• الصفحة الرئيسية

ترجمة آية الله العاملي :

المركز :

بحوث فقهيّة وعقائديّة/ اردو :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مجلّة لسان الصدق الباكستانيّة (3)
  • بحث فقهي عن الشهادة الثالثة (1)

محاضرات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرة الإمام الحجّة (عج) (121)
  • مظلوميّة الصدِّيقة الطاهرة فاطمة (ع) (18)
  • شبهات وردود حول فقه السيرة الحسينية (12)
  • من هم أهل الثغور؟ (1)
  • متفرقات (4)
  • التطبيرالشريف ... شبهات وردود (1)
  • رد الشبهات عن الأئمة الأطهار (ع) (0)
  • الشعائر الحسينية - شبهات وردود (محرم1435هـ/2014م) (7)
  • زيارة أربعين سيّد الشهداء (ع) (2)
  • البحث القصصي في السيرة المهدوية (22)
  • سيرة الإمام زين العابدين عليه السَّلام (6)

أدعية وزيارات ونعي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أدعية (13)
  • زيارات (9)
  • نعي، لطميّات (4)

العقائد والتاريخ :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • شبهات وردود (358)
  • عقائدنا في الزيارات (1)

الفقه :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • إستفتاءات وأجوبة (637)
  • أرسل سؤالك

علم الرجال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحث في الأسانيد (65)

مواضيع مشتركة ومتفرقة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فقهي رجالي (9)
  • فقهي عقائدي (26)
  • فقهي أصولي (11)
  • فقهي تاريخي (4)
  • عقائدي أخلاقي (1)
  • فقهي تفسيري (3)
  • أصولي تاريخي (1)
  • عقائدي رجالي (10)
  • فقه الزيارات (2)
  • فقهي شعائري (9)
  • طبّي روحاني (1)
  • عقائدي تفسيري (6)
  • أصولي رجالي (3)
  • فقهي سياسي (1)
  • فقهي - عقائدي - رجالي (2)
  • منطقي وأصولي ورجالي وتفسيري وفقهي (1)
  • عقائدي توحيدي (1)
  • عقائدي قرآني (1)
  • قصص (1)
  • ولائي / عرفاني (1)
  • جيولوجي تكويني (1)

فلسفة ومنطق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فلسفة ومنطق (2)

تفسير :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • رسائل تحقيقيّة (3)

مؤلفات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات عقائديّة (12)
  • مؤلفات فقهيّة (10)

نصائح :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نصائح (3)

بيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • بيانات وإعلانات (22)

مراسلات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مراسلات زوّار الموقع للمركز (5)

أخلاق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع أخلاقيّة (3)

آراء خاصّة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • آراء (1)

المؤلفات والكتب :

 
 
 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

 
 • يا مهدي مدد . يا قائم آل محمّد أغثنا من النواصب . يا كهفنا الحصين أغثنا . كهيعص . ألم . يا كهف الورى انصرنا بحق جدّتك الطاهرة الزكيّة سيّدة نساء العالمين الزهراء البتول (عليها السلام) وبحق عمّتك الطاهرة الزكيّة الحوراء زينب (عليها السلام) • 
  • القسم الرئيسي : الفقه .

        • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .

              • الموضوع : لعن الصحابة المنافقين وبعض نساء النبي الظالمات مستحب، والسب الإبتدائي محذور .

لعن الصحابة المنافقين وبعض نساء النبي الظالمات مستحب، والسب الإبتدائي محذور

الإسم:  *****
النص: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
الى المرجع المخلص والمجاهد في دولة الباطل...
في هذه الأيام أصدرت فتوى من منتحلي المرجعيه ، و جرح قلوب و مشاعر مئات الآلاف من الشيعة المخلصين ويقول فيها ندين و نستنكر سب الصحابة و زوجات الرسول ص و الرموز امثال اعداء الله عمر و ابوبكر فما ردكم على السيستاني آملين منكم الجواب بأقرب وقت و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

الموضوع الفقهي: لعن الصحابة المنافقين وبعض نساء النبي الظالمات مستحب، والسب الإبتدائي محذور.
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

 

    الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله وآله الأطهار الميامين الأبرار، سادة خلقه وقادة رسله سفن النجاة والعروة الوثقى، واللعنة السرمدية الأبدية على أعدائهم ومبغضيهم ومنكري معارفهم وكراماتهم ومعاجزهم وظلاماتهم من الأولين والآخرين إلى قيام يوم الدين...وبعد.
السلام عليكم ورحمته وبركاته
     نشكر لكم رسالتكم الغراء التي تحمل في طياتها عنصري الولاء لأهل بيت العصمة والطهارة عليهم السلام والبراءة من أعدائهم عليهم لعنة الله في زمنٍ شحَّ فيه المناصرون وكثر فيه المعاندون والجاحدون لحقوق أهل البيت عليهم السلام المتقربون إلى أعدائهم والمائلين إليهم بإستدلالاتهم والراكبين مراكب العامة بفقههم، وليس من ذكرتم في السؤال هو أول رامٍ رمى الحالة الولائية لأهل البيت عليهم السلام بتلك الرمية الأشعرية والطعنة العمرية على صاحبها آلاف اللعنة الإلهية فمنع اللعن والسب عمن صرخت بسببه الفروج الحرام وسفكت الدماء واختلطت المواريث وانتهكت به أحكام الله...بل سبقه الحاكم في إيران عندما جرّد علينا حملةً شعواء بسبب كتابينا(خيانة عائشة....) وتفنيدنا لولاية الفقيه العمرية التي أباحت المحذور وانتهكت الستور ورفعت عمر وعائشة على الرؤوس وجعلتهما في مصافّ الأولياء..ولولا خوف قيام الشيعة على هؤلاء لكانوا أعلنوا الإتباع الصريح والإنقياد الفضيح لمن كان على سيدة النساء فاطمة الزهراء روحي فداها وعليها السلام سيفاً مصلتاً ورمحاً مغرزاً بين لبنات صدرها الشريف خزانة الأسرار وكعبة الأنوار ومشيئة الجبار....
  إن الحملة الشنعاء على البراءة من أعداء الله لا زالت تقوى وتشتد بفعل الزخم المالي والاعلامي الذي يشتري النفوس والأرواح من طلبة العلوم والمرجعيات الحزبية المعلبّة التي لن تترك دعامة للولاء والبراءة إلا هدمتها ولا سفينة إلا خرقتها ولا بيتاً إلا هدمته ولا سقفاً إلا هتكته...لا لشيءٍ سوى الوحدة التي لا تقوم على أساس قرآني ولا سنة نبوية ولا قاعدة عقلية سليمة، وهذه الوحدة بين الحق والباطل هي أساس البلاء وبيت الهموم والأنكاد على معالم التشيع الذي وصلنا ناصعاً وهاجاً من علمائنا السابقين جيلاً بعد جيل حفظوه برموش العيون وضحوا في سبيله بالأرواح والنفوس غير مبالين بزهق نفوسهم الشريفة في صيانته والمحافظة على معالمه وشعائره حتى جاء اليوم من يروم إمحاء ذكره وإطفاء نوره من قبل ثلة من العمائم لا تخاف الله ولا تراعي للتشيع حرمة ولا لمعالمه كرامة بسبب هيجانها كالثور الهائج بما تملكه من إعلام ومال  وسلاح ورجال جندوا أنفسهم لخدمة الدرهم والدينار ولو كان على حساب سيدة نساء العالمين وبعلها أمير المؤمنين حيدر الكرار وآله المصطفين الأخيار تلبية لرغبات إخوانهم المخالفين فحرموا لعن أولئك الظالمين وسب من كان للزهراء عليها السلام العدو المبين...! ولا عجب في الأمر بعد أن خبرنا حالهم مذ فجَّر اللئام مقامي الإمامين العسكريين عليهما السلام ولم يتحرك واحد من مرجعيات الدعوة والدعاة سوى بتحريم المظاهرات إلى سامراء بدعوى أنها تثير الفتنة بين المسلمين، فلسان حالهم يقول: اقتلونا جميعاً ــ وقد قالها بعضهم ــ فلن نقتل واحداً ممن أفتى بتدمير مقام الإمامين العسكريين سلام الله عليهما في سامراء....