• الصفحة الرئيسية

ترجمة آية الله العاملي :

المركز :

بحوث فقهيّة وعقائديّة/ اردو :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مجلّة لسان الصدق الباكستانيّة (3)
  • بحث فقهي عن الشهادة الثالثة (1)

محاضرات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرة الإمام الحجّة (عج) (121)
  • مظلوميّة الصدِّيقة الطاهرة فاطمة (ع) (19)
  • شبهات وردود حول فقه السيرة الحسينية (12)
  • من هم أهل الثغور؟ (1)
  • متفرقات (6)
  • التطبيرالشريف ... شبهات وردود (1)
  • رد الشبهات عن الأئمة الأطهار (ع) (0)
  • الشعائر الحسينية - شبهات وردود (محرم1435هـ/2014م) (7)
  • زيارة أربعين سيّد الشهداء (ع) (2)
  • البحث القصصي في السيرة المهدوية (22)
  • سيرة الإمام زين العابدين عليه السَّلام (6)

أدعية وزيارات ونعي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أدعية (13)
  • زيارات (9)
  • نعي، لطميّات (4)

العقائد والتاريخ :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • شبهات وردود (367)
  • عقائدنا في الزيارات (1)

الفقه :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • إستفتاءات وأجوبة (660)
  • أرسل سؤالك

علم الرجال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحث في الأسانيد (67)

مواضيع مشتركة ومتفرقة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فقهي رجالي (9)
  • فقهي عقائدي (28)
  • فقهي أصولي (11)
  • فقهي تاريخي (5)
  • عقائدي أخلاقي (1)
  • فقهي تفسيري (3)
  • أصولي تاريخي (1)
  • عقائدي رجالي (10)
  • فقه الزيارات (2)
  • شعائري / فقهي شعائري (12)
  • طبّي روحاني (1)
  • عقائدي تفسيري (7)
  • أصولي رجالي (3)
  • فقهي سياسي (1)
  • فقهي - عقائدي - رجالي (2)
  • منطقي وأصولي ورجالي وتفسيري وفقهي (1)
  • عقائدي توحيدي (1)
  • عقائدي قرآني (1)
  • قصص (1)
  • ولائي / عرفاني (1)
  • جيولوجي تكويني (1)

فلسفة ومنطق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فلسفة ومنطق (2)

تفسير :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • رسائل تحقيقيّة (3)

مؤلفات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات عقائديّة (12)
  • مؤلفات فقهيّة (10)

نصائح :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نصائح (3)

بيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • بيانات وإعلانات (23)

مراسلات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مراسلات زوّار الموقع للمركز (5)

أخلاق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع أخلاقيّة (3)

آراء خاصّة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • آراء (1)

المؤلفات والكتب :

 
 
 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

 
 • نعزّي إمامنا وقائدنا بقيّة الله الأعظم الحجّة المنتظر (سلام الله عليه وعجّل الله تعالى فرجه الشريف) بشهادة والده الإمام الحسن العسكري (عليه السلام)، كما ونعزّي جميع المؤمنين بهذا المصاب الجلل • 
  • القسم الرئيسي : الفقه .

        • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .

              • الموضوع : ربيع اول هو مبدأ رأس السنة الهجريّة .

ربيع اول هو مبدأ رأس السنة الهجريّة

بسم الله الرحمن الرحيم

الموضوع: ربيع الأول هو مبدأ رأس السنة الهجريَّة وليس شهر محرَّم .

