة الدالّة على عِلْم أمير المؤمنين عليّ عليه السلام بمصيره
خلاصة تلكم الأخبار
شبهات حول عِلْم الأئمّة بمصيرهم والرّدود عليها 
الشبهة الأولى تتعلّق بالإمام عليّ عليه السلام والإيراد عليها
الشبهة الثالثة تتعلّق بالإمام الحسن عليه السلام والإيراد عليها
الشبهة الرابعة وتتعلق بالإمام الحسين عليه السلام والإيراد عليها
الإمام القائد عليه السلام كغيره من القادة الدنيويين بنظر بعض المشكِّكين
المشكِّكون بعِلْم الإمام الحسين عليه السلام بمصيره المحتوم فرقتان
دعوى أنّ الإمام الحسين عليه السلام كان بصدد تأسيس حكومة إسلاميّة في الكوفة وردّها
كيف صحّ أنْ يعلم أكثر المسلمين بأنّ الإمام الحسين عليه السلام سيُقتَل في أرض كربلاء وهو لا يعلم؟!
النصوص المتواترة تُثْبِتُ عدم خلوّ ذهنيّة المسلمين بحتمية شهادته عليه السلام في كربلاء
لا توجد ملازمة عقليّة بين خلوّ الذهنيّة وبين نفي عِلْمه عليه السلام بحتميّة الإستشهاد
كان الإمام الحسين عليه السلام قاصداً كربلاء وليس الكوفة
العمل بالقياس محرَّم بضرورة الشَّرْع
الدّسُّ في الأخبار يستلزم العَرْض على كتاب الله تعالى
الحكمة من عدم جواز الأخذ بالأخبار الموافِقة للعامّة أمران:
عَرْض الأخبار الدّالّة على عِلْم الإمام عليه السلام بشهادته في كربلاء
أخبار الطائفة الأولى: الدالّة على عِلْم الأنبياء والمرسَلين بمصير الإمام أبي عبد الله الحسين عليه السلام 
إنّ الله أسال الدماء من أجسام بعض الأنبياء العظام موافقةً لسيلان دم الإمام الحسين عليه السلام
أخبار الطائفة الثانية: الدالّة على عِلْم النبيّ وأهل بيته بمصير الإمام الحسين عليه السلام
دلالة بعض الأخبار إلى عِلْم الرّسول صلّى الله عليه وآله بالسَّنة التي سيُقتَل فيها الإمام الحسين عليه السلام
باب: في أخبار أمير المؤمنين عليه السلام بشهادة إبنه الإمام الحسين عليه السلام
أخبار الطائفة الثالثة: الدّالّة على عِلْم الإمام الحسين عليه السلامبمصيره المحتوم
كان مع أمّ سلمى قارورتان، واحدة من النبيّ والأخرى من الإمام الحسين بن عليّ عليه السلام
الذهاب إلى كربلاء كان هدفاً وليس نتيجةً
الأدلّة على مدّعانا
محذوران عظيمان يترتبان على الإعتقاد بجهل الإمام الحسين بن عليّ عليه السلام بموضوع الحكم الشرعي
دعوى واهية والإيراد عليها
القنوات العلميّة الخاصّة بالرّسول والعترة الطاهرة
القناة الأولى: وفيها جهتان
الجهة الأولى: وفيها أمور
الأمر الأوّل: في تحديد ماهية العقل
التقسيمات الأوّلية في معاني العقل
مراتب العقل العملي
منشأ الإختلاف بين العقل والشيطنة أو النكراء
فائدة العقل العملي تكمن في قهره للقوى
عقل النبيّ والوليّ ارجح العقول
إثبات العقل المحض
الإستدلال على صحّة حصول العلوم المتعدِّدة في آنٍ واحدٍ
جهتان تمنعان من استحضار القوّة الخياليّة
مبدأ العلوم كلّها من عالم القدس
شروط الإستفاضة من عالم القدس والنـزاهة
قوى النفس الناطقة
نيل الحكمة متأخِّر عن تهذيب القوى
آل البيت عليهم السَّلام في أعلى درجات الحكمتين النظرية والعمليّة 
لا يمكن أنْ يشتبه المعصوم عليه السلام في إدراكاته النظرية والعملية 
الأمر الثاني: تكامل القوَّتين عند آل البيت عليهم السَّلام
التلازم بين اللذة الروحيّة وتهذيب القوى النفسانية
أنواع اللذات النفسانية
لكلّ قوّة نفسيّة كمال خاص بها
يتوقف البدن على قوى ثلاث
للنفس وجهان
لا بدّ من وسائط للفيض الإلهي
لا بدّ للناقص من كامل يوصله إلى أعلى درجات العرفان
الكامل لا يحتاج إلى ناقص
آل البيت عليهم السَّلام مظاهره عزّ وجلّ في الأكوان
الأمر الثالث: الإمام عليه السلام هو قطب وقلب جميع الكائنات
يا جابر عليكَ بالبيان والمعاني
الفرد يحكي المطلَق بحسب شأنه لا بحسب شأن المطلق
