• الصفحة الرئيسية

ترجمة آية الله العاملي :

المركز :

بحوث فقهيّة وعقائديّة/ اردو :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مجلّة لسان الصدق الباكستانيّة (3)
  • بحث فقهي عن الشهادة الثالثة (1)

محاضرات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرة الإمام الحجّة (عج) (121)
  • مظلوميّة الصدِّيقة الطاهرة فاطمة (ع) (20)
  • شبهات وردود حول فقه السيرة الحسينية (12)
  • من هم أهل الثغور؟ (1)
  • متفرقات (6)
  • التطبيرالشريف ... شبهات وردود (1)
  • رد الشبهات عن الأئمة الأطهار (ع) (0)
  • الشعائر الحسينية - شبهات وردود (محرم1435هـ/2014م) (7)
  • زيارة أربعين سيّد الشهداء (ع) (2)
  • البحث القصصي في السيرة المهدوية (22)
  • سيرة الإمام زين العابدين عليه السَّلام (6)

أدعية وزيارات ونعي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أدعية (14)
  • زيارات (9)
  • نعي، لطميّات (4)

العقائد والتاريخ :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • شبهات وردود (396)
  • عقائدنا في الزيارات (1)

الفقه :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • إستفتاءات وأجوبة (802)
  • أرسل سؤالك

علم الرجال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحث في الأسانيد (69)

مواضيع مشتركة ومتفرقة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فقهي رجالي (10)
  • فقهي عقائدي (31)
  • فقهي أصولي (11)
  • فقهي تاريخي (5)
  • عقائدي أخلاقي (1)
  • عقائدي رجالي (10)
  • أصولي تاريخي (1)
  • فقهي تفسيري (3)
  • فقه الزيارات (2)
  • شعائري / فقهي شعائري (17)
  • طبّي روحاني (1)
  • عقائدي تفسيري (12)
  • أصولي رجالي (3)
  • فقهي سياسي (1)
  • فقهي - عقائدي - رجالي (2)
  • منطقي وأصولي ورجالي وتفسيري وفقهي وأدعية (4)
  • عقائدي توحيدي (1)
  • عقائدي قرآني (2)
  • قصص (1)
  • ولائي / عرفاني (1)
  • جيولوجي تكويني (1)
  • لغوي (3)
  • رجالي تاريخي (2)

فلسفة ومنطق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فلسفة ومنطق (4)

تفسير :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • رسائل تحقيقيّة (3)

مؤلفات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات عقائديّة (14)
  • مؤلفات فقهيّة (11)

نصائح :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نصائح (4)

بيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • بيانات وإعلانات (27)

مراسلات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مراسلات زوّار الموقع للمركز (5)

آراء خاصّة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • آراء (1)

أخلاق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع أخلاقيّة (3)

المؤلفات والكتب :

 
 
 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

 
 • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... أهلا وسهلا بمتابعي موقع العترة الطاهرة عليهم السلام ... نسأل الله لنا ولكم التوفيق لنشر علوم آل بيته الأطهار عليهم السلام • 
  • القسم الرئيسي : الفقه .

        • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .

              • الموضوع : اللحوم المعلبة المستوردة من بلاد المخالفين ميتة حرام أكلها .

اللحوم المعلبة المستوردة من بلاد المخالفين ميتة حرام أكلها

الإسم: *****
النص:
السلام عليكم
1-هل الكتابة على علبة الحيوان المذبوح (كالبقر و الغنم و الدجاج ) انه تم ذبحه وفق الشريعة الاسلامية وكذا وجوده في سوق و دكاكين المسلمين كاف (اي الكتابة و وجوده ) في حلية اكله سواء كان الحيوان مستوردا من بلد غير الاسلامي او من بلد اسلامي ؟
2- فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِّنْهُنَّ سِكِّيناً وَقَالَتِ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلّهِ مَا هَـذَا بَشَراً إِنْ هَـذَا إِلاَّ مَلَكٌ كَرِيمٌ
التبس علي فهم شطر الاية المباركة 31 من سورة يوسف ( اي وَقُلْنَ حَاشَ لِلّهِ ) هل النسوة الفرعونيات او المصريات في زمن يوسف عليه و على نبينا السلام كنّ مؤمنات بالله تعالى الواحد الاحد ؟ أرجو التركيز على نقطة توحيد النسوة ؟
أم هن كنّ مشركات و قصدهن من كامة (الله) الشمس وما شابهها ؟

*****

الموضوع: اللحوم المعلبة  المستوردة من بلاد المخالفين ميتة حرام أكلها.

