• الصفحة الرئيسية

ترجمة آية الله العاملي :

المركز :

بحوث فقهيّة وعقائديّة/ اردو :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مجلّة لسان الصدق الباكستانيّة (3)
  • بحث فقهي عن الشهادة الثالثة (1)

محاضرات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرة الإمام الحجّة (عج) (121)
  • مظلوميّة الصدِّيقة الطاهرة فاطمة (ع) (20)
  • شبهات وردود حول فقه السيرة الحسينية (11)
  • من هم أهل الثغور؟ (1)
  • محاضرات متفرقة (6)
  • الشعائر الحسينية - شبهات وردود (محرم1435هـ/2014م) (9)
  • زيارة أربعين سيّد الشهداء (ع) (2)
  • البحث القصصي في السيرة المهدوية (22)
  • سيرة الإمام زين العابدين عليه السَّلام (6)

أدعية وزيارات ونعي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أدعية (14)
  • زيارات (9)
  • نعي، لطميّات (4)

العقائد والتاريخ :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • شبهات وردود (442)
  • عقائدنا في الزيارات (1)

الفقه :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • إستفتاءات وأجوبة (1056)
  • أرسل سؤالك

علم الرجال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع رجاليّة (100)

مواضيع مشتركة ومتفرقة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مراسلات زوّار الموقع للمركز (4)
  • آراء (14)
  • نصائح (5)
  • فلسفة ومنطق (4)
  • رسائل تحقيقيّة (3)
  • مواضيع أخلاقيّة (3)
  • فقهي عقائدي (34)
  • فقهي أصولي (11)
  • فقهي تاريخي (6)
  • شعائري / فقهي شعائري (20)
  • مواضيع متفرقة (22)
  • تفسيري (15)

مؤلفات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات عقائديّة (15)
  • مؤلفات فقهيّة (11)

بيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • بيانات وإعلانات (34)

المؤلفات والكتب :

 
 
 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

 
 • اللهمّ صلّ على محمّد وآل محمّد وعجّل فرجهم وأهلك أعداءهم • 
  • القسم الرئيسي : العقائد والتاريخ .

        • القسم الفرعي : شبهات وردود .

              • الموضوع : لا تجوز إقامة صلاة الجمعة في عصر الغيبة الكبرى .

لا تجوز إقامة صلاة الجمعة في عصر الغيبة الكبرى

الإسم: *****

النص: 
سماحة المرجع الديني الكبير أسد الشيعة المحقق سماحة الشيخ محمد جميل حمود العاملي دام ظله الوارف 
 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 ان البعض العلماء الشيعة قالوا بوجوب صلاة الجمعة في عصر الغيبة مع الإمام العادل هو يكون الإمام الجماعة مستحوذة العدالة المعتبره فيه و بعض منهم قالوا ان الصلاة الجمعة لا يصلح إلاٌ بإمام المعصوم (ع) او من نصبه بنصب الخاص.
 يفسّر لنا ما هو رأيكم الشريف بالنسبة للحكم الصلاة الجمعة في زمن الغيبة قائم أل محمد (عج) الشريف؟
 و جزاكم الله خيرا و بارك الله فيكم
 في إنتظار الجواب
 الأحقر*****
 لكهنؤ,الهند

الموضوع الفقهي: لا تجوز إقامة صلاة الجمعة في عصر الغيبة الكبرى / صلاة الجمعة من مختصات الإمام عليه السلام / الأخبار الشريفة صريحة في دلالتها على حرمة إقامة صلاة الجمعة في غياب النعصوم عليه السلام / المراد من قول الإمام عليه السلام ( إقامة الحدود إلى من إليه الحكم).