ومعروف ــ عمن ذكرتم ــ بتحريمه لإثارة الفتنة بالذهاب إلى سامراء للإستنكار حتى لو أدى الإعتداء ــ والعياذ بالله ــ إلى نسف المقام من أساسه ما دام الإستنكار يخلخل ويزعزع بركائز الوحدة التي طالما سعى حزب الدعوة إلى تثبيتها بكل غالٍ ونفيس ولو بمحق التشيع والمقامات وتغيير الشيعة لديانتهم إلى ديانة أبي بكر وعمر وعائشة وعثمان..ـــ كيف لا ! وحزب الدعوة فرع من حزب الإخوان المسلمين في مصر الذي أنشأ حزب الدعوة في جسم الطائفة الشيعية ليقوم بتسنين الشيعة عبر علماء ومرجعيات ومعممين خطباء وقراء عزاء لها وزن إعلامي ومادي ــ وهذا ما يسعون إلى تحقيقه من خلال تحريم اللعن والسب حتى في الخلوات أو في الحسينيات والبيوتات والحوزات، وقد أخبرنا من نثق بدينه من علماء النجف أن بعض طلبة العلوم قدموا عريضة للشرطة لأنه لعن عائشة وأبا بكر وعمر فأرادوا به كيداً فنجاه الله تعالى من كيدهم ولؤمهم ومكرهم وجبروتهم...فشاهد الحال أن الدعوتيين يريدون منع اللعن والسب حتى في بيوت الشيعة وفي خلواتهم لا لشيء سوى أنهم من نفس الفصيل الذي حارب سيدة النساء وأذل أمير المؤمنين عليه السلام بإقتحام الدار وضرب سيّدة النساء أرواحنا فداها على خديها وجنبيها ورفس بطنها وتكسير أضلاعها...! ولا عجب فإن النجف ستعج بالبترية قبيل ظهور إمامنا المعظم الحجة بن الحسن عليهما السلام حسبما جاء في خبرٍ صحيح رواه الطبري في دلائل الإمامة بأن ستة عشرة ألف منهم يلتقون بالإمام عليه السلام عند دخوله الكوفة قراء القرآن وفقهاء في الدين رافضين إمامة الحجة القائم عليه السلام قائلين له إرجع يا بن فاطمة لا حاجة لنا فيك.....!.
  وهذه الرموز الوحدوية بأثواب المرجعية نارها أقوى من نار المخالفين وسيفها أحد من سيوف السفاكين لأن الفتوى تدخل أعماق القلوب فيصبح مفتوها صنماً يعبد من دون الله، فإذا لم يعِ الموالون من بقية المرجعيات العراقية والإيرانية وغيرها ما يجري على عقيدة وفقه التشيع فإن العذاب الإلهي لن يبقي لهم خبراً ولا أثراً.
ويا ليت المستنكر على اللعن والسب لأعدى أعداء الله وأعداء رسوله وأهل بيته الطاهرين عليهم السلام، أوضح لنا لماذا يدين ويستنكر على الشيعة المخلصين اللاعنين للملعونين على لسان الله في كتابه ولسان رسوله وأهل بيته الطيبين الطاهرين عليهم السلام بل إن الله تعالى شبَّه الفاسقين من العلماء بالكلاب والحمير كما شبّه غير العلماء بالقردة والخنازير والصم البكم من الدواب الذين لا يعقلون...وهذا التشبيه من مصاديق السب والتهكم والتحقير للفاسقين المارقين، ما يعني أن السبّ على وجه الخصوص جائز بعنوانه الأولي وإنما تعرض عليه عناوين ثانوية من الحرمة أو الكراهة، ولا يكون محرّماً إلا في حال واحدة وهي: الإبتداء بسب آلهة الكفار والمنافقين بمقتضى قوله تعالى ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدواً بغير علم ولا يحرم السب في حال كان المخالفون يسبون مقدساتنا وأئمتنا الطاهرين عليهم السلام ويلعنوننا جهرة وعلى رؤوس الأشهاد وينعتوننا بكل قبيح...كما لا يحرم السب فيما لو كان يتعاطاه الشيعة في مجتمعاتهم وبيوتهم فلماذا يطلق الوحدويون حرمة السب واللعن حتى في البيوت الشيعية والمجامع الولائية لو لم يكن إلا الغيرة على عائشة وحباً لها ولأبيها وفصيله عمر...!!!.