بسمه تعالى

السلام عليكم ورحمته وبركاته
جواباً على سؤالكم الأول نقول: الظاهر عندنا بل هو الأقوى حرمة ذبائح المخالفين لأمرين:
الأول:
أنهم منكرون للضرورات القطعية عندنا نحن الإمامية،وكفار بعقيدة وفقه أهل بيت العصمة والطهارة عليهم السلام، وكل من أنكر ضرورة من ضروريات الدين أو كفر بولاية وعصمة أهل البيت صلوات الله عليهم فلا ريب في كفره وقد فصّلنا ذلك في بحثنا الفقهي حول كفر المخالفين في كتاب" معنى الناصبي وحرمة التزاوج معه" فليراجع على موقعنا الألكتروني.
الثاني: أنهم لا يذبحون على القبلة بل يجوز عندهم الذبح على غير القبلة، ومن المعلوم حرمته القطعية عندنا نحن الشيعة الإمامية، فلو ذبح شيعي البقرة على غير القبلة عمداً حرمت الذبيحة وهي ميتة لا يجوز أكلها ولا بيعها ولا إهداؤها أو هبتها، فكل التصرفات بها حرام شرعاً، ودعوى أننا لا نعلم بعدم توجيههم الذبيحة إلى غير القبلة ما يعني حليتها.... هي دعوى باطلة وذلك بسبب علمنا الإجمالي بل والتفصيلي بأنهم لا يوجهون ذبائحهم إلى القبلة، بالإضافة إلى أن إنكارهم للضرورات القطعية كاف في حرمة ذبائحهم حتى ولو وجهوها إلى القبلة، فالأمر الثاني كافٍ في تحريم ذبائحهم لمن اعتقد حلية ذبائح المخالفين، فهو نظير الشيعي الذي يترك توجيه الذبيحة إلى القبلة عمداً فتحرم بسبب ذلك مع كونه مؤمناً إمامياً، فمجرد كونه شيعياً لا تحل ذبيحته فيما لو ترك توجيهها إلى القبلة، وهكذا الحال بالنسبة إلى السني فإن ذبيحته التي لم يوجهها إلى القبلة تكون محرّمة على الشيعي لعلمه الإجمالي المحصور في أماكن الذبح بأنه لم يوجهها إلى القبلة، هذا كله بناءً على من قال بصحة ذبيحة المخالفين وهو عندنا باطل جملةً وتفصيلاً لأنهم منكرون لولاية أئمتنا الطاهرين عليهم السلام ومنكرون لمعتقداتنا وفقهنا، فكيف يمكننا أن نستبيح لحوم ذبائحهم والأكل من طعامهم والشراب من شرابهم صنعوه بأيديهم التي هي أنجس من أيادي النصارى واليهود والمجوس.... وبالتالي فلو كتبوا على العلبات الخاصة باللحوم المثلجة بأنها ذبحت على الطريقة الإسلامية غير كافٍ في حليتها ما دام ذبحها بواسطة من اعتبرناه كافراً، والكافر لا يجوز إستباحة ذبيحته لأنها ميتة، وهذا الحكم يشمل البلاد الإسلامية وغير الإسلامية بطريق أولى.
   وأما جوابنا على سؤالكم الثاني فنقول: الظاهر من الآية هو أن النساء الفرعونيات مع العزيز وزليخا كانوا من المقرين بوجود الله تعالى ولكنهم عبدوا الأصنام ظناً منهم أنها توصلهم إلى الله تعالى كما كان يفعل مشركوا الجزيرة العربية قبل مجيء رسالة الإسلام، فقول النسوة ﴿ حاشا لله﴾ كررنها مرتين: المرة الأولى قالوها لزليخا عندما نعتوها بالخيانة فأرادت أن توقعهنّ بغرامهن له لشدة جماله فحكى الله تعالى عنها بقوله﴿ فلما سمعت بمكرهن أرسلت إليهن واعتدت لهن متكئاً وأتت كلّ واحدة منهن سكيناً وقالت أخرج عليهن فلما رأينه أكبرنه وقطعن أيديهن وقلن حاشا لله..﴾ .
