• الصفحة الرئيسية

ترجمة آية الله العاملي :

المركز :

بحوث فقهيّة وعقائديّة/ اردو :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مجلّة لسان الصدق الباكستانيّة (3)
  • بحث فقهي عن الشهادة الثالثة (1)

محاضرات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرة الإمام الحجّة (عج) (121)
  • مظلوميّة الصدِّيقة الطاهرة فاطمة (ع) (18)
  • شبهات وردود حول فقه السيرة الحسينية (12)
  • من هم أهل الثغور؟ (1)
  • متفرقات (4)
  • التطبيرالشريف ... شبهات وردود (1)
  • رد الشبهات عن الأئمة الأطهار (ع) (0)
  • الشعائر الحسينية - شبهات وردود (محرم1435هـ/2014م) (7)
  • زيارة أربعين سيّد الشهداء (ع) (2)
  • البحث القصصي في السيرة المهدوية (22)
  • سيرة الإمام زين العابدين عليه السَّلام (6)

أدعية وزيارات ونعي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أدعية (13)
  • زيارات (9)
  • نعي، لطميّات (4)

العقائد والتاريخ :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • شبهات وردود (360)
  • عقائدنا في الزيارات (1)

الفقه :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • إستفتاءات وأجوبة (637)
  • أرسل سؤالك

علم الرجال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحث في الأسانيد (65)

مواضيع مشتركة ومتفرقة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فقهي رجالي (9)
  • فقهي عقائدي (26)
  • فقهي أصولي (11)
  • فقهي تاريخي (5)
  • عقائدي أخلاقي (1)
  • فقهي تفسيري (3)
  • أصولي تاريخي (1)
  • عقائدي رجالي (10)
  • فقه الزيارات (2)
  • فقهي شعائري (9)
  • طبّي روحاني (1)
  • عقائدي تفسيري (7)
  • أصولي رجالي (3)
  • فقهي سياسي (1)
  • فقهي - عقائدي - رجالي (2)
  • منطقي وأصولي ورجالي وتفسيري وفقهي (1)
  • عقائدي توحيدي (1)
  • عقائدي قرآني (1)
  • قصص (1)
  • ولائي / عرفاني (1)
  • جيولوجي تكويني (1)

فلسفة ومنطق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فلسفة ومنطق (2)

تفسير :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • رسائل تحقيقيّة (3)

مؤلفات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات عقائديّة (12)
  • مؤلفات فقهيّة (10)

نصائح :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نصائح (3)

بيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • بيانات وإعلانات (22)

مراسلات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مراسلات زوّار الموقع للمركز (5)

أخلاق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع أخلاقيّة (3)

آراء خاصّة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • آراء (1)

المؤلفات والكتب :

 
 
 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

 
 • يا مهدي مدد . يا قائم آل محمّد أغثنا من النواصب . يا كهفنا الحصين أغثنا . كهيعص . ألم . يا كهف الورى انصرنا بحق جدّتك الطاهرة الزكيّة سيّدة نساء العالمين الزهراء البتول (عليها السلام) وبحق عمّتك الطاهرة الزكيّة الحوراء زينب (عليها السلام) • 
  • القسم الرئيسي : آراء خاصّة .

        • القسم الفرعي : آراء .

              • الموضوع : رأينا بالفلسفة والفلاسفة والعرفان .

رأينا بالفلسفة والفلاسفة والعرفان

الإسم:  *****
النص: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سماحة المرجع الديني المجاهد العلامه المحقق اية الله الشيخ محمد جميل حمود العاملي دام ظله
وبعد فأنني اسأل الله سبحانه وتعالى ان يحفظكم ويرعاكم ويسدد في سبيل الله خطاكم وينصركم ويطيل في عمركم لخدمة دينه واعزاز عباده انه ولي التقدير وبالأجابة جدير واسال الله سبحانه لكم دوام التأييد والتسديد وان تكونوا على خير ما اتمناه لكم من الصحه والعافيه انه خير مأمول واكرم مسوؤل .
انا شخصياً معجب بجهودكم العلميه وابحاثكم القيمه في مختلف الجوانب الغقادية والفقهيه الأسلاميه بتحقيق وتدقيق وشموليه
شيخنا ومولانا اقبل اياديكم من بعد من ارض الانبياء والمرسلين والأئمه الطاهرين من عاصمة اول امام امير المؤمنين وأخر امام الأمام المهدي عج من الحوزة العلمية في النجف الاشرف
نحن معك ياشيخنا ومولانا المحترم ارواحنا فداك وانا احبك كثيراً في الله .
انا العبد الفقير الا رحمة ربه الراجي توفيقه وتسديده (***** )
عندي طلب من سماحتكم هو التفصيل في هذه المواضيع
س1 ما هو رأيكم بالفلسفة والعرفان ؟
س2 ما هو رأيكم بصدر المتألهين ؟
س3 ما معنى ( وحدة الموجود ) وما فرقها عن ( وحدة الوجود ) ؟
س4 ما هو موقفكم وابرز اشكالاتكم على الفلاسفة والعرفاء ؟

