• الصفحة الرئيسية

ترجمة آية الله العاملي :

المركز :

بحوث فقهيّة وعقائديّة/ اردو :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مجلّة لسان الصدق الباكستانيّة (3)
  • بحث فقهي عن الشهادة الثالثة (1)

محاضرات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرة الإمام الحجّة (عج) (121)
  • مظلوميّة الصدِّيقة الطاهرة فاطمة (ع) (18)
  • شبهات وردود حول فقه السيرة الحسينية (12)
  • من هم أهل الثغور؟ (1)
  • متفرقات (4)
  • التطبيرالشريف ... شبهات وردود (1)
  • رد الشبهات عن الأئمة الأطهار (ع) (0)
  • الشعائر الحسينية - شبهات وردود (محرم1435هـ/2014م) (7)
  • زيارة أربعين سيّد الشهداء (ع) (2)
  • البحث القصصي في السيرة المهدوية (22)
  • سيرة الإمام زين العابدين عليه السَّلام (6)

أدعية وزيارات ونعي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أدعية (13)
  • زيارات (9)
  • نعي، لطميّات (4)

العقائد والتاريخ :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • شبهات وردود (360)
  • عقائدنا في الزيارات (1)

الفقه :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • إستفتاءات وأجوبة (637)
  • أرسل سؤالك

علم الرجال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحث في الأسانيد (65)

مواضيع مشتركة ومتفرقة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فقهي رجالي (9)
  • فقهي عقائدي (26)
  • فقهي أصولي (11)
  • فقهي تاريخي (5)
  • عقائدي أخلاقي (1)
  • فقهي تفسيري (3)
  • أصولي تاريخي (1)
  • عقائدي رجالي (10)
  • فقه الزيارات (2)
  • فقهي شعائري (9)
  • طبّي روحاني (1)
  • عقائدي تفسيري (7)
  • أصولي رجالي (3)
  • فقهي سياسي (1)
  • فقهي - عقائدي - رجالي (2)
  • منطقي وأصولي ورجالي وتفسيري وفقهي (1)
  • عقائدي توحيدي (1)
  • عقائدي قرآني (1)
  • قصص (1)
  • ولائي / عرفاني (1)
  • جيولوجي تكويني (1)

فلسفة ومنطق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فلسفة ومنطق (2)

تفسير :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • رسائل تحقيقيّة (3)

مؤلفات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات عقائديّة (12)
  • مؤلفات فقهيّة (10)

نصائح :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نصائح (3)

بيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • بيانات وإعلانات (22)

مراسلات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مراسلات زوّار الموقع للمركز (5)

أخلاق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع أخلاقيّة (3)

آراء خاصّة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • آراء (1)

المؤلفات والكتب :

 
 
 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

 
 • يا مهدي مدد . يا قائم آل محمّد أغثنا من النواصب . يا كهفنا الحصين أغثنا . كهيعص . ألم . يا كهف الورى انصرنا بحق جدّتك الطاهرة الزكيّة سيّدة نساء العالمين الزهراء البتول (عليها السلام) وبحق عمّتك الطاهرة الزكيّة الحوراء زينب (عليها السلام) • 
  • القسم الرئيسي : الفقه .

        • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .

              • الموضوع : لم يرد في الأخبار المعتبرة أن أمير المؤمنين عليَّاً سلام الله عليه تحول إلى صورة أسد بعد واقعة كربلاء لحراسة الأجساد الطاهرة .

لم يرد في الأخبار المعتبرة أن أمير المؤمنين عليَّاً سلام الله عليه تحول إلى صورة أسد بعد واقعة كربلاء لحراسة الأجساد الطاهرة

الإسم:  *****

النص: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
وبعد
لو سمحت شيخنا العزيز الاجابه على استفساري بتفصيل
ماهو رابك المستند على علم محمد وال محمد بخصوص .
1- تمثيل قصة الاسد في أيام المحرم مع طرح الاشكالات عليها وتفنيذها بشكل علمي .
2-ما رأيكم في قول السيد الخوئي «رحمه الله»: «لا دليل على حرمة الفعل المباح المقتضي لإيذاء الزهراء» 
اتمنى من الله ومنك الاجابه على السؤال في اقرب وقت ممكن
ولكم منا جزيل الشكر .
 
