• الصفحة الرئيسية

ترجمة آية الله العاملي :

المركز :

بحوث فقهيّة وعقائديّة/ اردو :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مجلّة لسان الصدق الباكستانيّة (3)
  • بحث فقهي عن الشهادة الثالثة (1)

محاضرات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرة الإمام الحجّة (عج) (121)
  • مظلوميّة الصدِّيقة الطاهرة فاطمة (ع) (20)
  • شبهات وردود حول فقه السيرة الحسينية (11)
  • من هم أهل الثغور؟ (1)
  • محاضرات متفرقة (6)
  • الشعائر الحسينية - شبهات وردود (محرم1435هـ/2014م) (9)
  • زيارة أربعين سيّد الشهداء (ع) (2)
  • البحث القصصي في السيرة المهدوية (22)
  • سيرة الإمام زين العابدين عليه السَّلام (6)

أدعية وزيارات ونعي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أدعية (14)
  • زيارات (9)
  • نعي، لطميّات (4)

العقائد والتاريخ :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • شبهات وردود (419)
  • عقائدنا في الزيارات (1)

الفقه :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • إستفتاءات وأجوبة (978)
  • أرسل سؤالك

علم الرجال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع رجاليّة (97)

مواضيع مشتركة ومتفرقة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مراسلات زوّار الموقع للمركز (4)
  • آراء (2)
  • نصائح (5)
  • فلسفة ومنطق (4)
  • رسائل تحقيقيّة (3)
  • مواضيع أخلاقيّة (0)
  • فقهي عقائدي (34)
  • فقهي أصولي (11)
  • فقهي تاريخي (6)
  • شعائري / فقهي شعائري (19)
  • مواضيع متفرقة (22)
  • تفسيري (15)

مؤلفات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات عقائديّة (15)
  • مؤلفات فقهيّة (11)

بيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • بيانات وإعلانات (32)

المؤلفات والكتب :

 
 
 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

 
 • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... أهلا وسهلا بمتابعي موقع العترة الطاهرة عليهم السلام ... نسأل الله لنا ولكم التوفيق لنشر علوم آل بيته الأطهار عليهم السلام • 
  • القسم الرئيسي : الفقه .

        • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .

              • الموضوع : الإخباريون ليسوا أفضل حالاً من الأصوليين إلا من رحم ربي وقليل ما هم .

الإخباريون ليسوا أفضل حالاً من الأصوليين إلا من رحم ربي وقليل ما هم

الإسم:  *****
النص: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سماحة الفقيه شيخنا الجليل محمّد جميل حمود العاملي حفظكم الله بحق القائم من آل محمّد صلوات الله عليه,,,

السؤال : بعض ممن ينتج طريق الاخبارية يرمون الاصولية باشنع واقذع التهم والقذف ويقولون عنه انهم حالهم كحال المخالفين بأنهم أهل قياس وهوى بل وتجاوزوا الحد وقالوا ان الاصولية ليسوا من الامامية لأنها تحكم بالقياس في قواعدها الاصولية وهي قد تشبّهت بالمخالفين في كثير من قواعدها وحتى وان برأت منهم ومن اصول المخالفين, وايضاً يقولون ان معظم الاصوليون يقولون بقدم الارادة الالهية وهذا جرّ الخلاف على ال محمّد صلوات الله عليهم واستضعاف شيعتهم, ويسمون انفسهم مجتهدين وهذا خلاف لسيرة فقهاء الائمة وفقهاء صدر عصر الغيبة وهذه التسمية قد جائتنا من المخالفين , فكيف نردّ عليهم رداً علميا يفنّد كل هذه الإشكالات والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ومبارك عليكم حلول الشهر الكريم ونسألكم الدعاء والزيارة.

 

الموضوع الفقهي: الإخباريون ليسوا أفضل حالاً من الأصوليين إلا من رحم ربي وقليل ما هم.

