• الصفحة الرئيسية

ترجمة آية الله العاملي :

المركز :

بحوث فقهيّة وعقائديّة/ اردو :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مجلّة لسان الصدق الباكستانيّة (3)
  • بحث فقهي عن الشهادة الثالثة (1)

محاضرات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرة الإمام الحجّة (عج) (121)
  • مظلوميّة الصدِّيقة الطاهرة فاطمة (ع) (18)
  • شبهات وردود حول فقه السيرة الحسينية (12)
  • من هم أهل الثغور؟ (1)
  • متفرقات (6)
  • التطبيرالشريف ... شبهات وردود (1)
  • رد الشبهات عن الأئمة الأطهار (ع) (0)
  • الشعائر الحسينية - شبهات وردود (محرم1435هـ/2014م) (7)
  • زيارة أربعين سيّد الشهداء (ع) (2)
  • البحث القصصي في السيرة المهدوية (22)
  • سيرة الإمام زين العابدين عليه السَّلام (6)

أدعية وزيارات ونعي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أدعية (13)
  • زيارات (9)
  • نعي، لطميّات (4)

العقائد والتاريخ :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • شبهات وردود (366)
  • عقائدنا في الزيارات (1)

الفقه :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • إستفتاءات وأجوبة (654)
  • أرسل سؤالك

علم الرجال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحث في الأسانيد (65)

مواضيع مشتركة ومتفرقة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فقهي رجالي (9)
  • فقهي عقائدي (27)
  • فقهي أصولي (11)
  • فقهي تاريخي (5)
  • عقائدي أخلاقي (1)
  • فقهي تفسيري (3)
  • أصولي تاريخي (1)
  • عقائدي رجالي (10)
  • فقه الزيارات (2)
  • فقهي شعائري (11)
  • طبّي روحاني (1)
  • عقائدي تفسيري (7)
  • أصولي رجالي (3)
  • فقهي سياسي (1)
  • فقهي - عقائدي - رجالي (2)
  • منطقي وأصولي ورجالي وتفسيري وفقهي (1)
  • عقائدي توحيدي (1)
  • عقائدي قرآني (1)
  • قصص (1)
  • ولائي / عرفاني (1)
  • جيولوجي تكويني (1)

فلسفة ومنطق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فلسفة ومنطق (2)

تفسير :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • رسائل تحقيقيّة (3)

مؤلفات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات عقائديّة (12)
  • مؤلفات فقهيّة (10)

نصائح :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نصائح (3)

بيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • بيانات وإعلانات (22)

مراسلات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مراسلات زوّار الموقع للمركز (5)

أخلاق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع أخلاقيّة (3)

آراء خاصّة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • آراء (1)

المؤلفات والكتب :

 
 
 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

 
 • يا مهدي مدد . يا قائم آل محمّد أغثنا من النواصب . يا كهفنا الحصين أغثنا . كهيعص . ألم . يا كهف الورى انصرنا بحق جدّتك الطاهرة الزكيّة سيّدة نساء العالمين الزهراء البتول (عليها السلام) وبحق عمّتك الطاهرة الزكيّة الحوراء زينب (عليها السلام) • 
  • القسم الرئيسي : الفقه .

        • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .

              • الموضوع : الصحيح عندنا أن سورتي الضحى والإنشراح والفيل وقريش سور مستقلات .

الصحيح عندنا أن سورتي الضحى والإنشراح والفيل وقريش سور مستقلات

الإسم:  *****
النص: بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

اسال الله ان يحفظكم في هذا الزمن وان يجعلنا و اياكم من انصار صاحب العصر عجل الله فرجه الشريف و الممتثلين اوامره

السؤال :

هناك خلاف بين العلماء المتقدمين حول اتحاد سورتي
الفيل ولإيلاف والضحى وألم نشرح
..
في الصلاة او غيرها .
فما هو موقف سماحتكم من هذه النقطة ..
جزاكم الله خير جزاء المحسنين
مقلدكم

 