 
 
الموضوع الفقهي: لم يرد في الأخبار المعتبرة أن أمير المؤمنين عليَّاً سلام الله عليه تحول إلى صورة أسد بعد واقعة كربلاء لحراسة الأجساد الطاهرة / أول من روى قصة تمثل أمير المؤمنين عليه السلام بصورة الأسد هو الطريحي نقلها عن مصدر لم يذكره لنا / الإشكالات الواردة على التمثل الأسدي / دعوى الخوئي على عدم حرمة الفعل المباح المقتضي لإيذاء الصدّيقة الطاهرة الشهيدة سلام الله عليها مخالفة للأخبار الشريفة.
بسمه تعالى
 
 
السلام عليكم
 
الجواب عن السؤال الأول: لعلَّ قصدكم بالتمثيل هو أن جماعة من العراقيين يمثلون قصة الأسد ويقصدون منها أنه أمير المؤمنين عليه السلام جاء إلى كربلاء ليحرس جسد الإمام الحسين سلام الله عليه...فهو غير جائزٍ نسبته إلى أمير المؤمنين علي عليه السلام، إذ لم يرد في أخبارنا الشريفة أنه جاء إلى كربلاء متمثلاً بصورة أسد، ولم يرد أيضاً في الأخبار بأن الأئمة الطاهرين عليهم السلام تقمصوا صورة حيوان على الإطلاق، ولقد نقبنا جيداً في الأخبار فلم نجد ما يدل على تقمصهم بصورة أسد أو حيوان (حاشاهم من ذلك)، بل إنهم لا يظهرون إلا بأجسام آدمية كاملة في حسنها وبهائها وإن ورد في خبرٍ أن أمير المؤمنين عليه السلام ظهر بصورة بعض الأعداء في حرب الجمل، ولكنها محمولة على محامل مجازية...نعم ورد في كتاب المنتخب للطريحي في المجلس الخامس من الجزء الثاني ص 328 بأن الأسد الذي مرّغ وجهه على جسد سيّد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام إنما هو الإمام أمير المؤمنين عليه السلام ، وروى القصة المجلسي الثاني في البحار ج 45 ص 193 مرسلاً  نقلاً عن اليهودي في كلام طويل له... إلى أن وصل إلى قوله التالي فقال:حكي عن رجل أسدي قال : كنت زارعاً على نهر العلقمي بعد ارتحال العسكر عسكر بني أمية فرأيت عجائب لا أقدر أحكي إلا بعضها ، منها أنه إذا هبت الرياح ، تمر علي نفحات كنفحات المسك والعنبر ، إذا سكنت أرى نجوما تنزل من السماء إلى الأرض ويرقى من الأرض إلى السماء مثلها ، وأنا منفرد مع عيالي ولا أرى أحدا أسأله عن ذلك ، وعند غروب الشمس يقبل أسد من القبلة فأولي عنه إلى منزلي ، فإذا أصبح وطلعت الشمس وذهبت من منزلي أراه مستقبل القبلة ذاهبا فقلت في نفسي : إن هؤلاء خوارج قد خرجوا على عبيد الله بن زياد فأمر بقتلهم وأرى منهم ما لم أره من سائر القتلى ، فوالله هذه الليلة لا بد من المساهرة لأبصر هذا الأسد يأكل من هذه الجثث أم لا ؟ فلما صار عند غروب الشمس وإذا به أقبل فحققته وإذا هو هائل المنظر فارتعدت منه ، وخطر ببالي : إن كان مراده لحوم بني آدم فهو يقصدني ، وأنا أحاكي نفسي بهذا فمثلته وهو يتخطى القتلى حتى وقف على جسد كأنه الشمس إذا طلعت فبرك عليه فقلت يأكل منه وإذا به يمرغ وجهه عليه ، وهو يهمهم ويدمدم ، فقلت : الله أكبر ، ما هذه إلا أعجوبة ، فجعلت أحرسه حتى اعتكر الظلام وإذا بشموع معلقة ملأت الأرض ، وإذا ببكاء ونحيب ولطم مفجع ، فقصدت تلك الأصوات فإذا هي تحت الأرض ففهمت من ناع فيهم يقول : وا حسيناه ! وا إماماه ! فاقشعر جلدي فقربت من الباكي وأقسمت عليه بالله وبرسوله من تكون ؟ فقال : إنا نساء من الجن فقلت : وما شأنكن ؟ فقلن : في كل يوم وليلة هذا عزاؤنا على الحسين الذبيح العطشان . فقلت : هذا الحسين الذي يجلس عنده الأسد ؟ قلن : نعم ، أتعرف هذا الأسد ؟ قلت : لا ، قلن : هذا أبوه علي بن أبي طالب ، فرجعت ودموعي تجري على خدي .انتهى كلامه.