الرّسول محمّد وعترته الطاهرة هم العقل الكلّي
الإستدلال بالآيات والأخبار على إثبات كون النبيّ وآله الأطهار عليهم السَّلام أوّل خلق الله عزّ وجل
للنبيّ ولاية مطلَقة على عامّة الخلق حتى النبيّين والمرسَلين
الأسبقيّة في الخلق تستلزم الأفضليّة على سائر الخلق
صفوة القول: إنّ آل محمّد عليهم السَّلام مطَّلِعون على مجريات الأمور لرجاحة عقولهم المقدَّسة
أقسام الرّحمة
الفرق بين الرّحمان والرّحيم
النبيّ والعترة عليهم السَّلام معدن الرحمة الإلهيّة
معاجة التعارض بين الأخبار لبيان حقيقة روح القدس
إرادة الربّ في مقادير أموره تهبط إليكم
دلالة بعض الآيات والأخبار على عِلْم الأئمّة عليهم السَّلام بالموضوعات الجزئيّة وأنها غير خافية عليهم
حقيقة العصمة
منشأ العصمة
المراحل التي يمرّ بها الإنسان
الإطّلاع على الملكوت طريق لزيادة اليقين
للعصمة بُعْدٌ علميٌّ اعتقاديٌّ
المَلَكَات النفسانية مسبوقة بمجموعة إعتقادات
صحّة إنفكاك البُعْد العلمي عن البُعْد العملي عند غير المعصوم
للمعصوم بُعْدان مهمّان
العصمة من سنخ الإدراكات اليقينيّة فلا يمكن تبعيضها
دعوى أنّ العصمة أمر اكتسابي وردّها
الملاك في إفاضة العصمة على صاحبها هو علمه سبحانه
أقسام العصمة
العصمة عن الخطأ في تلقّي الوحي والإستدلال عليها بالعقل والنقل
الأدلّة العقليّة:
 الدليل الأوّل: عدم التنفير
الدليل الثاني: عدم التبعيض في مَلَكَة العصمة
الأدلّة الشرعيّة: الآيات الكريمة من الكتاب العزيز وهي على طائفتين
الطائفة الأولى: وفيها دلالة على عصمتهم في مجالي تلقي الوحي والتبليغ
الطائفة الثانية: وفيها دلالة قطعيّة على عصمة الأنبياء والأوصياء في كلّ المجالات
البركة في نبيّ الله عيسى عليه السلام حال حياته تستلزم العصمة المطلَقة
عدم العصمة في تشخيص الموضوعات وإبداء النظر فيها يقتضي عدم كونه عليه السلام مبارَكاً
ما تَبُتَ لروح الله عيسى ثَبُتَ بطريق أوْلى للنبيّ والعترة
الأدلّة على عصمة سيّدنا محمّد وعترته الطاهرة في مجال الآراء الشخصيّة وتشخيص الموضوعات
الأدلة على وجوب إطاعة النبيّ والعترة
دليل العقل
دليل الكتاب
الآية الأولى
دلالة الآية على وجوب إطاعتين من ناحيتين
الأمر بالإطاعة المطلَقة يستلزم العصمة المطلَقة
آراء واهية في تفسير الآية المبارَكة
حكمتان استدعتا زواج النبيّ من زينب بنت جحش
في الآية دلالة على حرمة ذكر اسم النبي والعترة دون ذكر ألقابهم
الطهارة الخاصّة
الطهارة المعنوية والمادية لآل البيت عليهم السَّلام
المراد من "إذهاب الرّجس" هو الدّفع لا الرَّفع
الطهارة العامّة
إرادة الله تعلّقت بدفع الرّجس عن أهل البيت
دفع الرّجس يستلزم العصمة في آرائهم الشخصيّة أيضاً
الفصل في المجالات المتعدّدة يستلزم تقسيم الطهارة المطلَقة الواردة في الآية الشريفة
الطريق إلى تحصيل العِلْم الإفاضي منحصر بالإخلاص
التوسل بالذوات الطاهرة داخلٌ في التوحيد الافعالي
الإلهام لدى الخضر عليه السلام
العِلْم اللّدنّي
طريقان للحصول على العِلْم اللدنّي
عِلْم الخضر عليه السلام فوق عِلْم النبوّة التشريعيّة
ليلة القدر
رأي المفسِّرين ومناقشته
آراء وفرضيّات بشأن نزول الملائكة في ليلة القدر
آية رؤية الأعمال دلالة قطعيّة على الإشراف التفصيلي
الرّوايات الواردة في حكم الرؤية التفصيليّة
أ ـ صحيحة الوشاء
ب ـ موثقة سماعة
ج ـ موثقة عبد الله بن أبان الزيات
د ـ موثقة يعقوب بن شعيب
رؤية الرّسول والإمام عليهما السَّلام هي كرؤية الله عزّ وجلّ شهودية تفصيليّة
وقوع التعارض بين تلكم الأخبار وآية الشهادة
لا يمكن لغير  المعصوم الإطّلاع على ما ينـزل في ليلة القدر
الأئمّة عليهم السَّلام علموا المحتوم وغير المحتوم
تأسيسنا لها يلغي الفرضيات الأخرى
التصوّرات المحتمَلة والرّأي المختار