     الحمد لله ِ ربِّ العالمين وصلواته الزاكيات على سادة رسله وقادة خلقه رسول الله وآله الطيبين الطاهرين،ولعنته الدائمة والسرمدية على أعدائهم ومبغضيهم ومبغضي شيعتهم الموالين المتقين إلى قيام يوم الدين.
    ورد عن نبينا الاعظم (صلّى الله عليه وآله وسلّم) قال: ( صنفان من الناس إذا صلُحا صلَح الناس ،وإذا فسدا فسَدَ الناس: العلماء والأُمراء).
 وسئل أيضاً:( أيُّ الناس شرٌّ ؟ فقال : العلماء إذا فسدوا ) .
     ما أعظمك يا رسول الله وما أعظم وأجلَّ كلماتك النورانية التي تنبىء عن الحقِّ والصواب الذي لا يرضى إلاّ أن يدور معك وآل بيتك حيثما درتم وكنتم ..!! أجل لقد فسد العلماء إلاّ من رحم ربي وهم قليلٌ في كلِّ زمان ومكان !! وقد فسد الأمراء بل صار العلماء أُمراء يتنافسون على السلطة والحكم ويسفكون الدماء لأجلهما تحت عنوان (أن أولى الناس بالحكم هم العلماء) ومما يصدع قلب الغيور أن العلماء بدلاً من أن يكونوا دعاة الخير والتقوى والزهد والترغيب بالآخرة صاروا أدوات تخريبيّة همها التخريب على شريعة الله وعلى عباد الله تعالى،ومن أعظم أدوات التخريب أن يعمد العالم إلى إظهار البدعة بثوب الفتوى الممهورة بإمضاء مرجعيات فقهيّة ذات صيت كبير وإسم عريض لا يتجرأ أحد على المساس بإسمه أو الخدش بشخصه حتى لو كان على خطّ نمرود وفرعون وثمود !! وإذا تكلم عالمٌ مثله مقوِّماً ما إبتدعه زميله ،تقوم الدنيا ولا تقعد على المنتقد دون أن يهتاج أتباعهم على مرجعهم المبتدع بأحكام الله تعالى ! والسر بات واضحاً وهو أن الإهتياج على مرجعهم يخرّب عليهم دنياهم ولكن لا إشكال بالتطاول بل والإعتداء على من أراد الإصلاح في أمة النبيّ الأكرم وآله الطاهرين،فصار المعروف منكراً والمنكر معروفاً وهذا ما أشار إليه نبينا الأعظم محمد (صلّى الله عليه وآله وسلّم) بحديثه عن علامات ظهور مولانا الإمام الحجة ( عجَّل الله تعالى فرجه الشريف ) حيث قال : (كيف بكم إذا صار المعروف منكراً والمنكر معروفاً ،فقيل له أيكون ذلك يا رسول الله ؟ قال :بلى ،كيف بكم إذا أمرتم بالمنكر ونهيتم عن المعروف ..) نعم صارت السنَّة بدعةً والبدعةُ سنَّةً يقتدى بها ويُدافع عنها ،ومن هذه البدع في زماننا هذا ما نراه كلَّ عام في شهر محرَّم حيث تخرج علينا القنوات الفضائية والرزنامات الفلكية التي صار أصحابها مراجع دينية في تحديد رأس السنة الهجرية ومواقيت الصلاة والصوم، ومنهم المهندس الصايغ حيث يطلُّ علينا كلّ عام برزنامته الشرعيّة بحسب دعواه العمليّة والنظرية بتحديده لرأس السنة الهجرية في أول محرَّم الحرام ثم يسير على خطاه تلك القنوات الفضائية التي لا تعرف من الدين سوى إسمه ومن القرآن إلاّ رسمه ولا نستثنى واحدة منهنَّ على الإطلاق باعتبارهن رأس الضلالة في هذا الزمان،ولا يهمنا القول بأن علماء يدعمونها أو فقهاء يترضون عليها لأننا إستشهدنا بقول رسول الله وما كشفه للأُمة عن ضلال العلماء في أُمته،ولو لم يكن إلاَّ قول أمير المؤمنين عليّ عليه السلام كاشفاً عن علامات الظهور :( إذا قلَّ الفقهاء الهادون وكثُر فقهاء الضلالة والخونة وإذا كثر الشعراء ..) وكذلك قول الإمام الصادق عليه السلام : ( وتميل الفقهاء إلى الكذب وتميل العلماء إلى الريب).
  وهل أعظم من أن يكذب الفقيه أو العالم فينسب إلى الشرع ما ليس منه ؟؟!! ومنها في هذا الزمان بدعة جعل شهر محرم الحرام بدايةً للسنة الهجرية،ولم نسمع عالماً أو فقيهاً إستنكر على هذا أو تسائل عن الدليل عليه والردّ على اعتقد به ومال إليه بل ما نشاهده هو العكس، فلا نرى سوى الرضا والمباركة والإمضاء من مكاتب فقهيّة على فتاوى ممهورة بالتاريخ العامي لرأس السنة الهجرية،فإنَّا لله وإنَّا إليه راجعون...لقد تناسوا التاريخ الحقيقيّ للسنة الهجرية وهو ربيعٍ الأول حيث فيه مناسبة جليلة جداً هي مبيت أمير المؤمنين وإمام المتقين مولانا وسيِّدنا عليّ عليه السلام على فراش النبيّ الأعظم  (صلّى الله عليه وآله وسلّم) ليلة هجرة النبيّ من مكة إلى المدينة هارباً من المشركين الذين أرادوا قتله،وترك إبن عمّه ووصيِّه مولانا أبي الحسن عليّ عليه السلام وقد تصدَّى لمواجهة المشركين الذين يفوقونه بالعشرات ،وهي مناسبة مؤقتة بشهر ربيع الاول وليس في محرَّم،أفلا يستحي هؤلاء العلماء المحرِّفين من إمام زمانهم الحجَّة بن الحسن عجَّل الله تعالى فرجه الشريف ؟؟!! وإن لم يستحوا منه (والعياذ بالله تعالى ) فعلى الأقل يستحوا من الدلائل العلميَّة والتاريخيَّة القاطعة بكون السنة الهجرية في ربيع الأول وليس في محرم الذي هو مبدأ السنة الهجرية عند المخالفين المقلدين لعمر بن الخطاب في تحديد رأس السنة،فهو أول من أرخها بمحرم الحرام