  والحاصل: إن الطريحي المتوفى عام 1085هــ نقلها م مصادر سابقة على تاريخه ولم يذكرها، كما أن الشيخ   عبد الله البحراني المتوفى عام 1130هــ نقلها من المصادر الشيعية قائلاً:" من بعض كتب الاصحاب " ولم يتطرق إلى ذكرها، ما يعني أن الرواية مرسلة، والمرسل من أقسام الخبر الضعيف فلا يصح الإحتجاج بها إلا إذا دلت القرائن والشواهد على صحتها وهي مفقودة ههنا ولا سيما أن الراوي لها رجل يهودي، ومن المعلوم أن اليهود يعتقدون بالتجسيم الإلهي نظير اعتقادهم بتقمص الله تعالى في صورة العجل لما غاب عنهم النبي موسى عليه السلام فصنع لهم السامري العجل وجعل فيه خوار وأوحى إليهم بأن الصوت الصادر منه هو صوت الله فقاموا وعبدوه..فهم من اوائل من قال بالتجسيم الإلهي فضلاً عن التجسيم الآدمي بصور حيوانات، ما يعني أن القصة مركبة وملفقة على أمير المؤمنين عليّ عليه السلام فلا يصح الإحتجاج بها على صدور الكرامة منه...لأن دعوى كونها كرامة بالكيفية التي ترويها القصة لا بد فيها من نقلٍ معتبر وهو مفقود في البَين، وعلى أقل تقدير نشك بنسبتها إليه سلام الله عليه فالأصل حينئذٍ يقتضي عدم صحة نسبتها إليه، ذلك لأن النسبة لا بد أن تكون برواية صادرة من المعصوم عليه السلام ، وحيث إن القصة غير مروية عن المعصوم عليه السلام فلا يمكننا ـــ والحال هذه ـــ نسبتها إليه لا سيما أنها تتفق مع معتقدات اليهود والمخالفين والتناسخيين القائلين بانتقال الأرواح ‘لى أجسام الحيوانات وقد ورد عن أهل بيت العصمة والطهارة سلام الله عليهم استنكارهم على انتقال الأرواح إلى حواصل الطيور فضلاً عن أجسام السباع...!.
نعم؛ على فرض صحة القصة ــ لا سيَّما موضع الشاهد من القصة الذي لا شاهد له من الأخبار الأُخرى ـــ ربما يكون الأسد الوارد في بعض القصص هو ملك من الملائكة أو أنه حيوان مفترس سخره الله تعالى لحراسة الجسوم المدرجة بدمائها فظن نساء الجن بأنه أمير المؤمنين عليه السلام، ولا يجوز لنا تصديقهن شرعاً لأن الجن لا يعلمون الغيب بنص آيات القرآن الكريم كقوله تعالى:( فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَن لَّوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ ) سبأ14.
  هذا هو الثابت شرعاً وما دون ذلك غير ثابتٍ أصلاً... بالإضافة إلى أن الطريحي نفسه روى قصة الأسد الحارس للجسوم الطاهرة عن مولاتنا الحوراء زينب الكبرى سلام الله عليها وهي تختلف بطبيعتها عن قصة التجسيم الثانية التي أدرجها بعد القصة الأولى ...والظاهر أن من صنع قصة الأسد لأمير المؤمنين سلام الله عليه اقتبسها من قول أمير المؤمنين صلى الله عليه من أحد الأخبار الكاشفة عن أن أمير المؤمنين عليه السلام من أنه ليث الليوث وهو من ألقابه الشريفة، وورد في مدينة المعاجز للبحراني أعلى الله مقامه من أنه روحي فداه خاطب الأسد بقوله الشريف:" يا ليث! أما علمت أنّي الليث وأبو الأشبال وأبو قسور وحيدر، فما جاء بك أيها الليث..؟!" مدينة المعاجز ج 1 ص 278 ح 176.
 وثمة أخبار عديدة تكشف عن تسخير الأسد لشيعة أمير المؤمنين عليه السلام وقد روى طرفاً منها المحدّث البحراني رضي الله عنه فليراجع كتابه مدينة المعاجز / الجزء الأول والثاني.
 وقد روى البحراني في الجزء الثاني من كتابه مدينة المعاجز كرامة لأمير المؤمنين عليه السلام حينما سخّر الأسد لسلمان الفارسي لما اعترض طريقه، فاستغاث بأمر المؤمنين عليّ سلام الله عليه فقال:" يا فارس الحجاز أدركني، فظهر فارس وخلّصه من الأسد وقال للأسد: أنت دابته من الآن، فعاد يحمل له الحطب إلى باب المدينة امتثالاً لأمر أمير المؤمنين علي سلام الله عليه ..". 
