• الصفحة الرئيسية

ترجمة آية الله العاملي :

المركز :

بحوث فقهيّة وعقائديّة/ اردو :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مجلّة لسان الصدق الباكستانيّة (3)
  • بحث فقهي عن الشهادة الثالثة (1)

محاضرات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرة الإمام الحجّة (عج) (121)
  • مظلوميّة الصدِّيقة الطاهرة فاطمة (ع) (18)
  • شبهات وردود حول فقه السيرة الحسينية (12)
  • من هم أهل الثغور؟ (1)
  • متفرقات (4)
  • التطبيرالشريف ... شبهات وردود (1)
  • رد الشبهات عن الأئمة الأطهار (ع) (0)
  • الشعائر الحسينية - شبهات وردود (محرم1435هـ/2014م) (7)
  • زيارة أربعين سيّد الشهداء (ع) (2)
  • البحث القصصي في السيرة المهدوية (22)
  • سيرة الإمام زين العابدين عليه السَّلام (6)

أدعية وزيارات ونعي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أدعية (13)
  • زيارات (9)
  • نعي، لطميّات (4)

العقائد والتاريخ :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • شبهات وردود (360)
  • عقائدنا في الزيارات (1)

الفقه :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • إستفتاءات وأجوبة (637)
  • أرسل سؤالك

علم الرجال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحث في الأسانيد (65)

مواضيع مشتركة ومتفرقة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فقهي رجالي (9)
  • فقهي عقائدي (26)
  • فقهي أصولي (11)
  • فقهي تاريخي (5)
  • عقائدي أخلاقي (1)
  • فقهي تفسيري (3)
  • أصولي تاريخي (1)
  • عقائدي رجالي (10)
  • فقه الزيارات (2)
  • فقهي شعائري (9)
  • طبّي روحاني (1)
  • عقائدي تفسيري (7)
  • أصولي رجالي (3)
  • فقهي سياسي (1)
  • فقهي - عقائدي - رجالي (2)
  • منطقي وأصولي ورجالي وتفسيري وفقهي (1)
  • عقائدي توحيدي (1)
  • عقائدي قرآني (1)
  • قصص (1)
  • ولائي / عرفاني (1)
  • جيولوجي تكويني (1)

فلسفة ومنطق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فلسفة ومنطق (2)

تفسير :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • رسائل تحقيقيّة (3)

مؤلفات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات عقائديّة (12)
  • مؤلفات فقهيّة (10)

نصائح :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نصائح (3)

بيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • بيانات وإعلانات (22)

مراسلات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مراسلات زوّار الموقع للمركز (5)

أخلاق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع أخلاقيّة (3)

آراء خاصّة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • آراء (1)

المؤلفات والكتب :

 
 
 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

 
 • يا مهدي مدد . يا قائم آل محمّد أغثنا من النواصب . يا كهفنا الحصين أغثنا . كهيعص . ألم . يا كهف الورى انصرنا بحق جدّتك الطاهرة الزكيّة سيّدة نساء العالمين الزهراء البتول (عليها السلام) وبحق عمّتك الطاهرة الزكيّة الحوراء زينب (عليها السلام) • 
  • القسم الرئيسي : العقائد والتاريخ .

        • القسم الفرعي : شبهات وردود .

              • الموضوع : القول بوقوع تحريف في القرآن الكريم مورد خلاف بين العامة والخاصة .

القول بوقوع تحريف في القرآن الكريم مورد خلاف بين العامة والخاصة

 الإسم:  *****

النص: بسم الله الرحمن الرحيم
 
اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين
 
تحية طيبة وعطرة الى سماحة آية الله العظمى الشيخ محمد جميل العاملي (دام ضله)
 
اما بعد،،،
 
سماحة المرجع لا يخفى عليكم ان النواصب والمخالفين لنهج اهل البيت عليهم السلام قد كثر هرجهم ومرجهم على مسألة تحريف القرآن الكريم الذي هو معجزة رسول الله الاعظم (ص) في جميع اوكارهم في التشنيع ضد الاسلام الحنيف اسلام محمداً (ص) وآل محمد(ع)، مستدلين بذلك على راويات يدل ظاهرها على ذلك و اقتباسات من اقوال علمائنا المتقدمين كالمفيد والمجلسي والجزائري وغيهم (رحمهم الله) وبعض المتأخرين كالميرزا حسين النوري.
 