ليصرف أنظار الناس وعقولهم عن هجرة النبيّ ومبيت الوصيّ (عليه السلام) على فراشه بل الأمر أعظم مما ذكرنا وهو أن عمر بن الخطاب أراد إحياء سنَّة الجاهليين قبل الإسلام حيث إن مبدأ رأس السنة كان عندهم في محرم (حسبما ينصُّ على ذلك إبن كثير في البداية والنهاية) فأراد أن يرجع الناسُ إلى الجاهلية ويُمحى ذكرُ رسول الله وأهل بيته الطاهرين عليهم السلام،وثمة علَّة أخرى دعت عمر بن الخطاب لتثبيت بداية السنة الهجريّة في محرّم وهي جمع الأشهر الحرم في سنةٍ واحدة كما يقول العسكري في كتابه الأوائل،وعلى كلِّ حال فالمناط واحدٌ وهو إحياء سنن الجاهليين وإماتة شريعة سيِّد المرسلين،  ويشهد لما قلنا أن عمر بن الخطاب  نفسه قد حرَّم كثيراً من الأحكام التي نزلت على رسول الله ومنها تحريمه للمتعتين وحيَّ على خير العمل وغيرها من الأحكام الضروريّة التي عمل بها المسلمون في حياة رسول الله  (صلّى الله عليه وآله وسلّم) ووافقه على ذلك عثمان بن عفان الأموي الذي أكد ما حرّمه عمر ثم جاء يزيد ومن بعده حكّام بني أمية فأكدوا على كون محرَّم الحرام هو بداية السنة الهجريّة ليصرفوا الرأي العام الشيعي عن إحياء ذكرى شهادة الإمام الحسين عليه السلام ،بالإضافة إلى أن الفرح في يوم رأس السنة يعتبر شماتةً بمقتل الإمام الحسين عليه السلام وإلهاء الشيعة عن الذكرى الحزينة..!!.
   وسوآءٌ أكان السبب في تغيير رأس السنة من ربيع إلى محرم هو إحياء سنن الجاهليين  أو الشماتة بيوم شهادة مولانا الإمام سيِّد الشهداء عليه السلام فالغاية واحدة وهي البدعة،ولكننا نتعجب كثيراً من علماء شيعة يوافقون على هذه البدعة بل ويدعون الناس إليها،من هنا يكثر إستنكارنا عليهم،هذا الإستنكار الذي جعلنا  عُرْضة لقطاع الطرق من المتحمسين لعلماء مزيفين،وصرنا محطةً للشتائم والسبّ من قبل أنصار مرجعيات جاءت بها الظروف والأموال هنا وهناك،لا لشيءٍ سوى أننا نستنكر هذه البدعة كغيرها من البدع التي تخرج من زوايا مكاتب ومرجعيات دينيّة وكأنها حقيقة شرعيّة لا جدال فيها ولا شكَّ يعتريها..!!.آهٍ ثم آه من أناسٍ يدَّعون التدين ويقلّدون فقهاء يعتبرونهم رموز الإسلام ولم نسمع لهم صرخة علويّة بوجه البدع والمنكرات!! وهل يصرخون على من سهَّل عليهم دنياهم وزهدهم في أُخراهم؟! وكيف يعترضون على باطلهم وهم لا يميزون بين البعرة والبعير !! ومن لديه علم وفقه من العلماءفهم على نحوين:إمّا موافقٌ لأصحاب البدع وإمَّا مخالفٌ،فالمخالف لا يعترض لأن ذلك يسبب لهم المشاكل فيغرقون بالهموم والغموم التي أرادوا الإستراحة منها،فداهنوهم ولاينوهم لتنتشر زعامتهم وتكثر أنصارهم،والموافق ليس في صدد الإنكار على من كان على شاكلته ومن نفس طينته،وهل يستنكر الفرد على ذاته ومنهم صدرت الفتنة وإليهم تعود حسبما جاء ذلك عن مولانا رسول الله بلسان مولانا الإمام الباقر (عليه السلام) !!!.
    ولعلَّ السائل يسألنا : ولماذا هذا التأكيد منكم على بداية رأس السنة في محرَّم ،أليس كانت هجرة سيّدنا ومولانا الإمام أبي عبد الله الحسين (عليه السلام) كانت في محرَّم؟ وليس ثمة هجرة أعظم من هجرته صلوات ربنا عليه؟؟!!.
     وجوابنا على هذا بما يلي: صحيح أن هجرة الإمام الحسين (عليه السلام) لا يضاهيها هجرة على الإطلاق من حيث التضحيات الجسام التي قدَّمها للدين بشكل عام إلى يوم القيامة ولكنَّ هذا لا يلغي هجرة جدّه الرسول الأعظم (صلّى الله عليه وآله وسلّم) ومبيت والده الإمام الأكبر أمير المؤمنين عليّ (عليه السلام) على الفراش،وما أفاده السؤال ما هو إلاَّ إعمال حركة العقل في تحديد الأحكام الشرعيّة بتغيير موضوعاتها الثابتة التي لا يجوز التلاعب بها لأجل مصالح إرتآها العقل واستحسن مسارها،فإن ذلك منهيٌّ عنه بمقتضى الأخبار الكثيرة الناهية عن القياس والإستحسان...! ويترتب على التغيير آثار سلبية على الفقه الجعفري برمته ويجعله عرضةً للتلاعب بيد وعاظ السلاطين من الأمراء والعلماء أصحاب الكراسي والولاة على النواصي والنفوس،كما يجعله عرضةً للهتك والسخرية من قبل المخالفين الذين لم يتنازلوا قيد أُنملة عن شعائرهم وأحكامهم وفقههم وتاريخم وعقائدهم،لا لشيء سوى أنهم متمسكون بها ومعتقدون بأحقيتها على غيرها من الأحكام والعقائد الجعفريّة،وقد ساعدهم على هذا التجرؤ ثلة من المعممين الشيعة المائلين إليهم والراكبين مراكبهم ،فقد زرعهم الإستعمار الأشعري في حوزاتنا ليتمّ القضاء على التشيع من داخله،ولا أحد مستعد من بقية العلماء الشيعة أن يسمع ما نقول ونحذّر منه،وسيأتي يوم يتذكروننا فيه وما ألقيناه عليهم من الحجج التي سوف نخاصمهم بها يوم يفر المرء من أبيه وأمه وأخيه وصاحبته وبنيه،فهناك سوف يُعرف المحق من المبطل..!.