بسمه تعالى
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الجواب: لا تجوز إقامة صلاة الجمعة في غيبة الإمام الحجة القائم عليه السلام لأنها من مختصاته كمعصوم، فلا تصح من دون إذنه أو من نصبه الإمام عليه السلام بتنصيب خاص، وليس في عصر الغيبة الكبرى تنصيب خاص لأحد من العلماء ليصلي صلاة الجمعة، والمنع من إقامة الجمعة في عصر الغيبة الكبرى ملازم لحرمة إقامة الحدود في عصر الغيبة بسبب عدم حضور المعصوم عليه السلام المتفرد في إقامتها؛ ودليل المانعين من إقامة الحدود وصلاة الجمعة هو الأخبار الشريفة الناهية عن إقامة الحدود من دون وجود المعصوم عليه السلام؛ لما ورد عنهم سلام الله عليهم عن الإمام أمير المؤمنين عليه السلام قال:( لا يصلح الحكم ولا الحدود ولا الجمعة إلا بإمام). وفي رواية حفص بن غياث قال:" سألت أبا عبد الله عليه السلام من يقيم الحدود: السلطان أو القاضي ؟ فقال: إقامة الحدود إلى من إليه الحكم".
   والمراد من مفهوم قوله الشريف (من إليه الحكم) هو الإمام عليه السلام، لأن الحكم له وليس للفقهاء الذين هم مبلغون لأحكامه وليسوا منصوبين لإقامة الحدود والجمعة، إذ إن إقامة الحدود أمر زائد على التبليغ، فلا بدَّ فيها من نصب قرينة واضحة تدل على وجوب كون الفقيه حاكماً تنفيذياً يتولى إقامة الحدود في غياب المعصوم عليه السلام؛ وفي حال الشك في توسعة مفهوم (من إليه الحكم) لا بد من الرجوع إلى الأصل وهو عدم جواز إقامة الحدود لغير المعصوم؛ ذلك لأن الحكم منوط به خاصةً، وهو القدر المتيقن من مفهوم من يرجع إليه في الحكم، والزائد عن القدر المتيقن يعتبر مشكوكاً به، ننفيه بالأصل؛ وهو مدعوم بالقرينة الواضحة في صدركلام السائل عن المقيم للحدود السلطان أو القاضي، ويراد من القاضي في السؤال هو الفقيه؛ كما أن السلطان عندنا نحن الشيعة هو الإمام عليه السلام كما قال الميرزا القمي في مناهج الأحكام...والحق معه وذلك لما ورد في النص في مصادر المخالفين عن النبي الأعظم صلى الله عليه وآله عليه السلام قال:" السلطان وليُّ من لا وليّ له"؛ وهذا الخبر لم نقف عليه في أخبارنا ، إلا أنه موافق للخبر المتقدم عن الإمام عليه السلام؛ ومع تسليمه فالحكم مختص بالإمام ، إذ المتبادر من السلطان هو إمام الأصل كما لا يخفى على الفقيه المجدّ...ذلك لأن السلطان هو من إليه الحكم من عند الله تعالى، وسلاطين السياسة في كل عصر لا دين لهم، وليست سلطتهم من عند الله تعالى؛ وقد ورد عن سيد الشهداء الإمام الحسين بن علي عليهما السلام ، والرواية طويلة ذكرها صاحب الوافي في كتاب الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وفيها : ( وذلك بأن مجاري الأمور والأحكام على أيدي العلماء بالله ، الامناء على حلاله وحرامه )؛ فمن يريد أن يقيم الحد يجب أن يكون خال من السبب الموجب لإقامة الحد عليه...وهو ما أشار إليه مولانا الإمام الرضا عليه السلام فقال:" ومن في جنبه الحدّ لا يقيم الحدود على غيره حتى يبدأ بنفسه، أما سمعت الله بقول: ( أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم وأنتم تتلون الكتاب أفلا تعقلون...). ومَنْ من الفقهاء خالٍ من إقامة الحد عليه..؟!.والسلام عليكم.
 
حررها العبد الأحقر محمد جميل حمُّود العاملي
لبنان / بيروت / بتاريخ 27 رجب المرجب 1437هجري

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/05/12   ||   القرّاء : 6174




أحدث البيانات والإعلانات :



 الرد الإجمالي على الشيخ حسن المصري..

 بيان تحديد بداية شهر رمضان المبارك لعام 1443 هجري / 2022 ميلادي

 الرد الفوري على الشيخ البصري

 إحتفال الشيعة في رأس السنة الميلاديّة حرام شرعاً

 بيان تحديد بداية شهر رمضان المبارك لعام 1441 هجري / 2020 ميلادي

 بيان هام صادر عن المرجع الديني آية الله الشيخ محمّد جميل حمُّود العاملي

 لماذا تُلصَق الإتهامات في كلِّ تحرك شعبي مطلبي؟

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 يحرم إقامة صلاة الجمعة في عصر الغيبة الكبرى لمولانا المعظّم صاحب الزمان صلوات الله عليه

 الحيوان الجلال نجس العين

 تحقيق حول بحر النجف

 أبا لؤلؤة هو الظافر الكبير والفاتح العظيم

 الثابت لدينا أن سكينة سلام الله عليها كانت متزوجةً بإبن عمها عبد الله بن الإمام المعظّم الحسن المجتبى صلوات الله عليه

 حكم مهر الزوجة بالعقد المنقطع

 هل يدخل الجنّة إبن الزنا الشيعي المتولد من والدين شيعيين..؟

ملفات عشوائية :



 انكار الاحتجاج بحديث العدير

 تعيين الهلال عبر طريقين فقط ولا عبرة بالجداول الحسابية

 الرد على مخالف يدَّعي التشيع

 هل هناك مخلوقات آدمية عاقلة في غير كرتنا الأرضية المحسوسة ؟

 ما هو حكم عمل المرأة في مجال الطب ( طبيبة ) ؟

 يجوز أخذ الفائدة من بنوك الكفار شريطة تخميس الفائدة

 لا يجوز تغيير المجتمعات الفاضلة إلى دونها بالفضيلة

جديد الصوتيات :



 دعاء العهد بصوت الشيخ عبد الحميد الغمغام

 ــ(11)ــ كفر صنمي قريش (رسالة من عمر إلى معاوية يأمره فيها ببغض آل محمّد عليهم السلام)

 ـ(10)ـ كفر منكر ولاية وإمامة أمير المؤمنين علي وأهل بيته الطاهرين عليهم السلام

 المؤمنة شطيطة

 يا ليت نساء الشيعة كحبّابة الوالبيّة

 ــ(9)ــ إثبات ارتداد الصنمين من خلال الأخبار الشريفة

 ــ(8)ــ تفسير قوله تعالى ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 11

  • الأقسام الفرعية : 35

  • عدد المواضيع : 2033

  • التصفحات : 16802212

  • التاريخ : 28/11/2022 - 18:54

||   Web Site : www.aletra.org   ||   
 

 Designed, Programmed & Hosted by : King 4 Host . Net