 نعم؛ لعلَّ المراد من قصة الأسد هو ما رواه بعض أصحاب المقاتل لا سيما العلامة الدربندي في كتابه الجليل" إكسير في أسرار الشهادات ج3 ص 147"، فقال رحمه الله:"  لما قتل الحسين روحي له الفداء ، أمر عمر بن سعد لعنه الله أن تطأ الخيل عليه غدا ، فسمعت فضة جارية الحسين عليه السلام فحكت لزينب أخته فقالت : ما الحيلة ؟ قالت زينب : إن سفينة عبد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم نجاه الأسد على ظهره لما قال له : أنا عبد رسول الله ، وسمعت أن في هذه الجزيرة أسدا ، فامضي إليه فقولي له : إن عسكر ابن سعد يريدون غدا أن يطأوا بخيولهم ابن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، فهل أنت تاركهم ؟ فلما مضت إليه الجارية وقالت ما قالته زينب ، إلى قولها : ( فهل أنت تاركهم ) ؟ أشار برأسه : لا ، فلما كان الغد أقبل الأسد يأز أزا ، والعسكر واقف فظن ابن سعد أنه جاء يأكل من لحوم الموتى ، فقال : دعوه نرى ما يصنع ، فأقبل يدور حول القتلى حتى وقف على جسد الحسين عليه السلام ، فوضع يده على صدره ، وجعل يمرغ خده بدمه ويبكي ، فلم يجسر أحد أن يقربه ، فقال ابن سعد : فتنة فلا تهيجوها ، فانصرفوا عنه . قال : هكذا ذكروا مجئ الأسد إلى المصرع في كتب جمع من أصحاب المقاتل .
وفي المنتخب : لما قتل الحسين عليه السلام ، أراد القوم أن يوطئوه الخيل ، فقالت فضة  لزينب عليها السلام : يا سيدتي إن سفينة صاحب رسول الله كان بمركب ، فضربته الريح فتكسر ، فسبح فقذفه البحر إلى جزيرة ، فإذا هو بأسد ، فدنا منه فخشي سفينه أن يأكله ، فقال : يا أبا الحارث أنا مولى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، فهمهم بين يديه حتى أوقفه على الطريق ، فركب ونجا سالما ، وأرى أسدا في خلف مخيمنا ، فدعيني أمضي إليه فأعلمه بما هم صانعون غدا ، فقالت : ( شأنك ) ، قالت : فمضيت إليه فقلت : يا أبا الحارث ، فرفع رأسه ، ثم قلت : أتدري ما يريدون أن يعملوا غدا بأبي عبد الله عليه السلام ؟ يريدون أن توطئ الخيل ظهره ، قالت : فقام الأسد فمشى حتى وضع يديه على جسد الحسين عليه السلام ، وجعل يمرغ وجهه بدم الحسين عليه السلام ويبكي إلى الصباح ، فلما أصبح بنو أمية أقبلت الخيل يقدمهم الأخنس لعنه الله ، فلما نظروا إليه قال لهم عمر بن سعد : فتنة لا تثيروها ، انصرفوا : فانصرفوا .
 وبما تقدم يتضح: أنه لا صحة لما قد يتصوره بعض الشيعة من ظهور أمير المؤمنين عليه السلام بصورة أسد بعد واقعة الطف، فلم نجد في خبرٍ ضعيف أو صحيح ما يدل على هذه النسبة الفاسدة...وقد فتشنا في كتاب مدينة المعاجز صفحة صفحة فلم نجد ما يدل على النسبة الأسدية الحيوانية المنسوبة إلى الإمام الأعظم أمير المؤمنين عليّ سلام الله عليه... ولو وجِدَ شيءٌ من هذا القبيل كما هو في المنتخب للطريحي ــ وفرض المحال ليس محالاً ـــ فإنه محمول على التصور المحض الذي لا واقع له، فيحمل على تسخيره عليه السلام للأسد لا أنه تحول إلى صورة أسد...فلقد جمع المحدث البحراني أعلى الله مقامه الشريف ـــ وقد استوعب فيه ما اشتهر عن معاجزه الشريفة ـــ أغلب معاجز أمير المؤمنين عليه السلام في كتابه الجليل" مدينة المعاجز" ولم نرَ خبراً واحداً يدل على أن أمير المؤمنين عليه السلام تصوّر بصورة الأسد سوى ما رواه الطريحي وهي نسبة مجهولة... والله العالم.
 