بسمه تعالى

السلام عليكم ورحمته وبركاته
     الحكم على علماء الاصول كلِّهم بالعمل بالقياس والإستحسان والهوى والرأي..فيه مجازفة كبيرة وتهمة غير صائبة ونحن لا ننكر معه ـــ كما ادَّعى ـــ وجود أصوليين يفتون بالهوى والقياس والرأي في مقابل الأخبار ولدينا أرقام علمية على ذلك ليس المقام بيانها في هذه العجالة، فصاحب الدعوى مصيبٌ إجمالاً وإنْ كان غير مصيب بإتهام الجميع كخطٍ ذي طريقة مستقيمة مأخوذة من الأخبار وإن كنا نتحفظ على كثيرٍ من القواعد الأصولية التي يعمل بها الأصوليون باعتبارها أحكاماً عقلية أخذوها من علماء العامة البارعون بقواعد القياس والإستحسان، فكثيرٌ من القواعد الأصولية لا حاجة للفقيه بها، فقد خبط الأصوليون خبطاً عظيماً في قواعد الأصول التي قدموها على الأخبار في بعض الأحيان لمخالفة الخبر لها دون العكس...ونحن لا نجمل الحديث على الجميع وإنما على ثلة كبيرة منهم، ولكن هناك أصوليون ورعون وأهل تقوى لم يحيدوا عن الخط المستقيم وهؤلاء نادرون في كلّ زمان وعصرٍ، وفي ذات الوقت ثمة إخباريون منصفون ومتقون ولكن ثلة منهم شطوا عن الطريقة بإتباعهم منهج الإسترسال بالأخذ بكلِّ خبرٍ حتى ولو كان معارضاً للكتاب وللأخبار القطعية الأخرى المعارضة له وسموا بالحشوية، وكم من مسائل لا زلنا نعاني من ويلاتها جرت على الطائفة الكثير من الفوادح بسبب فتاوى إخبارية وأخرى أصولية، فكلا الطرفين على شفا حفرة من الإفراط والتفريط وقلما وجدنا من سلك الطريقة الوسطى في إستنباط الأحكام، فكلا الطرفين أوقعا الطائفة في شرك القياس والإستحسان والمصالح المرسلة إلا من رحم ربي من الفقهاء الورعين والعارفين بطريقة آل محمد عليهم السلام  التي أرادوها لشيعتهم في عصر غيبة قائمهم أرواحنا فداه.. بل حتى إن بعض الإخباريين قد عملوا بالقياس في بعض المسائل الفرعية كالشيخ الإخباري عبد الله البحراني حينما ذهب إلى رأي الأصوليين في عدم إطلاق الكفر الحقيقي على المخالفين وقد رد عليه العلامة الجليل المحدث الشيخ يوسف البحراني صاحب الحدائق، فقد طرح الشيخ عبد الله البحراني الأخبار الصريحة بكفر التارك لولاية أهل البيت عليهم السلام وذهب إلى الرأي القائل بإسلامهم ظاهراً لا واقعاً وهو نظر فقهيٌّ مبنيٌّ على القياس والرأي عند القائلين به من الأصوليين مع أن ثمة أصوليين آخرين ذهبوا إلى كفر المخالفين واقعاً وليس ظاهراً فحسب، ونحن صنفنا في ذلك كتاباً فقهياً أثبتنا فيه كفر المخالفين ظاهراً وواقعاً... وأما إشكالهم على مصطلح "مجتهد" وأنه مأخوذ من المخالفين فلا ننكره ولكنه لا يؤثر على عقيدتهم ولا موجب للحكم عليهم بأنهم مجتهدون في تحصيل المدرك على المسائل الفقهية والعقدية، فالإجتهاد من الجهد لغة وهو السعي نحو إستنباط الحكم من أصوله المقررة شرعاً وهو الكتاب والسنة المتمثلة بأخبار النبيّ وأهل بيته الطاهرين عليهم السلام، وإن كنا نميل إلى عدم إستعمال مصطلح المجتهد بدلاً من مصطلح فقيه..وعلى كلِّ حال لا ضير في التسمية ما دام الفقيه والمجتهد هما تقريباً من وادٍ واحد لغة وإصطلاحاً..وأما إشكالهم على الأصوليين لأنهم يعتقدون بقدم الإرادة الإلهية فهو من العجيب الغريب عند المستشكلين عليهم به لأن المتكلمين الشيعة الإمامية قد انقسموا على تعريف الإرادة الإلهية على قسمين: الأول قال بأنها من الصفات الثبوتية الذاتية فتكون الإرادة بهذا التعريف قديمة، والثالني قال بأنها صفة فعل فتكون الإرادة بهذا التعريف محدثة، وكلا الفريقين فيهما الأصوليون والإخباريون فالتقييد بالأصوليين ليس صحيحاً، بالإضافة إلى أن الأصوليين إنقسموا إلى صنفين في الإرادة الإلهية فمنهم قال بأنها صفة ذات وآخرون قالوا بأنها صفة فعل ونحن نميل إلى صفة الفعل.... والقول بأنها صفة ذات لا يترتب عليه أيُّ إشكال عقدي أو فرعي فلا ندري من أين جاءوا ببدعة القول بأن الإعتقاد بكون الإرادة قديمة جرت الويلات على الشيعة..؟!.
     والحاصل: نحن لا ننزه كلا الفريقين من المشاكسة للمنهج الذي رسمه لنا أئمتنا الطاهرون عليهم السلام فكلاهما ارتكبا الأخطاء في طريقة الإستنباط، الأصوليون قصَّروا في الأخذ بالأخبار فطرحوا ما لا يتوافق مع قواعدهم التي سنوها للإستنباط، والإخباريون أفرطوا في الأخذ بكلّ خبرٍ حتى ولو خالف القطعيات، ونحن المتفردون في هذا العصر بالتركيز على إرجاع المنهج الإستنباطي إلى أصوله الحقيقية التي أمرنا بها أئمتنا الطاهرون صلوات الله عليهم أجمعين فلا أصولية محضة تعتمد الأقيسة والإستحسانات ولا إخبارية خالصة تعتمد الشواذ من الروايات المتعارضات... بل نحن على النمرقة الوسطى في طريقة الإستنباط الممنهج بالضوابط التي جاءتنا من آل محمد عليهم السلام مع نبذنا لما يعتمده البعض من الأقيسة والقول بالرأي في مقابل الأخبار وهو ــ أي القول بالرأي ــ صار المنهج المتبع في أكثر الحوزات الشيعية في هذا الزمان، ونحن لا نلوم بعض إخواننا الإخباريين الذين يشنون حملةً مستعرة على الأصوليين في هذا الزمان لما وجدوا فيهم التقصير في التمسك بأخبار آل محمد عليهم السلام ونحن نتوافق معهم في الهجوم على الخط العامي المتغلغل في أوساطنا العلمية وكأنه خط ابتدعه المخالفون في أوساطنا ليسهل لهم النيل من معالم ديننا وبالتالي تحريف عقائدنا وفقهنا من خلال دعوى الإجتهاد والمرجعية الرشيدة والولاية للمجتهدين..والكلام في هذا المضمار ذو شجون وما أشرنا إليه إنما هو نفثة مصدور..والله تعالى من وراء القصد وهو حسبنا ونعم الوكيل.. والسلام عليكم ورحمته وبركاته. 
 