 والمرة الثانية قالوها عندما حقق معهن ملك مصر حيث قال لهن﴿ ..ما خطبكن إذ راودتن يوسف عن نفسه ﴾ فقلن له﴿ حاشا لله﴾ فالملك وزوجته وهن كانوا مؤمنين بالله تعالى إلا أنهم جعلوا له شفعاء من الأصنام، ويشهد على إيمانهم بالله تعالى ـــ مضافاً إلى ما ذكرنا ـــ قول زليخا لزوجها العزيز ﴿ قالت امرأة العزيز الآن حصحص الحق أنا راودته عن نفسه وإنه لمن الصادقين ذلك ليعلم أني لم أخنه بالغيب وأن الله لا يهدي كيد الخائنين﴾ فإقرارها بأن الله تعالى لا يهدي كيد الكافرين دلالة واضحة على إيمانها بالله تعالى، كما أن إقرارها بالربوبية لله تعالى أمام زوجها دلالة أخرى على إيمان زوجها العزيز بالله تعالى وإلا لو لم يكن مؤمناً بالله تعالى لما جاز لها أن تقر بأن الله تعالى لا يهدي كيد الخائنين ولكان عاقبها على إقرارها بمن يكفر به، فعدم معاقبته لها على إقرارها بالله تعالى وإقرار النسوة أمام العزيز  لدلالة واضحة أخرى على إيمان الجميع بالله تبارك وتعالى...وما يؤكد هذا وجود خبر يدل على أن زليخا لمَّا غلقت الأبواب غطت صنماً لها كان في غرفتها إستحاءً منه فسألها النبيُّ يوسف عليه السلام عن السر بتغطيته ـــ وهو كان عالماً به ـــ فقالت: "أستحي أن يرانا"، فأجابها بأنك تستحين من صنمك وهو لا يسمع ولا يبصر ولا أستحي أنا من ربي؟! ".
 وبالجملة: لم يكن النسوة موحدات بالمعنى الذي نعتقده نحن الشيعة الإمامية من إستحالة وجود شريك لله تعالى أو وجود واسطة صنمية تشفع عند الله تعالى بل كنَّ مؤمنات بوجود الله تعالى مع إعتقادهنَّ بوجود شفعاء من الأصنام، وإيمانهنَّ كإيمان النصارى واليهود وغيرهنّ من الملل الباطلة يؤمنون بوجود الله تبارك شأنه إلا أنهم يجعلون المسيح إبناً لله تعالى بالولادة المادية كما أنهم يعتقدون بأن الله تعالى اتحد بالسيدة مريم عليه السلام كما اتحد بإبنها السيد المسيح عليه السلام ، كما يعتقدون بالتجسيم الإلهي وكذلك اليهود والمخالفون حيث روى البخارى بأن المؤمنين يرون الله تعالى يوم القيامة كما يرون القمر في ليلة تمامه...فهؤلاء كلهم يؤمنون بوجود الله تعالى إلا أنهم جعلوا الله تعالى جسماً قابلاً للحيّز والمادة بل هو فرع منها والعياذ بالله تعالى، فالإيمان بالله تعالى أعم من أن يكون المؤمن به موحداً، فليس كل مؤمن موحداً في حين أن كلَّ موحدٍ مؤمناً، فالقضية على نحو العموم والخصوص من وجه في القضية المنطقية، يرجى التأمل، والسلام عليكم ورحمته وبركاته.
 