الجواب عن السؤال الثاني: إذا صحت النسبة إلى السيد الخوئي في مفروض سؤالكم فهي مخالفة للنصوص الشرعية الدالة على حرمة مطلق الأذية المتوجهة إلى سيّدة نساء العالمين الصدّيقة الكبرى مولاتنا فاطمة الزهراء سلام الله عليها، فقول النبي الأعظم صلى الله عليه وآله:" من آذاها فقد آذاني...." مطلق ليس فيه تخصيص أو تقييد، ولو أراد النبي صلى الله عليه وآله إخراج قسم خاص من الأذية لها ــــ وهو هنا الأذية في الفعل المباح، لكان أشار لنا بذلك..!! ولو قيل لنا بأن المراد من الفعل المباح هو كل فعل صدر منها على وجهٍ مباحٍ فإنها لا تتأذى منه فهو خارج عن موضوع الشبهة، إذ إن مولاتنا المعظمة صلوات الله عليها لم تعمل عملاً ولم يصدر منها فعل يستلزم تأذيها به ما دامت كل أفعالها وأقوالها تصب في خانة رضا الله تعالى من دون أن تتأذى منه أو تتأفف أو تتبرم..ولم يروَ في خبر أنها روحي فداها تبرمت من خدمة عيالها أو مما عانته من شظف العيش والضنك فمن أين جاءنا السيد الخوئي بدعواه على فرض صحة النسبة..؟؟!! نعم لقد تأذت من أبي بكر وعمر عندما هجما على دارها الشريفة فقالت لهما:" لقد آذيتماني.." فقد تأذت منهما ومن عائشة وحفصة وخالد وغيرهم من أعمدة السقيفة..!.
 وبالجملة: إن الفعل المؤدي إلى الأذية على نوعين:
الأول: ما يصدر من شخصها الكريم وهذا لا تتأذى منه سيّدة النساء سلام الله عليها ما دام مرضياً لله تعالى، وكل أفعالها مرضية لله تعالى باعتبارها المعصومة بنص آية التطير والأخبار الشريفة ..فلم تفعل فعلاً لا يرضي الله تعالى، وما عانته من شظف العيش لم تتأفف منه، ويشهد لذلك ما ورد عنها لما طحنت بالرحى حتى مجلت يداها واستقت بالقربة حتى أثّر في عنقها الشريف ولم يصدر منها شكوى أو تبرم بسبب ذلك....
الثاني: ما يصدر من غيرها اتجاهها، وهذا لا ريب في أنها كانت تتأذى منه وتتبرم من أصحابه كما حصل لها مع أعمدة السقيفة لعنهم الله تعالى.... 
 فما نُسب إلى الخوئي إن كان صحيحاً فهو مخالف للأخبار الشريفة ولا يجوز التعويل عليه لأنه من التقول الباطل بحق سيِّدة نساء العالمين مولاتنا الطاهرة فاطمة الزهراء سلام الله عليها وخلاف تطهيرها عن كلّ ما يخالف إرادة الله تعالى سواء أكان متعلقاً بالأفعال المباحة الصادرة منها روحي فداها أو الواجبة والمكروهة والمستحبة...فإن كل ما يخالف إرادة الرب لا يجوز نسبته إلى الطاهرة الزكية صلوات الله عليها..والخوئي ليس معصوماً حتى نصوّب أفعاله وأقواله بل هو عبد ضعيف فقير مسكين والعصمة خاصة بأهل بيت العصمة والطهارة عليهم السلام..فلينتبه المؤمنون ولا يغالوا بصوابية أقوال وأفعال من يقلّدونه ...والله تعالى هو الموفق للصواب والرشاد..والسلام عليكم.
 