 إن قيل لنا: كيف تقيدون السب في حال الإبتداء دون حال الدفاع، وتقيدونه في مجتمعاتنا الدينية دون غيرها مع كون الآية مطلقة بحرمة السب في حال الدفاع وفي الخلوات..؟!.
نقول: إن الإطلاق قد قيده ذيل الآية المباركة وهوفيسبوا الله  المتفرع من النهي عن السب الإبتدائي المستلزم للسب من طرف المارقين الكافرين، وحيث إن المخالفين يسبون ديننا وقادتنا المعصومين عليهم السلام فيجوز سبهم بالمقابلة على قاعدة"إن عدتم عدنا" وبمقتضى قوله تعالى النفس بالنفس والعين بالعين.. هذا مضافاً للأخبار الدالة على أن السب المحرم هو السب الإبتدائي المباشري من دون أن يبادروا إلى السب، ففي الكافي بأسناده إلى إمامنا الصادق عليه السلام بقوله الشريف:" إياكم وسبّ أعداء الله حيث يسمعونكم، فيسبوا الله عدواً بغير علم" وقوله عليه السلام:" في تفسير الآية المتقدمة : لا تسبوهم فإنهم يسبون عليكم ..".
  فالعجب ممن يستنكر على أولياء آل محمد عليهم السلام سب أعداء آل محمد عليهم السلام حيث لم يدعوا منقبة لأهل بيت العصمة والطهارة عليهم السلام إلا حرفوها ولا كرامة إلا انتهكوها وسخروا منها ومن قائلها فضلاً عما يتهارشه علينا المخالفون بإخراجنا من الدين وينعتوننا بالروافض والزنادقة ويستبيحون أعراضنا ودماءنا وأموالنا..فهل يكون هذا مسوّغاً للإستنكار على الشيعة بدلاً من مكافأتهم والإطراء عليهم بغيرتهم على التشيع وعلى أقل تقدير نصب قرينة لهؤلاء الطيبين من الشيعة بأن حرمة السب إنما هو إبتدائي لا دفاعي..! وإني لأشك في أن تكون هذه المرجعيات الحزبية عالمة بالتفصيل الذي أشرنا إليه من الفرق بين السب الإبتدائي والدفاعي...!
  والمحصّلة: إن سبَّ أعداء الله ولعنهم وطعنهم أمر مستحب شرعاً عند التمكن والقدرة ويشهد له ما جاء في الأخبار الآمرة بسب أعداء الله والتي منها ما جاء في الصحيح عن إمامنا الصادق عليه السلام قال:" في الصحيح  عن داود بن سرحان عن أبي عبد الله عليه السلام قال : قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم : إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة وباهتوهم كيلا يطمعوا في الفساد ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة ".
  نعم يحرم سب المؤمن الصالح ولكن هيهات ثم هيهات فإن الهمج الرعاع اليوم من أتباع الدعوة والدعاة لا سيما الجهلة من معمميهم حيث لا يتركون مذمة لعالم أو فقيهٍ موالٍ  فضلاً عن مؤمن صالح إلا برعوا فيها وزينوها بأبشع العبارات وأقذع الأوصاف فضلاً عن البهتان والغيبة والقذف والإنتقاص بسبب بغضهم الشديد لكل من تصدى لنهجهم ومسلكهم ولم نسلم من فواحش ألسنتهم إلى هذه الساعة وسوف تسمعون الكثير من نباحهم علينا بسبب كلامنا في هذه الرسالة...ولنا موعد معهم في يوم يفرح فيه المظلومون ويبكي فيه الظالمون المغرورون، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلبٍ ينقلبون والعاقبة للمتقين... ويجب التنبيه على شيء هو: أن الشيعة يلعنون ولا يسبون علناً ولكن من في قلبه مرض يخلط بين السبّ واللعن فيطلق تحريمه بسب الصحابة المنافقين أمثال أبي بكر وعمر وأمثالهما فيجعلون اللعن بمثابة السب مع وجود فرق بين السب واللعن، فاللعن وارد في الكتاب والسنة ولا مانع منه في آية ولا رواية بل