المحاذير الشرعيَّة المترتبة على تبديل رأس السنة الهجرية:
  قلنا آنفاً أن هناك آثار سلبيَّة مترشحة من تغيير رأس السنة الهجريَّة من ربيع الأول إلى محرَّم الحرام، ونلخصها بوجوه هي الآتي: 
     (الوجه الأول):أنَّ التبديل بدعة ،والبدعة ضلالة وصاحبها في النار،وقد تواترت الأخبار بذمّ المبتدعين ومن وافقهم على بدعهم،فقد أورد الكليني في أصول الكافي بعضاً منها في كتاب فضل العلم ،باب البدع والرأي والمقاييس،وها نحن نستعرضها لكم على الشكل الآتي:
1 ـ الحسين بن محمد الأشعري، عن معلى بن محمد، عن الحسن بن علي الوشاء، و عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد، عن ابن فضال جميعا، عن عاصم بن حميد، عن محمد ابن مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام قال: خطب أمير المؤمنين عليه السلام الناس فقال: أيها الناس إنما بدء وقوع الفتن أهواء تتبع، وأحكام تبتدع، يخالف فيها كتاب الله، يتولى فيها رجال رجالا، فلو أن الباطل خلص لم يخف على ذي حجى، ولو أن الحق خلص لم يكن اختلاف ولكن يؤخذ من هذا ضغث ومن هذا ضغث  فيمزجان فيجيئان معا فهنالك استحوذ الشيطان على أوليائه ونجا الذين سبقت لهم من الله الحسنى.
2 ـ الحسين بن محمد، عن معلى بن محمد، عن محمد بن جمهور العمي يرفعه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: إذا ظهرت البدع في أمتي فليظهر العالم علمه، فمن لم يفعل فعليه لعنة الله.
3 ـ وبهذا الإسناد، عن محمد بن جمهور رفعه قال : من أتى ذا بدعة فعظمه فإنما يسعى في هدم الاسلام.
4 ـ وبهذا الإسناد عن محمد بن جمهور رفعه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله أبى الله لصاحب البدعة بالتوبة، قيل: يا رسول الله وكيف ذلك؟ قال: إنه قد اشرب قلبه حبها.
5 ـ محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسن بن محبوب، عن معاوية بن وهب قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: إن عند كل بدعة تكون من بعدي يكاد بها الإيمان وليا من أهل بيتي موكلا به يذب عنه، ينطق بإلهام من الله ويعلن الحق وينوره، ويرد كيد الكائدين، يعبر عن الضعفاء فاعتبروا يا أولي الأبصار وتوكلوا على الله.
6 ـ محمد بن يحيى، عن بعض أصحابه، وعلي بن إبراهيم [ عن أبيه ] عن هارون بن مسلم، عن مسعدة بن صدقة، عن أبي عبد الله عليه السلام، وعلي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن محبوب رفعه، عن أمير المؤمنين عليه السلام أنه قال: إن من أبغض الخلق إلى الله عز وجل لرجلين: رجل وكله الله إلى نفسه فهو جائر عن قصد السبيل، مشعوف  بكلام بدعة، قد لهج بالصوم والصلاة فهو فتنة لمن افتتن به، ضال عن هدي من كان قبله ، مضل لمن اقتدى به في حياته وبعد موته، حمال خطايا غيره، رهن بخطيئته. ورجل قمش رجلا في جهال الناس، عان  بأغباش الفتنة، قد سماه أشباه الناس عالما ولم يغن  فيه يوما سالما، بكر  فاستكثر، ما قل منه خير مما كثر، حتى إذا ارتوى من آجن  واكتنز من غير طائل  جلس بين الناس قاضيا ضامنا لتخليص ما التبس على غيره، وإن خالف قاضيا سبقه، لم يأمن أن ينقض حكمه من يأتي بعده، كفعله بمن كان قبله، وإن نزلت به إحدى المبهمات المعضلات هيأ لها حشوا من رأيه، ثم قطع به، فهو من لبس الشبهات في مثل غزل العنكبوت لا يدري أصاب أم أخطأ، لا يحسب العلم في شئ مما أنكر، ولا يرى أن وراء ما بلغ فيه مذهبا، إن قاس شيئا بشئ لم يكذب نظره وإن أظلم عليه أمر اكتتم به، لما يعلم من جهل نفسه، لكيلا يقال له: لا يعلم، ثم جسر فقضى، فهو مفتاح عشوات ، ركاب شبهات، خباط جهالات، لا يعتذر مما لا يعلم فيسلم ولا يعض في العلم بضرس قاطع فيغنم، يذري الروايات ذرو الريح الهشيم تبكي منه المواريث، وتصرخ منه الدماء، يستحل بقضائه الفرج الحرام، ويحرم بقضائه الفرج الحلال، لا ملئ بإصدار ما عليه ورد ، ولا هو أهل لما منه فرط، من ادعائه علم الحق.
7 ـ الحسين بن محمد، عن معلى بن محمد، عن الحسن بن علي الوشاء، عن أبان ابن عثمان، عن أبي شيبة الخراساني قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: إن أصحاب المقائيس طلبوا العلم بالمقائيس فلم تزدهم المقائيس من الحق إلا بعدا وإن دين الله لا يصاب بالمقائيس.
8 ـ علي بن إبراهيم، عن أبيه، ومحمد بن إسماعيل، عن الفضل بن شاذان رفعه، عن أبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام قال: كل بدعة ضلالة وكل ضلالة سبيلها إلى النار.