مخالفة التصوّر الأوّل للآيات والأخبار
القول المختار ودليلنا عليه
الأمر الأوّل: العمومات والإطلاقات
لا تنقطع النبوّة التسديديّة بموت رسول الله محمّد
الوحي قسمان:
كيف تعلّم الملائكة الفاضل في حين أخذت العِلْم من المفضول باتفاق الأمّة؟!
لا صنع للاسباب في العِلْم اللدنّي
وجود مسانخة بين رؤية الله تعالى ورؤية رسوله ووليّه
الحيثيّات الدالّة على إشرافهم على الأعمال والمبادئ النفسيّة
الشّهادة التفصيليّة لمَن عنده عِلْم الكتاب
مَن كان عِدْلاً لله تعالى في الشهادة لا تخفى عليه التفاصيل
الموازنة بين مَن عنده عِلْم الكتاب ومَن عنده عِلْمٌ من الكتاب
هل الشاهد الثاني هو إبن صوريا وعبد الله بن سلام؟
مَن عنده عِلْم الكتاب هو أمير المؤمنين  عليّ عليه السلام وعترته
دلالة الأخبار المتواترة على ذلك
القرآن جزء من الكتاب
العِلْم بالكتاب ملازم للتصرُّف في عوالم التكوين
قدرة النبيّ عيسى على الخلق والشفاء وإحياء الموتى
حديث قرب النوافل دلالة على المطلوب
فعل عيسى هو فعل الله، وإرادته إرادة الله
الإخلاد إلى الأرض يؤدّي إلى مسخ الأرواح
عيسى عليه السلام ذو الشّخصيّة الفذّة العابدة المتواضعة
إيتاؤه للكتاب في المهد لم يكن بواسطة
دعوى أنّ جبرائيل عليه السلام أفضل من الأنبياء لمِلاك الوحي إليهم وبطلانها من وجوه
الأمر الثاني: الأخبار الخاصّة والقرائن الحافّة بها
القول الفصل
الإعتقاد بأنهم لا يعلمون إلاّ في ليالي القدر يصادم الأدلّة الأربعة
دليل الكتاب
عجباً بمن حصروا طهارة آل البيت عليهم السَّلام في زمنٍ دون آخر
دليل السُّنّة المطَهَّرة
دليل الإجماع
دليل العقل
دلالة قاعدة اللطف على وجوب الأكمل من الذوات بأكمل الصفات
قاعدة المقتضي وعدم المانع
عَرْض الأخبار الدالّة على فعليّة علومهم عليهم السَّلام
تعقيب على العلاّمة صاحب البحار "أعلى الله مقامه الشريف"
لو أُذِنَ لنا أنْ نُعْلِم الناس حالنا عند اللهلما احتملتم
الله عزّ وجلّ قادر على إفاضة الأوامر إلى الإمام بدون واسطة الملائكة
خصائص الخليفة أرقى من خصائص الملك
الأئمّة عليهم السَّلام مختلف الملائكة في كلّ زمانٍ ولا خصوصيّة لليلة القدر بذلك
الأئمّة عليهم السَّلام مبدأ انبعاث الملائكة
دلالة الأخبار على أنّ الملائكة منبعثون من أنوار النبي والعترة
الملائكة هم عوامل القدرة الكائنة بحقائق آل البيت عليهم السَّلام
نزول الملائكة عليهم من باب ظهور الشأن العالي من حقائقهم إلى الشأن المتدني منها
ردّ إشكال طالما سجّله علماء العامّة على الشيعة الإماميّة
دعوى أنّ الرّسول يرى الملك دون الإمام معارض بأخبار صحيحة
تفسير جديد لروح القدس
لروح القدس تقسيمات متقابلة بين الإطلاق والتقييد
روح الإيمان ينقص حال صدور المعصية
روح القدس عند المعصوم عليه السلام
شواهد الأخبار
() ـ خبر أبي حمزة الثمالي
() ـ صحيحة إبراهيم بن عمر
() ـ صحيحة أبي بصير
توضيح آخر
تفسير قوله: (ما كنت تدري ما الكتاب ولا الإيمان)
() ـ خبر الحسن بن الجهم
() ـ خبر إسحاق الحريري
() ـ وأخبار أخرى أيضاً
ما المراد من "العمود من نور" الذي به يرى الإمام أعمال الخلايق
() ـ موثقة محمّد بن مروان
() ـ صحيحة محمّد بن مروان
() ـ صحيحة أبي بصير
في الصحيحة إشارات هامّة على عِلْم الأئمّة بالجزئيات
هنا عدّة نقاط هامّة
ملاحظة هامّة 
الأمر الأوّل 
الأمر الثاني
تواتر الأخبار في نزول آية:(ومَن عنده علم الكتاب) بأمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب عليه السلام
(أ) ـ صحيحة ابن أذينة
(ب) ـ صحيحة بريد بن معاوية
(ج) ـ موثقة الحلبي
(د) ـ صحيحة عبد الله بن بكير
أمران مهمّان في خبر أبي بصير
معنى قوله عليه السلام: (( لا تتجاوزوا بنا العبودية ثم قولوا فينا ما شئتم))