خادمكم وولدكم *****
النجف الاشرف عاصمة التشيع - العراق

 

الموضوع: رأينا بالفلسفة والفلاسفة والعرفان


بسمه تعالى


السلام عليكم شيخنا الكريم.... ورحمته وبركاته
نتمنى لكم الموفقية الدائمة والسداد وخدمة المولى المعظم سيدنا بقية الله الأعظم أرواحنا فداه وها نحن نجيبكم على أسئلتكم الكريمة بعونه تعالى وفضل صاحب الزمان عليه السلام.

 

أما سؤالكم الأول وهو: ما رأينا بالفلسفة والعرفان ؟
     الجواب:
نحن لا نختار إلا ما اختاره أهل بيت العصمة والطهارة عليهم السلام وانتخبوه لنا، وحيث قد ورد العديد من الأخبار الشريفة ــ الذامة والقادحة بالفلسفة والفلاسفة ــ الصادرة من مشكاة الولاية والعصمة والإمامة الطاهرة صلوات الله عليهم وبالتالي فليس لنا إختيار في مقابل إختيارهم ولا رأي في مقابل رأيهم الشريف، لذا فإننا نكره الفلسفة والمتفلسفين على الدين ومعالمه وإنْ كنا في سالف أيامنا قضينا شطراً لا بأس به من عمرنا في تتبع آرائها والخوض العميق فيها فلم نجد إلا الحسرة والندامة ..نعم اليسير من الفلسفة المدلول عليها في أحكام العقول لا غنى لنا عنها باعتبارها من أحكام العقول السليمة التي قامت الضرورة العقلية على إثباتها، فلا الإنكباب المطلق على الفلسفة مطلوب ولا إنكارها بالمطلق مرغوب بل أمر بين أمرين فهو الجادة الوسطى والنمرقة الكبرى.
   خلاصة الأمر: إن الفلسفة المبغوضة لدى الشارع المقدَّس هي التي تتكأ على العقل في فهم الأحكام الشرعية من دون التسليم لله تعالى والحجج الطاهرين عليهم السلام، فالهبادات أمور تعبدية لا مسرح للعقل فيها كما أن التوصليات كالمعاملات لا يمكن الركون على العقل بمعرفتها من دون الإستعانة بالشرع، وبالتالي فإن العقل لا يدرك كل شيء كما لا يجوز تصديق الفلاسفة في كل ما يقولون ويعتقدون من عقائد فاسدة كنفيهم للعلم الجزئي لله تعالى وشبهة الآكل والمأكول ووحدة الوجود وغيرها من المقولات الفاسدة التي قامت البراهين الكلامية العقلية عندنا نحن معشر الإمامية على بطلانها وفسادها..ونحن ننصحكم بمراجعة كتاب " الإثنا عشرية في الرد على الصوفية" للمحدِّث الحر العاملي فقد أورد فيها الأخبار الكثيرة الصادرة عن أهل بيت العصمة والطهارة عليهم السلام تذم الفلسفة وأتباعها لا سيّما في آخر الزمان وهو زماننا الحاضر حيث نرى يومياً العديد من طلبة العلوم الدينية وغيرهم من المعممين قد انحرفوا عن جادة الصواب والتسليم لأخبار الشريعة فبتنا لا نسمع إلا الإنكار للأخبار بحجة حكومة العقل على الأخبار، فكل خبر لا يتوافق مع عقولهم يرفضونه بل ويكفرون من يعتقد به وينعتونه بالإخباري أو الحشوي مع أن مصطلح الحشوي أو الإخباري لا يصدق على من يأخذ بالأخبار الصحيحة المتوافقة مع الكتاب الكريم والسنة القطعية...ونحن نروي لكم رواية واحدة من مجموع روايات كثيرة عرضها المحدث العاملي أعلى الله مقامه الشريف في كتابه المذكور ص33في الباب الثاني في إبطال الصوفية، وهي رواية نقلها عن الشيخ الأردبيلي في حديق الشيعة عن السيد المرتضى رحمه الله تعالى والشيخ المفيد رحمه الله تعالى بأسناده إلى مولانا الإمام العسكري صلوات الله عليه وعلى ولده المعظم الحجة بن الحسن عليهما السلام قال لأبي هاشم الجعفري:" يا أبا هاشم سيأتي على الناس زمان وجوههم ضاحكة مستبشرة وقلوبهم مظلمة منكدرة، السنَّة فيهم بدعة، والبدعة فيهم سنّة، المؤمن بينهم محقَّر والفاسق بينهم موقر، أمراؤهم جاهلون جائرون وعلماؤهم في أبواب الظلمة سائرون، أغنياؤهم يسرقون زاد الفقراء، وأصاغرهم يتقدمون على الكبراء، كل جاهل عندهم خبير وكل محيل عندهم فقير، لا يميزون بين المخلص والمرتاب ولا يعرفون الضأن من الذئاب، علماؤهم شرار خلق الله على وجه الأرض لأنهم يميلون إلى الفلسفة والتصوف، وأيم اللهِ غنهم من أهل العدول والتحرف، يبالغون في حبّ مخالفينا ويضلون شيعتنا وموالينا، وإن نالوا منصباً لم يشبعوا من الرشا وإن خذلوا عبدوا الله على الياء لأنهم قطاع طريق المؤمنين والدعاة إلى نحلة الملحدين، فمن أدركهم فليحذرهم وليصن دينه وإيمانه، ثم قال عليه السلام:" يا أبا هاشم بهذا حدثني أبي عن آبائه عن جعفر بن محمد عليهما السلام وهو من أسرارنا فاكتمه إلا عن أهله". إنتهى كلامه عليه السلام.
 فلو تدبرتم بها ــ وأنتم بحمد الله تعالى من الأفاضل المتدبرين ـــ لوجدتم بغيتكم وحصلتم على مرادكم من سؤالنا عن الفلسفة والفلاسفة الذين يقفون في الثغر المقابل لشريعة نبينا الأعظم وآله المطهرين عليهم السلام فلا يجوز الركون إليه ولا الإعتماد عليها ولا يجوز تصديق دعاتها في اباطيلهم وهرطقاتهم التي لو عددناها لكم لمللتم وعنا أعرضتم ولأصابكم القرح ودخل على قلبكم المبارك الهم والغم، ولكن ما أجادت به الرواية الشريفة كافٍ ووافٍ في بيان ذمها وخسران أصحابها...ولا يفترق العرفن عنها بشيءٍ على الإطلاق لأنه فرع من الفلسفة فلا خير فيه ولسنا بحاجة إلى عرفان الفلاسفة ما دمنا نملك كنوزاً من معارف أهل البيت عليهم السلام فهم معدن العلم والحكمة والعرفان.
 