9 ـ علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن محمد بن حكيم قال: قلت لأبي الحسن موسى عليه السلام: جعلت فداك فقهنا في الدين وأغنانا الله بكم عن الناس حتى أن الجماعة منا لتكون في المجلس ما يسأل رجل صاحبه تحضره المسألة و يحضره جوابها فيما من الله علينا بكم فربما ورد علينا الشئ لم يأتنا فيه عنك ولا عن آبائك شئ فنظرنا إلى أحسن ما يحضرنا وأوفق الأشياء لما جاءنا عنكم فنأخذ به؟ فقال هيهات هيهات، في ذلك والله هلك من هلك يا ابن حكيم، قال: ثم قال: لعن الله أبا حنيفة كان يقول: قال علي، وقلت. قال محمد بن حكيم لهشام بن الحكم: والله ما أردت إلا أن يرخص لي في القياس.
10 ـ محمد بن أبي عبد الله رفعه، عن يونس بن عبد الرحمن، قال: قلت لأبي الحسن الأول عليه السلام: بما أوحد الله؟ فقال: يا يونس لا تكونن مبتدعا، من نظر برأيه هلك، ومن ترك أهل بيت نبيه صلى الله عليه وآله ضل، ومن ترك كتاب الله وقول نبيه كفر.
11 ـ محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن الوشاء، عن مثنى الحناط، عن أبي بصير قال: قلت لأبي عبد الله عليه السلام: ترد علينا أشياء ليس نعرفها في كتاب الله ولا سنة فننظر فيها؟ فقال: لا، أما إنك إن أصبت لم تؤجر، وإن أخطأت كذبت على الله عز وجل.
12 ـ عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن علي بن الحكم، عن عمر بن أبان الكلبي، عن عبد الرحيم القصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: كل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار.
13 ـ علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى بن عبيد، عن يونس بن عبد الرحمن، عن سماعة بن مهران، عن أبي الحسن موسى عليه السلام قال: قلت: أصلحك الله إنا نجتمع فنتذاكر ما عندنا فلا يرد علينا شئ إلا وعندنا فيه شئ مسطر  وذلك مما أنعم الله به علينا بكم، ثم يرد علينا الشئ الصغير ليس عندنا فيه شئ فينظر بعضنا إلى بعض، وعندنا ما يشبهه فنقيس على أحسنه؟ فقال: ومالكم وللقياس؟ إنما هلك من هلك من قبلكم بالقياس، ثم قال: إذا جاء كم ما تعلمون، فقولوا به وإن جاءكم ما لا تعلمون فها ـ وأهوى بيده إلى فيه ـ ثم قال: لعن الله أبا حنيفة كان يقول: قال علي وقلت أنا، وقالت الصحابة وقلت، ثم قال: أكنت تجلس إليه؟ فقلت: لا ولكن هذا كلامه، فقلت: أصلحك الله أتى رسول الله صلى الله عليه وآله الناس بما يكتفون به في عهده؟ قال: نعم وما يحتاجون إليه إلى يوم القيامة، فقلت: فضاع من ذلك شئ؟ فقال: لا هو عند أهله.
14 ـ عنه، عن محمد، عن يونس، عن أبان، عن أبي شيبة قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول ضل علم ابن شبرمة عند الجامعة  إملاء رسول الله صلى الله عليه وآله وخط علي عليه السلام بيده إن الجامعة لم تدع لأحد كلاما، فيها علم الحلال والحرام إن أصحاب القياس طلبوا العلم بالقياس فلم يزدادوا من الحق إلا بعدا، إن دين الله لا يصاب بالقياس.
15 ـ محمد بن إسماعيل، عن الفضل بن شاذان، عن صفوان بن يحيى، عن عبد الرحمن بن الحجاج، عن أبان بن تغلب  عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إن السنة لا تقاس ألا ترى أن امرأة تقضي صومها ولا تقضي صلاتها يا أبان ! إن السنة إذا قيست محق الدين.
16 ـ عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد، عن عثمان بن عيسى قال: سألت أبا الحسن موسى عليه السلام عن القياس فقال: مالكم والقياس إن الله لا يسأل كيف أحل وكيف حرم.
17 ـ علي بن إبراهيم، عن هارون بن مسلم، عن مسعدة  بن صدقة قال: حدثني ‹ صفحة 58 › جعفر، عن أبيه عليهما السلام أن عليا صلوات الله عليه قال: من نصب نفسه للقياس لم يزل دهره في التباس، ومن دان الله بالرأي لم يزل دهره في ارتماس، قال: وقال أبو جعفر عليه السلام: من أفتى الناس برأيه فقد دان الله بما لا يعلم، ومن دان الله بما لا يعلم فقد ضاد الله حيث أحل وحرم فيما لا يعلم.
18 ـ محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن الحسن بن علي بن يقطين، عن الحسين بن مياح، عن أبيه، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إن إبليس قاس نفسه بآدم فقال: خلقتني من نار وخلقته من طين، ولو قاس الجوهر الذي خلق الله منه آدم بالنار، كان ذلك أكثر نورا وضياء من النار.
19 ـ علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى بن عبيد، عن يونس، عن حريز عن زرارة قال: سألت أبا عبد الله عليه السلام عن الحلال والحرام فقال: حلال محمد حلال أبدا إلى يوم القيامة، وحرامه حرام أبدا إلى يوم القيامة، لا يكون غيره ولا يجئ غيره، وقال: قال علي عليه السلام: ما أحد ابتدع بدعة إلا ترك بها سنة.