محتويات الجزء الثاني

العلم الحضوري عند أئمّة آل البيت عليهم السَّلام
أقسام العلم
العلم الحضوري
العلم الحصولي 
ماهيّة العلمين 
العلم الحضوري ذو مراتب متفاوتة 
تحرير الخلاف في علم الإمام عليه السلام 
علم الله عين ذاته وعلّة للمعلومات 
بيان منشأ الخلاف 
نصب الإمام عليه السلام واجب بحكم قاعدة اللطف
معرفة الإمام عليه السلاممتقوِّمة بأمرين
الإستدلال على وجوب معرفة صفات الإمام عليه السلام
دليل العقل
دليل السُّنّة
الخبر الأوّل: صحيحة معاوية بن عمّار
الخبر الثاني: موثقة داود الرقّي
الخبر الثالث: صحيحة زرارة 
الخبر الرابع: موثقة الفضيل بن أبي حمزة 
الخبر الخامس: صحيحة محمّد بن مسلم
الخبر السّادس: صحيحة الجعفي 
الخبر السّابع: صحيحة زرارة  
الخبر الثامن: صحيحة الحارث بن المغيرة 
الخبر التاسع: صحيحة زرارة  
الخبر العاشر: صحيحة الفضيل بن يسار  
الخبر الحادي عشر: خبر إسماعيل بن محمّد الخزاعي  
لقوله عليه السلام: "اعرف العلامة" دلالة مهمّة 
الخبر الثاني عشر: صحيحة الفضيل 
الخبر الثالث عشر: صحيحة إبن أبي يعفور
في المقام أمران
الأمر الأول: هل يجب الإعتقاد بعلم الإمام عليه السلام على وجه التفصيل؟
دعوى تعذر المعرفة التفصيليّة على عامّة الناس إلاّ على المتخصّصين من العلماء، والإيراد عليها
إستبعاد بعض المحققين بأنّ المعرفة التفصيليّة متعذرة على النساء فلا يجب الإعتقاد بها وتحصيلها 
معرفة الخليفة من مقدّمات معرفة المعبود 
إطلاق وجوب التفقّه يشمل مطلق المعارف الإلهية بقرينتين 
الإمامة من أعظم النِّعَم الإلهيّة
إطاعة أولي الأمر عليه السلام فرع معرفتهم
دلالة الأخبار الصحيحة على المراد
لا دلالة في الآية على إثبات الولاية للفقهاء
الجهة الأولى: التكليف بحفظ الإمامة يستلزم معرفة صاحبها
الجهة الثانية:ورود الأخبار في تفسير الأمانة بالإمامة 
تفسير (ظلوماً جهولاً) بالحجب الظلمانيّة هو بدعة في التفسير
الأخبار المتواترة: "مَن مات وهو لا يعرف إمامه" 
صحيحة الحارث بن المغيرة
العمومات والإطلاقات الدّالّة على وجوب معرفة الإمام بالصفات
(أ) قاعدة وجوب شكر المنعم 
(ب) قاعدة وجوب دفع الضرر 
الآراء في علم الإمام عليه السلام
البراهين العقليّة والنقليّة على عموم علم الإمام وفعليته
الأدلّة العقليّة المعارضة لتلكم الأدلّة السابقة والإيراد عليها 
النقطة الثانية: البراهين الشرعيّة
النقليات أو السمعيات ألطافٌ في العقليات
الإستدلال بآيات الكتاب الكريم
الجمع بين الأخبار المتعارضة ظاهراً
الخلافة الإلهيّة تدور مدار العلم الشهودي
ملاك الخلافة الإلهية هو العلم الإلهي وكشف الحقائق
علَّمَه البيان
الإطلاقات والعمومات القرآنية تمنع أنْ يكون النبيّ أمّيّاً
نسبة النقص في علم الإمام عليه السلام خلاف إكمال الدين وإتمام النعمة
مفهوم الولاية: الحاكمية والتصرُّف
الإيراد على العامّة في تفسيرهم لقوله:بلِّغْ ما أُنزِلَ إليكَ من ربّك
كون الإمام عليه السلام هو النعيم يستلزم أنْ يكون عِلْمه حضورياً
دلالة الأخبار المتواترة عند العامّة في أنّ "الصراط المستقيم" هو أمير المؤمن ن عليّ عليه السلام
شديد القوى هو الله وليس جبرائيل
النجم هو رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلَّم
مَن كان من ربه كقاب قوسين أو أدنى لا يكون علمه إرادياً
تفسير:(ذو مِرّة فاستوى) 
دلالة الأخبار على أنّ الراسخين في العلم هم آل البيت عليهم السَّلام
(أ) ـ صحيحة بريد
(ب) ـ صحيحة أبي بصير
الآية العاشرة
المراد بقوله: (ليعلم أن قد أبلغوا) هو الرّسول وليس الله
نعت العلاّمة الطباطبائي بعض الأقوال بالسخافة والإيراد عليه
فعل المضارع في قوله:(تعيها) يستلزم استمرار عملية الوعي 
دلالة الآية على العصمة المطلَقة لأمير المؤمنين عليّ عليه السلام
نبيّ الله عيسى عليه السلام كان عالماً بالموضوعات والجزئيات
النبيّ عيسى عليه السلام شاهد على أمته، وكذا الرسول الأعظم وآله الميامين
تفسير: "الأمّة الوسط"
لا تتحقق الشهادة إلاّ بالحضور والإشراف 
ماهيّة الشهادة  
العلم الإشائي خلاف الحضور المطلوب في الشاهد 
لا يكفي القرآن الكريم لوحده دون الرجوع إلى الرسول وأولي الأمر
الإستدلال بالأخبار على أنّ علم الكتاب كلّه عند آل البيت عليهم السَّلام
() ـ صحيحة عبد الأعلى
() ـ صحيحة أبي عبيدة
() ـ صحيحة السّمّان عن مولانا أبي جعفر عليه السلام
() ـ صحيحة السّمّان عن مولانا أبي عبد الله عليه السلام
() ـ موثقة إبن علون
() ـ صحيحة كثير بن حمران
() ـ موثقة سدير
لا إستقلال في مشيئة آل البيت عليهم السَّلام
تصوّر فاسد في معنى الشفاعة
إرادة الأئمّة عليهم السَّلام تعكس عن إرادة الله عزّ وجلّ
إرادة الرّبّ في مقادير أموره تهبط إليكم
تيار التشكيك يحرّف آية "من عنده علم الكتاب" عن مسارها الصحيح
الإستدلال بالأخبار على نزول الآية بأمير المؤمنين عليّ عليه السلام
الإيراد على مَن قال بنـزول الآية بعلماء أهل الكتاب
ليس في عبد الله بن سلام وأضرابه شيء من مواصفات الشاهد الثاني في الآية
النبي والعترة شهداء على عامّة الخلق، والأنبياء والملائكة وكلاؤهم
مواصفات لا بدّ منها في الشاهد
إعطاء الملائكة الأوامر للنبي خلاف كونه شاهداً عليهم
الشاهد الولي يجب أنْ يكون مشرفاً على العوالم المَلَكيّة والجنّية والإنسيّة
ما المراد من "علم الكتاب"؟
معجزة آصف بن برخيا الذي عنده عِلْمٌ من الكتاب 
لماذا التأكيد على أمرٍ نظري؟ 
السّرّ في اختصاص الشهادة الثانية في الآية بأمير المؤمنين عليه السلام 
خاتمة: في آيات أخر لها دلالة على المطلوب 
دَفْعُ وَهْمٍ 
إستدلال النافين لعموم وحضور علومهم عليهم السَّلام من الكتاب     الكريم
هنا طوائف:
الطائفة الأولى: تنسب إليهم عليهم السَّلام الجهل بالغيب
الطائفة الثانية: تنسب إليهم الجهل بعلمه عزّ وجلّ
الطائفة الثالثة: تنسب إليهم الجهل بأحوال المنافقين والكافرين
الطائفة الرابعة: تنسب إليهم الضلال والعصيان
الطائفة الخامسة: تنسب إليهم التفاوت بالعلوم وهو يستلزم الجهل وعدم العِلْم الحضوري 
دلالات تلكم الطوائف بحسب مشرب نفات العِلْم الحضوري عن الأئمّة المعصومين عليهم السَّلام 
عدم تماميّة تلك الطوائف لإثبات المدّعى وذلك لأمور
يجب الإعتقاد بالمتشابه ولا يجوز العمل به
إستئثاره عزّ وجلّ بالعلم الذاتي لا يلغي إطّلاع غيره عليه بإذنه
الخطابات القرآنية من باب: "إيّاكَ أعني واسمعي يا جارة"
موسى والخضر عليهما السَّلام وتغاير التكليفين 
الإستدلال بأخبار السُّـنّة المطهَّرة 
هنا طوائف لإثبات العِلْم الفعلي