العبد الأحقر خادم الحجَّة من آل الله تعالى / محمد جميل حمود العاملي ـــ بيروت بتاريخ 24 ربيع الثاني 1433هــ.


 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/03/24   ||   القرّاء : 5072




أحدث البيانات والإعلانات :



 الردُّ العلمي على الشيخ محمد الحاج حسن المدّعي الكرامات للراهب مار شربل..!

 بيان حول هلال شهر شوال لعام 1440 هجري

 بيان للشعب العراقي الثائر

 ردٌّ علمي صادر من مكتب آية الله المحقق الفقيه المجاهد الشيخ محمد جميل حمُّود العاملي دام ظله الوارف

 حذاء إمامنا المعظَّم المهدي المنتظر (سلام الله عليه) أشرف من الوطن وأهله

 بيان في نعي آية الله الفقيه المجاهد السيّد محمّد تقي الطباطبائي القمّي (أعلى الله مقامه)

 بيان بتحديد يوم عيد الفطر من عام 1437 هـ

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 أقدم مصدر روائي في لعن أعمدة السقيفة: أربعة من الرجال وأربعة من النساء هو كتاب فروع الكافي

 حديث ( مَن آمن بحجر كفاه) لم نعثر عليه في مصادر الحديث حسب تتبعنا

 أحمد النراقي صاحب كتابي: عوائد الايام وقرة العيون كان يعتقد بوحدة الوجود

 مقولة( كذب المنجمون ولو صدقوا) ليست من أقوال المعصومين سلام الله عليهم

 كيف يوزع الإرث قبل تخليصه من دوائر الحكومة

 يحرم رمي المنتجات الصناعية - المكتوب عليها أسماء الله تعالى وأسماء الانبياء والحجج المطهرين عليهم السلام - في الزبالة او تعريضها للنجاسات والمتنجسات

 هل يجوز للولد الدعاء لوالديه الكافرين بولاية أهل البيت وغير المتبرئين من أعدائهم؟

ملفات عشوائية :



 هل صحيح أن الإمام عليَّاً عليه السلام نصَّب زياد بن أبيه والياً على بلاد فارس ؟

 عائشة أولى وأوجب بأن تنعت بالحطّ من قدر رسول الله صلى الله عليه وآله لمَّا قذفت زوجته مارية القبطية بالزنا

 الماء المكرر بالآلات الحديثة على صنفين

 بحثٌ تحقيقيٌّ حول ربائب النبيِّ الأعظم (صلى الله عليه وآله) والإشكالات الطارئة عليهنَّ

 زوجة إبن البنت من محارم الجد السببين فلا يجوز للجد نكاحها

 ــ(56)ــ الصفات الروحيّة التي يتصف بها أصحاب مولانا الإمام المعظَّم الحجّة بن الحسن عليه السَّلام ــ(الحلقة الثالثة)ــ

 تحقيق في حديث نطح مولاتنا الحوراء زينب جبينها في مقدم المحمل

جديد الصوتيات :



 دعاء العهد بصوت الشيخ عبد الحميد الغمغام

 ــ(11)ــ كفر صنمي قريش (رسالة من عمر إلى معاوية يأمره فيها ببغض آل محمّد عليهم السلام)

 ـ(10)ـ كفر منكر ولاية وإمامة أمير المؤمنين علي وأهل بيته الطاهرين عليهم السلام

 المؤمنة شطيطة

 يا ليت نساء الشيعة كحبّابة الوالبيّة

 ــ(9)ــ إثبات ارتداد الصنمين من خلال الأخبار الشريفة

 ــ(8)ــ تفسير قوله تعالى ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 17

  • الأقسام الفرعية : 54

  • عدد المواضيع : 1696

  • التصفحات : 10357848

  • التاريخ : 22/10/2019 - 14:21

||   Web Site : www.aletra.org   ||   
 

 Designed, Programmed & Hosted by : King 4 Host . Net