20 ـ علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن أحمد بن عبد الله العقيلي، عن عيسى بن عبد الله القرشي قال: دخل أبو حنيفة على أبي عبد الله عليه السلام فقال له: يا أبا حنيفة ! بلغني أنك تقيس؟ قال: نعم قال: لا تقس فإن أول من قاس إبليس حين قال: خلقتني من نار وخلقته من طين، فقاس ما بين النار والطين، ولو قاس نورية آدم بنورية النار عرف فضل ما بين النورين، وصفاء أحدهما على الآخر.
21 ـ علي، عن محمد بن عيسى، عن يونس، عن قتيبة قال: سأل رجل أبا عبد الله عليه السلام عن مسألة فأجابه فيها، فقال الرجل: أرأيت إن كان كذا وكذا ما يكون  القول فيها؟ فقال له: مه ما أجبتك فيه من شئ فهو عن رسول الله صلى الله عليه وآله لسنا من: " أرأيت  " في شئ. 
22 ـ عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن أبيه مرسلا قال: قال أبو جعفر عليه السلام: لا تتخذوا من دون الله وليجة  فلا تكونوا مؤمنين فإن كان سبب ونسب وقرابة ووليجة وبدعة وشبهة منقطع إلا ما أثبته القرآن.
(الوجه الثاني):أن التغيير لأجل أن نهضة مولانا الإمام الحسين (عليه السلام) هي الحافظ لرسالة النبيّ الأعظم (صلّى الله عليه وآله وسلّم) لذا لا بدّ أن تكون هجرته مبدءاً لرأس السنهة الهجرية بدلاً من ربيع أو جمعاً بينها وبين ربيع أول...إلخ،ليس سوى قياساً وعملاً بالرأي وهما محرَّمان بنصّ الأخبار المتقدِّمة التي عرضناها على المؤمنين والعلماء الغافلين إلاَّ من رحم ربي وقليلٌ ما هم.
(الوجه الثالث):التغيير المذكور يعتبر موافقةً لتاريخ عمر بن الخطاب وبني أُميَّة وأتباعهم الذين يسخرون من علماء الشيعة المخالفين لهم،مما يؤدي إلى تسليطهم على هؤلاء المخلصين ،وهو عملٌ محرَّم بنصّ الآيات والأخبار عن أهل بيت العصمة والطهارة عليهم السلام،وقد نهت أخبارنا أيضاً  عن إتباعهم في الأمور الشرعيَّة والتاريخية إلاَّ مان كان ثابتاً عندنا بالضرورة أو بالخبر الصحيح الؤيد بالقرائن .
(الوجه الرابع):إن التغيير هو تغيير بدون حقٍّ وإفتراء على أئمتنا الطاهرين وهو نوع تحدٍّ لهم وتعدٍّ على حدودهم التي هي تعدٍّ على حدود الله تعالى،وقد دلت الآيات والأخبار الكثيرة وقامت عليه الضرورة الدينية على أن من فعل ذلك فقد باء بسخطٍ منه تعالى وأعدَّ له ناراً نزاعةً للشوى لا تبقي ولا تذر أجارنا الله تعالى منها برسوله وآله الطيبين الطاهرين عليهم السلام،ولسنا بحاجة إلى سرد الآيات والأخبار للتدليل على ذلك لوضوحها عند العلماء والمتدينين.
(الوجه الخامس):إن التغيير من ربيع إلى محرَّم الحرام يؤدي إلى خلخلة الأحكام الشرعية المنصبة على الأعمال العباديّة كتحديد سنة التكليف لدى المرأة بإكمال تسع سنين هلاليّة ،فلو كانت بداية السنة الهجرية هي محرم لنقصت السنة شهران كاملان،والمحذور فيه أنه بإمكان الفتاة تعاطي النكاح دون بلوغها الكامل وهو محرَّم بالإجماع والأدلة القطعية،كما أنَّها تحرم على الزوج مؤبداً ،كما يؤدي إلى إختلال تواريخ الإتفاقيات التجارية بين الطرف الأول المعتقد بأن بداية السنة هي محرم مع الطرف الآخر القائل بأن بدايتها في ربيع ... وكمحذور الوقوع في مخالفة الوفاء بالنذر واليمين المؤقت بسنة هجرية،فهل يلتزم بالمبدأ الوهمي المبتدع أو الحقيقي؟والحكم هو الإلتزام بالمبدأ الحقيقي وهو ربيع أول لقيام الأخبار على ثبوته...وكذلك تقع المرأة في محذور تحديد الحدَّ الأقصى لسنّ يأسها،إذ هو عند القرشية يكون ببلوغ ستين سنة قمريّة وعند غير القرشية ببلوغ خمسين سنة قمرية،فالعمل بالتاريخ المبتدع يؤدي إلى محاذير متعددة لها:منها عدم الإعتداد من زوجها الأول فيجوز لها الزواج من الثاني قبل بلوغها سنّ اليأس،فيكون نكاح الثاني في عدة الأول وهذا يوجب التحريم المؤبد على الثاني،لكونه نكحها قبل اليأس وقبل الإعتداد بالحيض أو بالعدد ...فيكون نكاحه لها في زمن عدتها من الأول، إلى غير ذلك من المحاذير التي لا تخفى على الفقيه الخبير الفطن وأين هم ؟! ولماذا لم يحرِّموا على مقلِّديهم العمل بالتاريخ المبتدع الذي يروّج له قنوات فضائية شيعيَّة في لبنان والعراق والكويت وإيران وغيرها من بلاد هيمنت عليها أحزاب ذات توجهات أشعريّة وصوفيّة... فلا نرى إلاَّ منبطحاً على بطنه ليرضى العوام عنه ويُفرِح مذاهب الضلالة !!.
(الوجه السادس):التغيير المذكور يعتبر رداً واضحاً لأخبارنا الشريفة، فأخبارنا تؤكد على أن الهجرة النبوية كانت في ربيع أول ،وهؤلاء المبتدعون يقولون أنها كانت في محرّم،فيكون حال المبتدعين حال عامة المخالفين يعرفون الحق ويحيدون عنه إستكباراً وطغياناً،بالإضافة إلى أن معاكسة أخبار الأئمة الطاهرين عليهم السلام هو ردٌّ على الله تعالى وعليهم كما جاء ذلك في الكثير من الأخبار عنهم وعمل بها فقهاء الإمامية في قواعد الترجيح والتعادل في الاخبار المتعارضة،وقد استعرض المحدِّث الحر العاملي العشرات منها في كتابه وسائل الشيعة باب القضاء فليراجع.
 