الطائفة الأولى: أنّ الأئمّة عليهم السَّلام عالِمون بكلّ شيء 
الطائفة الثانية: أنّ الأئمّة عليهم السَّلام يعلمون ما في السَّماوات والأرض
فضل الإمام وصفاته
الطائفة الثالثة: أنّ الأئمّة عليهم السَّلام معدن العلم والحكمة
أحاديث أخرى أوردها العلاّمة الصفّار أعلى الله مقامه الشريف 
الطائفة الرابعة: أنّ الأئمّة عليهم السَّلام هم الراسخون في العِلْم  
الطائفة الخامسة: أنّ الأئمّة عليهم السَّلام ورثة عِلْم النبي والأنبياء 
معنى وراثتهم للأنبياء
الطائفة السادسة: أنّ صفاتهم عليهم السَّلام ليس لها شريك ولا نظير 
 الطائفة السابعة: أنهم عليهم السَّلام يعلَمون جميع خلق الله تعالى
دلالة هذه الطائفة على عِلْم النبيّ بالقراءة والكتابة 
الطائفة الثامنة: أنهم عليهم السَّلام الشهداء على الناس والخلق
الطائفة التاسعة: أنّ عندهم جميع العلوم التي خرجت إلى الملائكة والأنبياء وأمْر العالمين 
تنبيه: ما المراد من: "إذا خرج نفذ"؟
الطائفة العاشرة: أنّ عندهم جميع الكتب على اختلاف ألسنتها وعِلْم البلايا والمنايا
الطائفة الثانية عشرة: أنّ عِلْمهم سرٌّ مستسرّ وصعبٌ مستصعب
االطائفة الثالثة عشرة: أنهم أولياء الله وأبوابه ووجهه ويده
الطائفة الرابعة عشرة: أنهم عليهم السَّلام نور الله، وأنّ أبدانهم خُلِقَت من النور 
الطائفة الخامسة عشرة: أنهم عليهم السَّلام أركان الأرض وأمناء الله على ما هبط من عِلْم، وأنهم القاسمون بين الجنَّة والنار
الطائفة السادسة عشرة: أنّ عندهم الإسم الأعظم   
الطائفة السابعة عشرة: أنّ لديهم الجفر والجامعة ومصحف مولاتنا فاطمة عليها السَّلام، وما يحدث بالليل والنهار 
الحديث الأوّل: صحيحة الحلبي 
الحديث الثاني: موثقة حمّاد 
الحديث الثالث: حسنة إبن أبي العلاء
الحديث الرابع: صحيحة أبي عبيدة
الحديث الخامس: صحيحة فضيل بن سكرة
الحديث السادس: موثقة صفوان
الحديث السابع: خبر ضريس  
الطائفة الثامنة عشرة: سعة قدرتهم عليهم السَّلام وأنّ الدنيا كجوزة في يد  أحدنا 
الطائفة التاسعة عشرة: أنهم عليهم السَّلام خزّان الله في أرضه وسمائه
خبر سورة بن كليب
ردّ المجلسي على الصَّدُوق
ردُّنا على العلاّمة المجلسي أعلى الله مقامه
ردُّنا على الشيخ الصَّدُوق رحمه الله
الأخبار الدّالّة على أنّ الله تعالى أطلع الأئمّة عليهم السَّلام على عِلْمِهِ الخاص
يعلمون حتى العِلْم المكفوف
علاجنا للتعارض الحاصل بين الأخبار
مصحف مولاتنا الصدّيقة فاطمة عليها السَّلام ليس فيه  شيءٌ من الحلال والحرام 
دعوى البعض بأنّ المصحف تشريعيٌّ، والإيراد عليها بشكلٍ إجماليًّ
سيّدان يقلّد أحدهما الآخر
إشكالات على خبر سلمة بن الخطّاب 
(أ)_ ضعفه
(ب)_ مخالفته للأخبار المتواترة 
(ج)_ كونه أعمّ من المدَّعى
للصّدّيقة الشهيدة مصحفان وهما القدر المتيَقَّن 
خطأ شائع في كتب الأخبار
ثمّة ثلاثة مصاحف على أبعد الإحتمالات   
المصحف التكويني ليس رواية واحدة حسبما ادّعى السّيّد المذكور
الإستدلال بالأخبار المتواترة على وجود المصحف التكويني
أربعون خبراً يكشف عن حقيقة المصحف التكويني  ـ
أحد مصحفَيْها عليها السَّلام مكتوب على صحيفة من درّ
إشتباه من النّسّاخ في كتب الأخبار
الأخبار المعارِضة لطوائف العِلْم الفعلي 
خبر سدير 