السؤال هو: سماحة المرجع نريد منكم كلمة الحسم في هذا الشأن هل القرآن الموجود بين ايدينا اليوم والذي نتعبد به وندين الله به هو المنزل على الرسول الله الاعظم(ص) دون اي زيادة او نقصان به ام لحقه ما لحقه من الكتب السماوية السالفة ؟؟؟؟ والمقصود التنزيل بالتحديد وليس التأويل

وما حكم العلماء الذين اقروا بالتحريف كالنوري الطبرسي الذي ذكر في كتابه (فصل الخطاب) ان بعض الايات قد كانت معجزة حقيقة وبعضها سخيفة، علماً بأن هذا وصف تأبى و تنفر نفس كل مسلم منه؟
 
هذا وصل الله على محمد وآل محمد 
 
 
الموضوع: القول بوقوع تحريف في القرآن الكريم مورد خلاف بين العامة والخاصة.

بسمه تعالى
 
والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف خلقه وسادة رسله محمد وأهل بيته الطيبين الطاهرين واللعنة السرمدية على النواصب وكل من ناواهم من البترية والخوارج والواقفية والشكاك ....اللهم عجّل فرج وليِّك القائم والمنتظر عليه السلام واجعلنا من خدامه وأعوانه والمستشهدين بين يديه بمحمد وىله الطيبين الطاهرين صلوات الله عليهم أجمعين..وبعد.
السلام عليكم ورحمته وبركاته
     مسألة تحريف القرآن الكريم من المسائل الخلافية الكثيرة التفاصيل والتعرجات، والمشهور بين الخاصة والعامة القول بعدم وجود تحريف في القرآن الكريم، وغير المشهور يعتقد بوجوده، وبنوا عقيدتهم على أمرين:
الأول: وجود اخطاء إنشائية في القرآن الكريم وهي واضحة الخطأ لا يمكن تجاهلها أو التغاضي عنها ليس ههنا مورد بيانها لكم ولكن راجعوا كتابنا أبهى المداد في شرح مؤتمر علماء بغداد الجزء الثاني منه... وبهذا قال بعض علماء العامة والخاصة.
الثاني: وجود أخبار كثيرة تدل على وجود نقص في الآيات الكريمة وتبديل في حركات الإعراب والحروف ما يعطينا إنطباعاً واضحاً على صحة نظرية التحريف الإجمالي لا التفصيلي.
وكلا الأمرين لا يضر الإعتقاد بهما كما لا يستلزم الإعتقاد بهما بطلان القرآن الكريم عن الإحتجاج به والإعتماد عليه لأن الحجية له باقية في آياته الموجودة بين الدفتين بما لا يدع شكاً لباحث أو مؤمنٍ واعٍ بأن القرآن بما هو عليه الآن كافٍ في بيان المطالب العقدية والشرعية وغيرها بحيث يكون العمدة في الإستدلال، وذلك لأن وجود أخطاء إنشائية ليست عائقاً عند المطلع على علوم اللغة العربية فلا تكون عائقاً له في بيان الأحكام والوقائع والعقائد فهي نظير الخط الكوفي المعروف بلا تنقيط للحروف وهو في إجمال حروفه يعتمد عليه اللغويون والعلماء بالخط الكوفي، فكذلك الأمر في الأخطاء الإنشائية التي منشؤها الناس الذين جمعوا القرآن في عهد أبي بكر وعثمان ولا دخل لله تعالى في إيجادها(حاشاه من ذلك)...