حررها عبد آل محمد سلام الله عليهم
محمد جميل حمود العاملي
بيروت بتاريخ 10 صفر 1435هـــ.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/12/06   ||   القرّاء : 3337




أحدث البيانات والإعلانات :



 بيان في نعي آية الله الفقيه المجاهد السيّد محمّد تقي الطباطبائي القمّي (أعلى الله مقامه)

 بيان بتحديد يوم عيد الفطر من عام 1437 هـ

 بيان هام بمناسبة هدم قبور ائمتنا الطاهرين عليهم السلام في البقيع الشريف بالمدينة المنورة

 بيان صادر عن مكتب المرجع الديني آية الله المحقق الشيخ محمد جميل حمود العاملي (دام ظلّه الوارف) بشأن أزيز الرصاص وقنابل المفرقعات في بيروت

 بيان مقتضب في ذكرى ولادة الإمام الأعظم أسد الله الغالب مولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهما السلام

 رداً على نائب رئيس المجلس الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان حول نعته لعامة الشيعة المبغضين لأبي بكر وعمر بأنهم أولاد حرام

 فوضى الحزب في الضاحية الجنوبية

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 هل الإمام عليه السلام ملزم بتبليغ الدين والمسائل الشرعية وأحكام الإسلام ؟

 كيف تقولون أن ولادة أمير المؤمنين عليه السلام في رجب مع أن الرواية تقول إنه ولِد في اليوم السابع من شهر ذي الحجة ؟

 من المقصود في هذه الآية الكريمة:( إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا لا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ) ؟ [الأعراف

 لم يثبت لدينا وجود الإمام الباقر (سلام الله عليه) في حياة الإمام سيِّد الشهداء (سلام الله عليه)

 هل من المعقول أن ينجب المؤمن ألف ذكر في دولة الإمام المعظم الحُجَّة القائم (سلام الله عليه) ؟

 الإجازة الإجتهادية اليوم تُباع وتُشترى فلا قيمة علمية لها..!!

 هل ورد عن لسان المعصومين عليهم السلام: أن صفاته عين ذاته ؟ أو هي قول الفلاسفة والحكماء ؟

ملفات عشوائية :



 ما معنى قولهم عليهم السلام" وأما الخمس فقد أُبيح لشيعتنا.."

 حكم اللطم على الصدور العارية

 الرواية المتقدمة تجري فيها قاعدة الفراغ لا التجاوز / التذكر في الرواية محمول على الشك لا النسيان / الفرق بين حالة الشك والنسيان في العمل العبادي / لا بأس بالعمل بالقواعد الأصولية بعد الفراغ من العمل حال الشك بصحة الفعل أو الشك في أصل وجوده

 كتاب معنى الناصبي وحكم التزاوج معه

 تعيين القبلة بالعلم الوجداني وإلا فبالظن/ قبول الصلاة واقعاً يختلف عن الإجزاء الظاهري

 لم نتجنَّ على الشيخ ياسر الحبيب وإنَّما ردينا على ضلاله وبدعه

 كلُّ خبرٍ موثوق الصدور ــ فضلاً عن الخبر الثقة ـــ هو حجة في مسائل الفقه والعقيدة

جديد الصوتيات :



 ــ(9)ــ إثبات ارتداد الصنمين من خلال الأخبار الشريفة

 ــ(8)ــ تفسير قوله تعالى ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم

 ــ(7)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما ــ(الحلقة الثانية)ـ

 ــ(6)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما

 ــ(5)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة بالوجوه 9و10و11 ــ(الحلقة الخامسة)ــ

 ــ(4)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة ــ(الحلقة الرابعة)ــ

 ــ(3)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة ــ(الحلقة الثالثة)ــ

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 17

  • الأقسام الفرعية : 52

  • عدد المواضيع : 1447

  • التصفحات : 6778929

  • التاريخ : 21/09/2017 - 08:02

||   Web Site : www.aletra.org   ||   
 

 Designed, Programmed & Hosted by : King 4 Host . Net