    نسأل الله تعالى أن يمنَّ علينا بخروج مولانا الإمام بقيَّة الله المهديّ المنتظر (أرواحنا لتراب مقدمه الفداء)إذ لا نجاة لنا إلاَّ به ولا سعادة لنا إلاَّ بالنظر إلى محيَّاه الجليل ولا كرامة لنا إلاَّ بالتمسك بذيل كرمه وجوده ومحبته وقيادته والتسليم لأمره..اللهم انصر من نصره واخذل من خذله واهلك من أراد به سوءاً واحفظه من بين يديه ومن خلفه وعن يمينه وشماله ومن فوقه وتحته بمحمدٍ وآله الطيبين الطاهرين عليهم السلام.

الراجي رضا مولاه وسيِّده الإمام بقيَّة الله الأعظم (أرواحنا لتراب نعليه الفداء) عبده  الشيخ محمد جميل حمُّود العاملي

لبنان ـــ بتاريخ 27صفر 1431هــ الموافق ليوم الأربعاء 2شباط 2011م.
 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/02/05   ||   القرّاء : 22472



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 6)


• (1) - كتب : سرمد من : العراق ، بعنوان : شكر في 2014/12/21 .

السلام عليكم
وفقكم الله واثابكم مولاناعلى هذاالموضوع القيم لطالما كنت اسأل لماذا1محرم رأس السنه الهجريه مع ان النبي هاجرفي ربيع الاول ولم اجدجواب نشكرالله اولالوجودامثالك بينناونشكرك لاختيارمثل هذه المواضيع التي تمس مذهبنادون ان نحرك ساكن وفقك الله لخدمة الاسلام والمذهب الشريف وجعله في ميزان حسناتك

• (2) - كتب : سامي الصويل من : العراق ، بعنوان : سؤال في 2013/11/12 .

السلام عليكم الله اجري واجركبمصابال محمد بسيدي وامامي ابا عبد اللهعليه السلام
ورد في اخر عمال ذي الحجه وهو اليوم الاخير منه في كتاب مفاتيح الجنان جيث ينقل عن كتاب الاقبال لبعض الروايات انه يصلي ركعتان الخ........
جزاك الله خيري ان ارشدتني واجبت...

 

================================

رد مكتب العترة الطاهرة للدراسات والبحوث

---------------------------------------------

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مولانا العزيز يرجى إرسال سؤالك كإستفتاء من الموقع

وبالتالي سأعرضه على سماحة المرجع العاملي وأرسل الجواب لجنابكم الكريم

دمتم بخير وعافية

بقلم مدير المكتب



• (3) - كتب : لؤي الابير من : سوريا ، بعنوان : روايات اهل البيت ع في 2013/11/02 .

عن اﻻصبغ بن نباتة : انه خطب عليه السﻼم يقصد
علي بن ابي طالب عليه السﻼم في الشهر الذي قتل
فقال ) اتاكم شهر رمضان وهو سيد الشهور واول
السنة وفيه تدور رحى ...... ( بحار اﻻنوار315ص 41ج

عن العبد الصالح عليه السﻼم قال ) ادع بهذا الدعاء
في شهر رمضان مستقبل دخول السنة ( الكافي-6 .72ص 4ج
ص-6
عن امير المؤمنين عليه السﻼم قال ) من اغتسل
اول يوم من السنة في ماء جار وصب على رأسه
ثﻼثين غرفة كان دواء لسنته وان اول يوم كل سنة
اول يوم من شهر رمضان ( اقبال اﻻعمال . 86ص
في

 

================================

رد مكتب العترة الطاهرة للدراسات والبحوث

---------------------------------------------

السلام على من اتبع الهدى

السائل الكريم يرجى إرسال سؤالك كإستفتاء من الموقع

وبالتالي سأعرضه على سماحة المرجع العاملي وأرسل الجواب لجنابكم الكريم

دمتم بخير وعافية

بقلم مدير المكتب



• (4) - كتب : منى الاحسائية من : المنطقة الشرقية ، بعنوان : رزقكم الله نصرة الدين وإحياء السنن في 2011/06/09 .