ووجود أخطاء إنشائية وإسقاط آيات منه لا يتعارض مع قوله تعالى إنَّا نحن نزلنا الذكر وإنَّا له لحافظون لأن معناها أن الله تعالى حافظٌ له في قلب النبيّ والوليّ عليهما السلام لا سيَّما حجته القائم ارواحنا فداه الذي سوف يظهره على حقيقته الكاملة يوم ظهوره المبارك كما أنزله الله تعالى على قلب نبيّه وهو المصحف الذي جمعه أمير المؤمنين عليّ عليه السلام وعرضه على المغتصبين الاولَين أبي بكر وعمر فردوه ورفضوه وقالا له: لا حاجة لنا بقرآنك...كما أن وجود أخطاء لا تخفى على العامي فضلاً عن العالم والمطلع لا يخل بكونه محفوظاً عن التبديل الكلي، فتكون الآية في مقام بيان الحفظ الإجمالي لا التفصيلي.
 وإشكال المخالفين علينا بأننا نقول بوجود تحريف في القرآن بالأمرين اللذين ذكرناهما مردودة عليهم لأنهم يعتقدون كما يعتقد ثلة منا بوجود تحريف فيه، وأول من قال بالتحريف هو عمر بن الخطاب وعائشة وجماعة ذكرنا أسماءهم والآيات التي ادعوا عدم وجودها في القرآن... في كتابنا"أبهى المداد" فليراجع.
 فمع أنهم يعتقدون بوجود تحريف ولكنهم يكابرون معكم على الأنترنت وغيرها من مواقع التواصل الإجتماعي من باب المماحكة مع العوام الشيعة الذين لم يحسنوا الرد عليهم بل إن السبب الذي يدعوهم إلى الهجوم علينا لا سيما في مسألة التحريف هو موافقة علماء شيعة لهم وتعصبهم الأعمى العنيف ضد من قال بالتحريف بأحد أقسامه المبحوث فيها في مسألة التحريف ما استدعى المخالفين للتعصب ضدنا وزيادة تكفيرهم لنا والتطاول علينا وهو أمر يتحمل وزره العلماء المتوافقون مع المخالفين وليس العلماء القائلون بوجود قسم خاص من أقسام التحريف في الكتاب الكريم كما يتحمل الوزر بعض العلماء القائلين بالتحريف باعتبارهم أفرطوا قليلاً في تفاصيل التحريف كالنوري مثلاً، والنمرقة الوسطى هو ما نعتقده طبقاً لبعض الأعلام وهو ما ذكرناه آنفاً بالإجمال، وتركنا التفصيل لبحوثنا الأخرى في كتابنا أبهى المداد فليراجع.
والخلاصة: أن القرآن الكريم الموجود بين أيدينا هو كتاب الله تعالى بالقطع واليقين وهو كاف في الإحتجاج به على المطالب ونحن نتعبد به ولا نخالفه مع وجود الخلل في بعض إنشائه وسقوط  بعض آياته أو زيادة بعض الحروف على بعض كلماته... وأما حكم من قال بوجود تحريف في بعض أقسامه فلا يعتبر كافراً ولا فاسقاً فيما لو كان من العلماء المحققين الورعين باعتبارهم اعتمدوا على بعض الأخبار الدلة على ذلك مع ما فيه من الأخطاء الإنشائية حسبما ذكرنا، وإلا فإذا كان الحكم هو الكفر والعياذ بالله فإن الأمر سيصل إلى تكفير أكابر علماء الطائفة أمثال الكليني والقمي والمحقق القمي والآخوند الخراساني والطبرسي... فالقول بالتحريف كالقول بعدم التحريف، فالأوائل يعتمدون على الأخبار، والفريق الآخر ينفي وجود هذه الأخبار، فالنافي غير مبرئ للذمة بخلاف القائل بالتحريف بالمعنى الذي اشرنا إليه فلا ريب أنه مبرئ للذمة لإتكائه على الأخبار والواقع العملي للقرآن الكريم.. ومن أراد تفاصيل ما ذهبنا إليه فليراجع كتابنا أبهى المداد بطبعته الثانية في بيروت دار المحجة...والله من وراء القصد والسلام عليكم ورحمته وبركاته . 
 