العكس هو الصحيح وهو أن على المؤمن لعن الظالم والتبري منه بينما السب الإبتدائي محرم لأنه يؤدي إلى سبّ أئمتنا الطاهرين عليهم السلام كما أشرنا سابقاً واما السب الدفاعي فجائز وقد يكون مستحباً أو واجباً لردع العدو ولجمه عن اعتدائه على الرموز المقدسة لدى الشيعة الإمامية، وهؤلاء الذين يحرمون السب في حين أن أعوانهم من الأحزاب السياسية يرتكبون الجرائم والمجازر بالآمنين من الشيعة والسنة في لبنان والعراق وسوريا تحت شعار الدين والتشيع ولا يحاسبهم السيد السيستاني ولا غيره من مرجعيات دعوتية وولايتية بل يباركون لهم أفعالهم ومنكراتهم... لا لشيء سوى التحزب لهم والوقوف بجانبهم وفي المقابل يشنون الحملات المستعرة على الموالين ومرجعياتها الدينية..!.
 ولا أدري لماذا كل هذا الحماس في المنع المطلق عن السب واللعن لمن كانوا هم أنفسهم يسبون بعضهم ويلعن بعضهم بعضاً، ومن يلقِ نظرة على التاريخ والسيرة بين بعض نساء النبي والصحابة يجد بوضوح ما بدر منهم من قبائح وسباب وشتم ولعن... وكل هذا الحماس والزحف نحو العامة ليس إلا لأجل التقريب بين المذاهب وتذويب الشيعة في فرق الضلالة وينفقون الأموال الطائلة لأجل ذلك بقيادة دول ومؤسسات من هنا وهناك لأجل حرف مسار الشيعة عن الحالة الولائية والبرائتية من أعداء آل محمد عليهم السلام..!.
  إن الخلفية التي يرتكز عليها أصحاب نظرية المنع من اللعن والسب تجعلنا نجزم بضرس قاطع بأن منعهم وتحريمهم للسب واللعن حتى في خلوات الشيعة وحوزاتهم العلمية له أسباب وعلل فاسدة وليس الإصلاح والغيرة والحمية على التشيع.. بل إنما هو من أجل حسن اعتقادهم بصلاح الصحابة ودينهم، ونحن على بينة من أمرنا بأن منع هؤلاء وراءه خطة جهنمية هي توحيد السنة والشيعة للتمهيد لإنشاء الدولة البترية التي تجمع بين أبي بكر وعمر وبين أمير المؤمنين وأهل بيته الطاهرين عليهم السلام بمسح الفوارق والخلافات العقدية والفقهية الحاصلة بين المذهبين، وعادة ما يكون المسح العقدي والفقهي من الطرف الشيعي المنتحل لمذهب آل البيت عليهم السلام ودائماً يطل علينا عبر عمائم ألبسوها مآزر المرجعية والفقاهة تريد من القاعدة الشيعية أن يحفظوا الأفكار الوحدوية التي يستوردونها من تلكم المرجعيات السياسية ويعملوا على الدفاع عنها من دون دراية على قاعدة(إعمل ولا تفكر) و (نفذ ولا تعترض)...فالمكلف الشيعي بات اليوم عنصراً ملقناً التعليمات من تلك المرجعيات الحزبية لكي لا يفقهوا الحقائق والقيم الدينية العقدية التي وصلتنا من أئمتنا الطاهرين عليهم السلام عبر الموالين والمواليات من العلماء السابقين والآباء والأمهات والأجداد والجدات..الأمر خطير جداً..! فما على الموالين إلا التيقظ والحذر من هؤلاء بوقوفنا الصلب والمتماسك أمام هجماتهم الشرسة، والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون..!. 
  إننا بحاجة إلى رصّ الصفوف بين الفقهاء الموالين وقواعدهم الموالية لآل البيت عليهم السلام وأن يؤازروا بعضهم بعضاً ليكونوا الجدار الحصين الذي لا يمكن خرقه أو تصدعه أو هدمه...وعندما يرى الأعداء والبتريون والنواصب من الشيعة عزم هممنا وقوة شكيمتنا فإنهم سيصابون بالخيبة والخسران...والحمد لله رب العالمين يا قائم آل محمد أغثنا..والسلام عليكم.
 