حررها العبد محمد جميل حمود العاملي ــ بيروت بتاريخ 21 شوال 1433هــ.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/09/15   ||   القرّاء : 7607




أحدث البيانات والإعلانات :



 الرد الفوري على الشيخ البصري

 إحتفال الشيعة في رأس السنة الميلاديّة حرام شرعاً

 بيان تحديد بداية شهر رمضان المبارك لعام 1441 هجري / 2020 ميلادي

 بيان هام صادر عن المرجع الديني آية الله الشيخ محمّد جميل حمُّود العاملي

 لماذا تُلصَق الإتهامات في كلِّ تحرك شعبي مطلبي؟

 الردُّ العلمي على الشيخ محمد الحاج حسن المدّعي الكرامات للراهب مار شربل..!

 بيان حول هلال شهر شوال لعام 1440 هجري

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 يستحب التشافي بطين قبور آل محمد عليهم السلام من دون استثناء..

 علاج خبر المسيب بن زهير عن الإمام الكاظم عليه السلام الدال على حرمة التبرك بتربته ومعارضته لبقية الأخبار الدالة على استحباب التشافي بتربة بقية الحجج الأطهار عليهم السلام

 هل يصح إطلاق لقب( سيّد) على غير الهاشمي..؟.

 العلّة التي من أجلها حُجِبَ إبن صهاك عن رؤية نور الصدّيقة الكبرى فاطمة الشهيدة سلام الله عليها...!

 حبّ مولاتنا المطهّرة فاطمة الزهراء صلى الله عليها ينفع في مواطن عسيرة يوم القيامة..

 الزبير لا تناله الرحمة والشفاعة حتى لو فرضنا جدلاً أنه مشى خلف جنازة مولاتنا المطهَّرة فاطمة الزهراء صلى الله عليها

 هل كان الزبير بن العوام لعنه الله يعلم موضع قبر الصديقة الشهيدة سيدتنا المطهرة فاطمة الزهراء صلى الله عليها وأهل بيتها الأطهار عليهم السلام؟

ملفات عشوائية :



 حكم الوضوء لو كانت الجبيرة على الكف وفي الذراع

 القرآن الكريم لا يكفي في بيان المعارف والأحكام من دون العترة الطاهرة سلام الله عليها

 الخلفية البيئية والثقافية ليست سبباً لعدم الإهتداء إلى الإسلام

 ــ(88)ــ إستعراض الروايات المحللة للخمس في غياب الإمام الحجّة (عليه السَّلام) وتأويلها ــ(الحلقة الأولى)ــ

 هل كلام الإمام بمرتبة كلام النبي؟

 شبهة تزويج النبي آدم عليه السلام بنيه من بناته والرد عليها

 حكم لمس الرجل لشعر المرأة الأجنبية بعد قصّه

جديد الصوتيات :



 دعاء العهد بصوت الشيخ عبد الحميد الغمغام

 ــ(11)ــ كفر صنمي قريش (رسالة من عمر إلى معاوية يأمره فيها ببغض آل محمّد عليهم السلام)

 ـ(10)ـ كفر منكر ولاية وإمامة أمير المؤمنين علي وأهل بيته الطاهرين عليهم السلام

 المؤمنة شطيطة

 يا ليت نساء الشيعة كحبّابة الوالبيّة

 ــ(9)ــ إثبات ارتداد الصنمين من خلال الأخبار الشريفة

 ــ(8)ــ تفسير قوله تعالى ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 11

  • الأقسام الفرعية : 35

  • عدد المواضيع : 1911

  • التصفحات : 14708972

  • التاريخ : 6/12/2021 - 23:25

||   Web Site : www.aletra.org   ||   
 

 Designed, Programmed & Hosted by : King 4 Host . Net