الموضوع الفقهي : الصحيح عندنا أن سورتي الضحى والإنشراح والفيل وقريش سور مستقلات.
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

 

السلام عليكم
     الظاهر عند العبد الفقير هو أن سورة الفيل والإيلاف هما سورتان منفصلتان عن بعضهما البعض وكذلك سورتي الضحى والإنشراح، باعتبار أن لكلّ واحدة منهما بسملة خاصة بها، فلو كانتا سورة واحدة لما صحت البسملة لكل واحدة على حدا، وكذا سورة الضحى والإنشراح، ونحن مأمورون بإرجاع الأخبار إلى كتاب الله تعالى فما وافقه نأخذ به وما خالفه نرده إلى أهله، والأخبار التي دلت على أن هذه السور متحدات بمعنى أن سورتي الفيل والإيلاف واحدة وسورتي الضحى والإنشراح واحدة كلها أخبار مرسلة تخالف كون هذه السور سوراً  منفصلات، كل واحدة مستقلة عن غيرها، وفي الوقت ذاته تقابلها أخبار صحيحة دلت على جواز التفريق بين هذه السور، فيفرض على الفقهاء الذين أوجبوا الجمع بين كل سورتين من هذه السور في ركعة واحدة أن يقولوا بالكراهة أي بكراهة الجمع بين كل سورتين من هذه السور لا أن يحرّموا التفريق بينها في ركعة واحدة، فإنه خلاف الصناعة الفقهية وخلاف إعتقادهم بأن القرآن لم يصبه التحريف، فالقول بحرمة التفريق بين هذه السور مخالف لما اعتقدوه من حرمة الإعتقاد بتحريف القرآن، وحيث إن الجمع بين هذه السور يستلزم نسف كون سورتين يبتدآن بالبسملة أنهما سورة واحدة لا سيما وأن الشيخ الطوسي وغيره أوجبا حذف البسملة من السورة الثانية من هذه السور بمعنى أن من يقرأ الضحى بالبسملة يجب عليه أن يحذف البسملة من الإنشراح لأنها تأتي بعدها من حيث الترتيب القرآني، وهكذا من قرأ الفيل بالبسملة يجب عليه أن يحذف البسملة من سورة قريش، وهذا يعتبر إسقاطاً وحذفاً لآيتين من القرآن الكريم نزل بهما الوحي على قلب رسول رب العالمين محمد صلى الله عليه وآله وهو نوع تحريف للقرآن، وهم رحمهم الله تعالى لا يعتقدون به كما يدَّعون، لا سيما الأعلام الجدد فإنهم يغالون بصيانة القرآن من التحريف ولكنهم عندما يصلون إلى البحث الفقهي في الجمع بين السورتين من أحكام القراءة في الصلاة تراهم يخرجون عن طورهم فينسون ما اعتقدوه في صيانة القرآن من التحريف ثم يحكمون بأن كل سورتين هما سورة واحدة لا لشيء سوى لأن هذه الأخبار المرسلة قد شوشت عليهم البال فصاروا يقلدون بعضهم بعضاً في النتيجة الفقهية لهذه المسألة، ونحن في غنى عن السير في ركابهم ولا نستوحش من مخالفتهم ـــ فطريق الحق وعر وقليل سالكه ـــ فما ثبت عندنا هو ما أرسى عليه تحقيقنا الفقهي في أن هذه السور هي سور منفردات عن بعضها البعض، فلا يصح جعل كل سورتين بحكم سورة واحدة فإنه خلاف ما هما عليه في القرآن الكريم من الفصل بينهما بالبسملة، ما يعني أن كلَّ واحدة من هذه السور الكريمة هي سورة منفردة عن التي تليها، وحيث إن الأخبار المرسلة الدالة على أن هذه السور الأربع متحدات تعارضها أخبار صحيحة، فلا يصح شرعاً أن نقدم المراسيل على الصحيح، بل يجب تقديم الصحيح على المرسل، وعلى أقل تقدير على الأعلام أن يحكموا