وأما سؤالكم الثاني والثالث: ما هو رأينا بصدر المتألهين ؟..وما معنى ( وحدة الموجود ) وما فرقها عن ( وحدة الوجود ). 

     فجوابنا عليه قد فصّلناه في بعض ردودنا الموجودة على الموقع فلتراجع ولكننا لا نبخل عليكم بإختصارها وهي: أن ملا صدرا رجل من أعمدة الفلاسفة الذين خاضوا فيها حتى العظم ثم نبذها في آخر حياته، وكتابه الحكمة المتعالية مليء بأقوال الفلاسفة التي يشيب لها الصغير ويهرم عليها الكبير فلا تغني ولا تسمن من جوع سوى بعضاً منها تصب في خانة الشرع، ولكن ما غلب كثيره لا خير فيه، ولملا صدرا لديه شطحة وحدة الوجود التي اختلف في تفسيرها عنه الكثير من العلماء الأعلام، ونحن مطمئنين ببطلانها من أساسها مهما كان نوعها، لأنه أخذها من محي الدين العربي والشيخ عزيز النسفي وعبد الرزاق الكاشي، فهؤلاء قائلون بوحدة الوجود التي تعني أن كلَّ موجود فهو الله تعالى أو سارٍ في الله تعالى والعياذ بالله تعالى من شطحات الأقلام وزلات الألسن ... فوحدة الوجود تعادل وحدة الموجود أي أن الموجود متحد مع الموجد وهو الباري تبارك شأنه، فإن كان يقصد بالوحدة أنه لا إثنينية بين الموجد والموجود فقد شطّ عن الحقّ إذ لا وحدة بينهما لأن سنخية المخلوق تختلف عن سنخية الخالق فكيف يكونان واحداً إلا على مبنى النصارى بوحدة الأقانين الثلاثة: الأب والإبن وروح القدس، وإن كان يقصد التباين بين الموجود والموجد فلا وحدة في البين فلا يجوز إطلاق مصطلح الوحدة بينهما، إلا على نحو الوحدة النوعية التي تعني تفرع الموجود عن الموجد من باب تفرع المعلول عن العلَّة وهو ما كان يجب التنبيه عليه من خلال نصب القرائن على هذا المعنى وهو ما لم يحصل منه بحسب الظاهر، وإن لم يقصد الإثنينية فلماذا لم ينصب قرينة على مقصوده حتى لا يلتبس الأمر على العلماء فضلاً عن العوام؟!..
 