مؤيدات تشهد على عدم حضوريّة علومهم 
المؤيد الأوّل: صحيحة الحلبي
المؤيد الثاني: صحيحة إبن سنان
المؤيد الثالث: خبر عبد الحميد بن سعيد
معالجة خبر سدير على أحد أمرين 
(أ)_ التورية 
(ب)_ التقيّة
دلالة هذه الطائفة على حصول السهو من المعصوم عليه السلام
دلالة أخبار العامّة على سهو النبيّ
دلالة بعض أخبارنا على السَّهو
النقض على هذه الطائفة
مخالفة الشيخ الطوسي لما رواه في التهذيب
تأويل أخبار السَّهو على وجوه
أخبار نوم النبي عن صلاة الصبح
روايات بعض العلماء من الإماميّة
تعقيب الشيخ الصَّدُوق ونعته بالغلوّ لكلّ مَن أنكر سهو النبيّ
من الغريب موافقة الشهيد الثاني والبهائي للخبر المذكور  
إعراض الطائفة المحقة عن أخبار هذه الطائفة
وقفة مع الشهيد الثاني والمفيد
نوم النبي عن صلاة الصبح ليس عيباً بنظر المفيد
النقض على مدَّعى الشيخ المفيد عليه الرَّحمة
أخبار هذه الطائفة هي بيت القصيد لأصحاب نظريّة العِلْم الإشائي للمعصوم عليه السلام
إستدلالهم بالأخبار على العِلْم الإرادي أو الإشائي
تقرير هذه الطائفة والإيراد عليها
كلها ضعاف إلاّ خبر يزيد بن فرقد الثقة
لا يصحّ التعويل على الخبر الواحد في أصول الإعتقادات
الأصل تقديم الخبر المثبِت على النافي
القرائن والمرجحات تأبى عن الجمع 
مَن أُخِذَ عليه الميثاق لأجل آل محمد كيف  لا يكون عِلْمه حضوريّاً؟ 
الأخبار على أخذ الميثاق من الأنبياء على خلافة الأئمّة الأطهار
(ذو مِرّة فاستوى) يشمل الناحيتين الجسدية والمعنوية
القرائن والمرجحات السَّنَديّة للعِلْم الفعلي للأئمة عليهم السَّلام  
إذا كان علمهم موقوفاً على الإرادة منهم فلِمَ لا يريدون عِلْمَ الأشياء؟
بيان في تأويل أخبار العِلْم الإشائي 
الإمام له الإختيار في أنْ يُعَلّم من يشاء ويمنع العِلْم عمّن يشاء
ليس للإمام عليه السلام أنْ يجيب إذا سُئِل   
الأخبار الدّالّة على أنّ "الأئمّة عليهم السَّلام يُبسَط لهم العِلْم فيعلمون ويُقْبَض عنهم فلا يعلمون" "وأنهم يزدادون في كلّ ليلة جمعة":
لا بدّ من حَمْل المتشابه على المحكَم
القرائن والمؤيدات للعِلْم الحضوري
شبهات حول العِلْم الحضوري
الشبهة الأولى: الإسهاء الرباني للصَّدُوق
الشبهة الثانية: جواز سهو النوم دون غيره 
لا فرق بين سهو النوم وغيره بمقتضى آية التطهير
الشبهة الثالثة: جبرائيل أعلم من الأولياء والأنبياء
تقرير الحرّ العاملي للشبهة 
الشبهة الرابعة: تعريض النبيّ بعض أصحابه للقتل يفضي إلى جهله بشهادتهم والإيراد عليها
الإيراد على بعض العامّة المعلَّلين حرمة قيام الإمام الحسين عليه السلام بعدم تحقق شرائط الجهاد
إشكال: ما السّبب في قعود أمير المؤمنين عن محاربة الثلاثة، ثمّ محاربته لغيره أيام خلافته؟! 
الشبهة الخامسة: ظواهر بعض الآيات المتشابهة
الشبهة السادسة: سؤال النبيّ يلازم عدم فعليّة عِلْمه
الشبهة الثامنة: لو كانوا عليهم السَّلام يعلمون الموضوعات للزم سدّ باب معاشهم 
الشبهة التاسعة: قبح العِلْم الفعلي في بعض الموضوعات 
الشبهة العاشرة: الأصل عدم فعليّة علومهم عليهم السَّلام
أصالة الوجود حاكمة على أصالة العدم 
لا مجال لاستصحاب عدم العِلْم لارتفاع موضوعه 
الشبهة الحادية عشرة: إنحباس الوحي يستلزم عدم فعليّة عِلْمه صلّى الله عليه وآله وسلَّم