بالإباحة لا الوجوب، أو أن يجمعوا بين المراسيل والصحاح فتكون النتيجة هي الكراهة أي كراهة الجمع بين كل سورتين من السور الأربع في الصلاة الواجبة فقط دون المستحبة، أو أن يحتاطوا بعدم طرح الأخبار الصحيحة التي أهملوها وبعضهم تناساها كصاحب الحدائق بل أنه تهكم على العلامة الحلي صاحب المعتبر وعلى العلامة السيد محمد بن علي الموسوي العاملي صاحب المدارك القائلين بالكراهة، ونحن ههنا نقول بأن الجمع في الصلاة الواجبة مشكل شرعاً، ومقتضى الجمع بين المراسيل وبين الخبرين المعارضين لتلك المراسيل لمن لا يمكنه ترجيح الصحيح على المرسل هو القول بالكراهة، ولكن حيث إننا نرجح روايات التفريق على المراسيل، وحيث إننا لا نستحسن المخالفة لمشهور المتقدمين إستقرت فتوانا على الإحتياط الوجوبي العقلي القاضي بعدم قراءتهما في الصلاة الواجبة تحرزاً عن المخالفة المحتملة، وأما النوافل فلا بأس بجمع السورتين الضحى والإنشراح أو الفيل وقريش بعد الفاتحة في ركعة واحدة أو تفريقهما على ركعتين وذلك للإطلاقات المجوِّزة لقراءة أكثر من سورة بعد الفاتحة في كل ركعة من صلاة النافلة.
  والمحصَّلة: إن وجه الإحتياط عندنا هو خوفنا من مخالفة الشهرة الفتوائية العظيمة التي كادت تكون إجماعاً  بسبب ما أشرنا إليه آنفاً من وجود أخبار مرسلة ظاهرها كون السورتين سورة واحدة مع أنهما ابتدءتا بالبسملة التي هي بداية لكلِّ سورة، فالملاك ليس إلا جملة من المراسيل التي لا توجب علماً ولا عملاً، فالجزم بإتحاد السورتين في غاية الإشكال، وفي مقابل تلكم المراسيل هناك أخبار صحيحة تدل على أن الضحى والإنشراح سورتان منفصلتان عن بعضهما البعض نظير ما جاء في صحيحة الشحام قال:" صلّى بنا أبو عبد الله عليه السلام فقرأ في الأولى الضحى وفي الثانية ألم نشرح لك صدرك".
  وكذلك ما رواه داود الرقي عن الإمام أبي عبد الله عليه السلام في حديث قال:" فلما طلع الفجر قام فأذن وأقام وأقامني عن يمينه وقرأ في الأولى ركعة الحمد والضحى وفي الثانية بالحمد وقل هو الله أحد ثم قنت ثم سلّم ثم جلس".
   فهذان الخبران وأمثالهما لا يمكن التغاضي عنهما، فهما مقدَّمان على الأخبار المرسلة، كما لا يمكننا الأخذ بما تأوله المشهور من حمل الخبرين المتقدِّمين على صلاة النافلة لأن حملهم للخبرين على النافلة هو نوع دراية وتأويل، والخبران ظاهران في غير الدراية، بل يبقيان على ظاهر الرواية، ولا يصح تقديم الدراية على ظاهر الرواية، فلا نعلم إنْ كان الإمام عليه السلام قصد النافلة بالتفريق، فالأصل هو القول بعدم قصده النافلة، فنبقي ما كان على ما كان حتى يأتينا قاطع البرهان، فيكون التفريق بين السورتين هو المتعيَّن عندنا بحسب الصناعة الفقهية بتقديم الأخبار الصحيحة على المرسلة، ولكننا نحتاط دفعاً لمحذور مخالفة الشهرة الفتوائية، فالإحتياط الوجوبي ـــ لأجل المحذور المتقدم ــ يقتضي ترك قراءتهما في الصلاة الواجبة، وهو ما استقر عليه نظرنا الفقهي الأخير ، والله تعالى هو حسبي عليه توكلت وإليه أنيب، والسلام عليكم ورحمته وبركاته. 
 