 وأما سؤالكم الرابع الكريم :عن  موقفنا وابرز اشكالاتنا على الفلاسفة والعرفاء ؟

     فجوابنا عليه قد عرفتموه من خلال عرضنا المتقدم وهو بإختصار أن أئمتنا الطاهرين عليهم السلام نهونا عن الإنقياد للفلسفة التي تحكِّم العقل في الشرعيات والتعبديات بحيث ترفض كل ما لا يتوافق معها، مع أن ذلك من إختصاص الشارع المقدس فلا مجال لإعطاء الرأي فيها بل وفي التوصليات أيضاً التي لا مسرح للعقل في إكتشافها والخوض فيها، ونحن نلتزم بما أمرونا به عليهم السلام كما أننا نرى الإعوجاج الواضح على ألسنة الفلاسفة المسلمين في كثيرٍ من اقوالهم وأفعالهم التي جعلوها حاكمة على الشرع المبين وأحكام سيد المرسلين محمد وآل بيته المطهرين عليهم السلام، والله تعالى حسبنا ونعم الوكيل ...والسلام عليكم.
 

والسلام عليكم ورحمته وبركاته.
 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/01/16   ||   القرّاء : 4206




أحدث البيانات والإعلانات :



 بيان في نعي آية الله الفقيه المجاهد السيّد محمّد تقي الطباطبائي القمّي (أعلى الله مقامه)

 بيان بتحديد يوم عيد الفطر من عام 1437 هـ

 بيان هام بمناسبة هدم قبور ائمتنا الطاهرين عليهم السلام في البقيع الشريف بالمدينة المنورة

 بيان صادر عن مكتب المرجع الديني آية الله المحقق الشيخ محمد جميل حمود العاملي (دام ظلّه الوارف) بشأن أزيز الرصاص وقنابل المفرقعات في بيروت

 بيان مقتضب في ذكرى ولادة الإمام الأعظم أسد الله الغالب مولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهما السلام

 رداً على نائب رئيس المجلس الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان حول نعته لعامة الشيعة المبغضين لأبي بكر وعمر بأنهم أولاد حرام

 فوضى الحزب في الضاحية الجنوبية

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 هل الإمام عليه السلام ملزم بتبليغ الدين والمسائل الشرعية وأحكام الإسلام ؟

 كيف تقولون أن ولادة أمير المؤمنين عليه السلام في رجب مع أن الرواية تقول إنه ولِد في اليوم السابع من شهر ذي الحجة ؟

 من المقصود في هذه الآية الكريمة:( إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا لا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ) ؟ [الأعراف

 لم يثبت لدينا وجود الإمام الباقر (سلام الله عليه) في حياة الإمام سيِّد الشهداء (سلام الله عليه)

 هل من المعقول أن ينجب المؤمن ألف ذكر في دولة الإمام المعظم الحُجَّة القائم (سلام الله عليه) ؟

 الإجازة الإجتهادية اليوم تُباع وتُشترى فلا قيمة علمية لها..!!

 هل ورد عن لسان المعصومين عليهم السلام: أن صفاته عين ذاته ؟ أو هي قول الفلاسفة والحكماء ؟

ملفات عشوائية :



 إبن عقدة كان زيدياً

 المدرك الفقهي والأصولي في وجوب البقاء على تقليد المجتهد الميّت الأعلم

 دعوى غواية إبليس لنبي الله آدم وردها

 الأحكام المتفرعة عن المطالبة بالحقوق المسلوبة من قبل الظالمين

 ــ(55)ــ صفات وخصال أصحاب الإمام المهدي عليه السَّلام ـ الحلقة الثانية ـ

 ماحكم الصلاة خلف من يترضى على عائشة ؟!

 الخلاف بين الشيعة والسنة حول تحريم النبي على نفسه ما صرَّح به القرآن الكريم في سورة التحريم / هل صحيح أن النبي الأعظم صلى الله عليه وآله امتنع عن أكل عسل العرفط لأن أزواجه شممن من فمه رائحةً كريهة ؟

جديد الصوتيات :



 ــ(9)ــ إثبات ارتداد الصنمين من خلال الأخبار الشريفة

 ــ(8)ــ تفسير قوله تعالى ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم

 ــ(7)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما ــ(الحلقة الثانية)ـ

 ــ(6)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما

 ــ(5)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة بالوجوه 9و10و11 ــ(الحلقة الخامسة)ــ

 ــ(4)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة ــ(الحلقة الرابعة)ــ

 ــ(3)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة ــ(الحلقة الثالثة)ــ

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 17

  • الأقسام الفرعية : 52

  • عدد المواضيع : 1447

  • التصفحات : 6776867

  • التاريخ : 20/09/2017 - 17:33

||   Web Site : www.aletra.org   ||   
 

 Designed, Programmed & Hosted by : King 4 Host . Net