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/05/09   ||   القرّاء : 9474




أحدث البيانات والإعلانات :



 بيان في نعي آية الله الفقيه المجاهد السيّد محمّد تقي الطباطبائي القمّي (أعلى الله مقامه)

 بيان بتحديد يوم عيد الفطر من عام 1437 هـ

 بيان هام بمناسبة هدم قبور ائمتنا الطاهرين عليهم السلام في البقيع الشريف بالمدينة المنورة

 بيان صادر عن مكتب المرجع الديني آية الله المحقق الشيخ محمد جميل حمود العاملي (دام ظلّه الوارف) بشأن أزيز الرصاص وقنابل المفرقعات في بيروت

 بيان مقتضب في ذكرى ولادة الإمام الأعظم أسد الله الغالب مولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهما السلام

 رداً على نائب رئيس المجلس الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان حول نعته لعامة الشيعة المبغضين لأبي بكر وعمر بأنهم أولاد حرام

 فوضى الحزب في الضاحية الجنوبية

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 ــ(9)ــ إثبات ارتداد الصنمين من خلال الأخبار الشريفة

 هل يصح نعت المتعمد للاستماع إلى الموسيقى بالفسق ؟

 هل يجوز في غيبة الامام سلام الله عليه المشاركة في الانتخابات الرئاسية والحكومية والنيابية في الدول التي تتبع الحكم الديمقراطي وما هو الدليل؟

 ماهو الدليل على اتباع الأعلم من القرآن الكريم والعترة الطاهرة عليهم السلام ؟

 ما هو العرفان الحرام وما هي الفلسفة الحرام ؟

 لا يجوز تناول ذبائح المخالفين

 هل قراءة الشهادة الثالثة في التشهّد مسموحة أم لا ؟

ملفات عشوائية :



 الرد على الشبهة القائلة بأن في التطبير توهيناً للمذهب

 سؤالان عن الاصفهاني صاحب المحاضرات

 لا نثق بأحد ممّن يصعد المنابر من أهل العلم

 لماذا يتركز النقد على فضل الله

 يجوز التسوق من الملل الكافرة

 الحق يعلو ولا يُعلى عليه / للسيد محمد باقر الصدر شطحات فقهية وعقائدية لا تُغتَفر

 هل المخالفون الذين لم يقتنعوا بالدين الحق معذورون يوم القيامة، والدليل ؟

جديد الصوتيات :



 ــ(9)ــ إثبات ارتداد الصنمين من خلال الأخبار الشريفة

 ــ(8)ــ تفسير قوله تعالى ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم

 ــ(7)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما ــ(الحلقة الثانية)ـ

 ــ(6)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما

 ــ(5)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة بالوجوه 9و10و11 ــ(الحلقة الخامسة)ــ

 ــ(4)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة ــ(الحلقة الرابعة)ــ

 ــ(3)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة ــ(الحلقة الثالثة)ــ

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 17

  • الأقسام الفرعية : 52

  • عدد المواضيع : 1417

  • التصفحات : 6444050

  • التاريخ : 28/06/2017 - 01:39

||   Web Site : www.aletra.org   ||   
 

 Designed, Programmed & Hosted by : King 4 Host . Net