حررها العبد الفقير محمد جميل حمود العاملي
لبنان/بيروت بتاريخ 21 ربيع الثاني 1434هـ.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/03/09   ||   القرّاء : 4603




أحدث البيانات والإعلانات :



 بيان في نعي آية الله الفقيه المجاهد السيّد محمّد تقي الطباطبائي القمّي (أعلى الله مقامه)

 بيان بتحديد يوم عيد الفطر من عام 1437 هـ

 بيان هام بمناسبة هدم قبور ائمتنا الطاهرين عليهم السلام في البقيع الشريف بالمدينة المنورة

 بيان صادر عن مكتب المرجع الديني آية الله المحقق الشيخ محمد جميل حمود العاملي (دام ظلّه الوارف) بشأن أزيز الرصاص وقنابل المفرقعات في بيروت

 بيان مقتضب في ذكرى ولادة الإمام الأعظم أسد الله الغالب مولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهما السلام

 رداً على نائب رئيس المجلس الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان حول نعته لعامة الشيعة المبغضين لأبي بكر وعمر بأنهم أولاد حرام

 فوضى الحزب في الضاحية الجنوبية

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 هل زيارة عاشوراء صحيحة السند والمتن وهل اللعن موجود في أصل الزيارة ؟

 يجب مد الألف في كلمة "الضالين" في سورة الفاتحة عند قراءتها في الصلاة/ يجب أن يكون المسح على القدم اليسرى ببلة الغسلة الواجبة لليد اليسرى

 لماذا تزوج النبيُّ والأئمة الأطهار (سلام الله عليهم) من بنات الطغاة ؟

  لا يجوز للولد أن يمتثل إلى نهي والديه عن حضور المجالس الحسينية المقدَّسة

 فلسفة حديث:" من زنى زُني به ولو في العقب من بعده، يا موسى بن عمران عفّ يُعفّ أهلُك.."

 ذبيحة الفاسق الشيعي حلال شريطة إتيانه بشروط الذباحة

 حديث "من صلى عليَّ مرة لم تبق من ذنوبه ذرة" ضعيف سنداً ولكنه صحيح دلالةً وعليه شواهد وقرائن من الأخبار الكثيرة

ملفات عشوائية :



 إصباغ الألقاب الخاصة بالمعصومين عليهم السلام على غير المعصوم حرام شرعاً

 تفسير العار في الشعر المنسوب إلى مولانا الإمام المعظم الحسين بن أمير المؤمنين عليّ عليهما السلام

 هل زيارة قبور المؤمنين شرك؟

 إستفتاء في الإيجار

  البحث في جهات ثلاث حول ما ورد من أن عماراً حاص حيصة/ عمار بن ياسر لم يتردد في نصرة أمير المؤمنين سلام الله عليه يوم الإعتداء على دار سيّدة نساء العالمين عليها السلام

 هل كتاب فقه الإمام الرضا عليه السلام معتبر؟

 علاج دفع الوساوس هو التوسل بغمام العصر وولي الأمر عليه السلام وأرواحنا له الفداء

جديد الصوتيات :



 المؤمنة شطيطة

 يا ليت نساء الشيعة كحبّابة الوالبيّة

 ــ(9)ــ إثبات ارتداد الصنمين من خلال الأخبار الشريفة

 ــ(8)ــ تفسير قوله تعالى ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم

 ــ(7)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما ــ(الحلقة الثانية)ـ

 ــ(6)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما

 ــ(5)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة بالوجوه 9و10و11 ــ(الحلقة الخامسة)ــ

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 17

  • الأقسام الفرعية : 52

  • عدد المواضيع : 1475

  • التصفحات : 7074319

  • التاريخ : 25/11/2017 - 09:44

||   Web Site : www.aletra.org   ||   
 

 Designed, Programmed & Hosted by : King 4 Host . Net