حررها العبد محمد جميل حمود العاملي
بيروت بتاريخ 5 جمادى الثانية 1435هــ.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/04/11   ||   القرّاء : 3434




أحدث البيانات والإعلانات :



 بيان في نعي آية الله الفقيه المجاهد السيّد محمّد تقي الطباطبائي القمّي (أعلى الله مقامه)

 بيان بتحديد يوم عيد الفطر من عام 1437 هـ

 بيان هام بمناسبة هدم قبور ائمتنا الطاهرين عليهم السلام في البقيع الشريف بالمدينة المنورة

 بيان صادر عن مكتب المرجع الديني آية الله المحقق الشيخ محمد جميل حمود العاملي (دام ظلّه الوارف) بشأن أزيز الرصاص وقنابل المفرقعات في بيروت

 بيان مقتضب في ذكرى ولادة الإمام الأعظم أسد الله الغالب مولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهما السلام

 رداً على نائب رئيس المجلس الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان حول نعته لعامة الشيعة المبغضين لأبي بكر وعمر بأنهم أولاد حرام

 فوضى الحزب في الضاحية الجنوبية

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 هل من المعقول أن ينجب المؤمن ألف ذكر في دولة الإمام المعظم الحُجَّة القائم (سلام الله عليه) ؟

 الإجازة الإجتهادية اليوم تُباع وتُشترى فلا قيمة علمية لها..!!

 هل ورد عن لسان المعصومين عليهم السلام: أن صفاته عين ذاته ؟ أو هي قول الفلاسفة والحكماء ؟

 هل هناك نباتات وحيوانات ناصبية ؟

 ما هو رأيكم في الشيخ حسن اللهياري ؟

 لماذا تترحمون على الصدوق بينما تتبرؤون من محمد حسين فضل الله ومحمد باقر الصدر..؟!

 هل صحيح ما جاء في تفسير الإمام العسكري (سلام الله عليه) من أن الآية (وَادْخُلُوا الْبابَ سُجَّداً) هي بيان في فضيلة لرسول الله وأمير المؤمنين علي (سلام الله عليهما)؟

ملفات عشوائية :



 الولاية حقٌ خاص برسول الله وأهل بيته الطاهرين عليهم السلام ومدّعيها لنفسه متقمص ثوباً ليس له

 ــ(1)ــ لماذا لم يبايع الإمامُ الحسينُ عليه السَّلام يزيدَ بن معاوية لعنهما الله؟ وما سبب خروج الإمام الحسين عليه السَّلام في شهر رجب من المدينة؟

 الإمامة أعظم من النبوة والرسالة

 ما هي المدرسة التفكيكية ؟

 الشاعر علي النحوي المنتقص من إمامنا الجواد عليه السلام ناصبي كافر / الحكم الشرعي فيمن استضاف المنتقص من الإمام المعظم محمد الجواد عليه السلام

 لقد أتمَّ الله تعالى الحجة بإرسال الانبياء والحجج الطاهرين عليهم السلام في مناطق الغرب كما أتمَّها في مناطق الشرق الاوسط ؟

 حليّة أكل الجبن ما لم يعلم المكلّف بحرمة الأنفحة

جديد الصوتيات :



 ــ(9)ــ إثبات ارتداد الصنمين من خلال الأخبار الشريفة

 ــ(8)ــ تفسير قوله تعالى ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم

 ــ(7)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما ــ(الحلقة الثانية)ـ

 ــ(6)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما

 ــ(5)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة بالوجوه 9و10و11 ــ(الحلقة الخامسة)ــ

 ــ(4)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة ــ(الحلقة الرابعة)ــ

 ــ(3)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة ــ(الحلقة الثالثة)ــ

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 17

  • الأقسام الفرعية : 52

  • عدد المواضيع : 1443

  • التصفحات : 6640601

  • التاريخ : 18/08/2017 - 23:01

||   Web Site : www.aletra.org   ||   
 

 Designed, Programmed & Hosted by : King 4 Host . Net