السلام عليكم ..
حقيقةً أنا مصدومة جداً بهذه الحقيقة وللآسف لم أعلم عنها سوى بصدفة وأنا
أستمع لأحدى المحاضرات الحسينية في التلفاز رغم أنا حديث المحاضرة لم يتناول هذا الموضوع لكنه قد تطرق إليه على مضض .نعم جزاه الله خيرا ولكن رغم ذلك فهو لم يعطي الموضوع حقه
أنا أعتب بشكل كبير على نفسي أولاً لتقصيري عن عدم البحث والمراجعة
وثانيا أوجه عتاب شديد لعلمائنا الأجلاء في عدم بث حقيقة كهذه خصوصا خطباء المنابر الحسينية التي لاتفتئ ان تذكر استنكارها لحتفالات المذاهب الاخرى بشهر محرم وصيام يوم عاشورا متناسية حقيقة تاريخية بهذا الحجم لا تنوه عنها..
كل الشكر والاحترام لكم ...
أختكم منى الاحسائية

• (5) - كتب : سيد أحمد الموسوي من : الكويت ، بعنوان : وفقكم الله في 2011/04/05 .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وفقكم الله تعالى لخدمة المذهب الحق، وفعلا ببركة اهل البيت سلام الله عليهم جُعلتم مصداقا لتطبيق هذه الرواية "اذا رأيتم اهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة .." كما ورد عن النبي
أدامكم الله مرابطين على الثغر الذي يلي ابليس وعفاريته
دمتم والسلام

• (6) - كتب : أبو محمّد العاملي من : لبنان ، بعنوان : جزاكم الله ألف خير في 2011/03/14 .

السلام عليكم مولانا آية الله
إنّ هذا الكلام لم أسمعه من أحد، بل من صغري أسمع معظم العلماء يقولون لنا أنّ رأس السنة الهجريّة هو الأوّل من محرّم وليس بالضرورة أن يتعارض مع إستشهاد الإمام الحسين عليه السلام، ولكن لطالما لم تقبل نفسي هذا الكلام، حتّى وجدت أخيراً من يدعمني بما في نفسي ألا وهو أنّ رأس السنه الهجريّة هو في ربيع.
مع العلم لم أجد إلاّ القليل القليل جدّاً من العلماء المتأخرين من يقول بهذا القول مع ثلّة من العلماء المتقدمين رحمهم الله.
أدامكم الله لنا ذخراً.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته





أحدث البيانات والإعلانات :



 حذاء إمامنا المعظَّم المهدي المنتظر (سلام الله عليه) أشرف من الوطن وأهله

 بيان في نعي آية الله الفقيه المجاهد السيّد محمّد تقي الطباطبائي القمّي (أعلى الله مقامه)

 بيان بتحديد يوم عيد الفطر من عام 1437 هـ

 بيان هام بمناسبة هدم قبور ائمتنا الطاهرين عليهم السلام في البقيع الشريف بالمدينة المنورة

 بيان صادر عن مكتب المرجع الديني آية الله المحقق الشيخ محمد جميل حمود العاملي (دام ظلّه الوارف) بشأن أزيز الرصاص وقنابل المفرقعات في بيروت

 بيان مقتضب في ذكرى ولادة الإمام الأعظم أسد الله الغالب مولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهما السلام

 رداً على نائب رئيس المجلس الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان حول نعته لعامة الشيعة المبغضين لأبي بكر وعمر بأنهم أولاد حرام

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 حذاء إمامنا المعظَّم المهدي المنتظر (سلام الله عليه) أشرف من الوطن وأهله

 مسائل في ادعاء النسب الهاشمي

 الرد الفقهي على من حرَّم التقليد على العوام..!

 التفسير الفقهي للخبر الشريف:" لا ربا بين الوالد والولد"

 إثبات سند الخطبة الفدكية لمولاتنا الطاهرة الزكية الصدّيقة الكبرى فاطمة الزهراء (سلام الله عليها) ولعن الله ظالميها من الأولين والآخرين

 ـ(10)ـ كفر منكر ولاية وإمامة أمير المؤمنين علي وأهل بيته الطاهرين عليهم السلام

 توصيات مهمّة إلى خطباء المنبر الحسيني والمستمعين لهم

ملفات عشوائية :



 علاج دفع الوساوس هو التوسل بغمام العصر وولي الأمر عليه السلام وأرواحنا له الفداء

 التقليد واجب بحكم عمومات الكتاب والسنَّة المطهرين

 أفضل الكتب العقائدية التي تربط المؤمنين بإمام الزمان عليه السلام

 لا يجوز لغير المجتهد أن يتعامل مع قواعد الترجيح الرجالي والأصولي للعمل بها

 من هم الشيعة؟

 الفتاوى البروجردية - الجزء الثاني

 لا مانع من رؤية الجن /طير الحمام يدفع شر الشياطين/ الجن الشيطاني قادر على التشكل بصورة الكلب/ هل يمكن للإنسي أن ينكح الجنية؟

جديد الصوتيات :



 ـ(10)ـ كفر منكر ولاية وإمامة أمير المؤمنين علي وأهل بيته الطاهرين عليهم السلام

 المؤمنة شطيطة

 يا ليت نساء الشيعة كحبّابة الوالبيّة

 ــ(9)ــ إثبات ارتداد الصنمين من خلال الأخبار الشريفة

 ــ(8)ــ تفسير قوله تعالى ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم

 ــ(7)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما ــ(الحلقة الثانية)ـ

 ــ(6)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 17

  • الأقسام الفرعية : 52

  • عدد المواضيع : 1488

  • التصفحات : 7168193

  • التاريخ : 18/12/2017 - 14:43

||   Web Site : www.aletra.org   ||   
 

 Designed, Programmed & Hosted by : King 4 Host . Net