عبد الحجة القائم أرواحنا فداه/محمد جميل حمود العاملي ــ بيروت بتاريخ 13 جمادى الثانية 1433هــ.
 
 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/05/09   ||   القرّاء : 3233




أحدث البيانات والإعلانات :



 بيان في نعي آية الله الفقيه المجاهد السيّد محمّد تقي الطباطبائي القمّي (أعلى الله مقامه)

 بيان بتحديد يوم عيد الفطر من عام 1437 هـ

 بيان هام بمناسبة هدم قبور ائمتنا الطاهرين عليهم السلام في البقيع الشريف بالمدينة المنورة

 بيان صادر عن مكتب المرجع الديني آية الله المحقق الشيخ محمد جميل حمود العاملي (دام ظلّه الوارف) بشأن أزيز الرصاص وقنابل المفرقعات في بيروت

 بيان مقتضب في ذكرى ولادة الإمام الأعظم أسد الله الغالب مولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهما السلام

 رداً على نائب رئيس المجلس الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان حول نعته لعامة الشيعة المبغضين لأبي بكر وعمر بأنهم أولاد حرام

 فوضى الحزب في الضاحية الجنوبية

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 هل الإمام عليه السلام ملزم بتبليغ الدين والمسائل الشرعية وأحكام الإسلام ؟

 كيف تقولون أن ولادة أمير المؤمنين عليه السلام في رجب مع أن الرواية تقول إنه ولِد في اليوم السابع من شهر ذي الحجة ؟

 من المقصود في هذه الآية الكريمة:( إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا لا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ) ؟ [الأعراف

 لم يثبت لدينا وجود الإمام الباقر (سلام الله عليه) في حياة الإمام سيِّد الشهداء (سلام الله عليه)

 هل من المعقول أن ينجب المؤمن ألف ذكر في دولة الإمام المعظم الحُجَّة القائم (سلام الله عليه) ؟

 الإجازة الإجتهادية اليوم تُباع وتُشترى فلا قيمة علمية لها..!!

 هل ورد عن لسان المعصومين عليهم السلام: أن صفاته عين ذاته ؟ أو هي قول الفلاسفة والحكماء ؟

ملفات عشوائية :



 الإستدلال الكلامي العقدي على حضور النبي وأهل بيته الطيبين الطاهرين عليهم السلام على المحتضرين

 التقليد واجب بحكم عمومات الكتاب والسنَّة المطهرين

 مسائل حول الوقف

 ليس ثمة مانع عقلي ونقلي بتسلط الجن على الإنس بالضرب/ يجوز ضرب المصروع لإخراج الجن منه

 مآخذنا على الشيخ ياسر حبيب متعدد الأطراف

 الزيارة الجامعة الكبيرة بصوت الفراهيدي

 ــ(2)ــ لماذا خرج الإمام الحسين عليه السَّلام رغم علمه المسبق بشهادته وأهل وبيته وأصحابه وسبي نسائه وعياله؟

جديد الصوتيات :



 ــ(9)ــ إثبات ارتداد الصنمين من خلال الأخبار الشريفة

 ــ(8)ــ تفسير قوله تعالى ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم

 ــ(7)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما ــ(الحلقة الثانية)ـ

 ــ(6)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما

 ــ(5)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة بالوجوه 9و10و11 ــ(الحلقة الخامسة)ــ

 ــ(4)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة ــ(الحلقة الرابعة)ــ

 ــ(3)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة ــ(الحلقة الثالثة)ــ

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 17

  • الأقسام الفرعية : 52

  • عدد المواضيع : 1447

  • التصفحات : 6773233

  • التاريخ : 19/09/2017 - 21:56

||   Web Site : www.aletra.org   ||   
 

 Designed, Programmed & Hosted by : King 4 Host . Net