• الصفحة الرئيسية

ترجمة آية الله العاملي :

المركز :

بحوث فقهيّة وعقائديّة/ اردو :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مجلّة لسان الصدق الباكستانيّة (3)
  • بحث فقهي عن الشهادة الثالثة (1)

محاضرات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرة الإمام الحجّة (عج) (121)
  • مظلوميّة الصدِّيقة الطاهرة فاطمة (ع) (18)
  • شبهات وردود حول فقه السيرة الحسينية (12)
  • من هم أهل الثغور؟ (1)
  • متفرقات (6)
  • التطبيرالشريف ... شبهات وردود (1)
  • رد الشبهات عن الأئمة الأطهار (ع) (0)
  • الشعائر الحسينية - شبهات وردود (محرم1435هـ/2014م) (7)
  • زيارة أربعين سيّد الشهداء (ع) (2)
  • البحث القصصي في السيرة المهدوية (22)
  • سيرة الإمام زين العابدين عليه السَّلام (6)

أدعية وزيارات ونعي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أدعية (13)
  • زيارات (9)
  • نعي، لطميّات (4)

العقائد والتاريخ :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • شبهات وردود (366)
  • عقائدنا في الزيارات (1)

الفقه :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • إستفتاءات وأجوبة (654)
  • أرسل سؤالك

علم الرجال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحث في الأسانيد (65)

مواضيع مشتركة ومتفرقة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فقهي رجالي (9)
  • فقهي عقائدي (27)
  • فقهي أصولي (11)
  • فقهي تاريخي (5)
  • عقائدي أخلاقي (1)
  • فقهي تفسيري (3)
  • أصولي تاريخي (1)
  • عقائدي رجالي (10)
  • فقه الزيارات (2)
  • فقهي شعائري (11)
  • طبّي روحاني (1)
  • عقائدي تفسيري (7)
  • أصولي رجالي (3)
  • فقهي سياسي (1)
  • فقهي - عقائدي - رجالي (2)
  • منطقي وأصولي ورجالي وتفسيري وفقهي (1)
  • عقائدي توحيدي (1)
  • عقائدي قرآني (1)
  • قصص (1)
  • ولائي / عرفاني (1)
  • جيولوجي تكويني (1)

فلسفة ومنطق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فلسفة ومنطق (2)

تفسير :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • رسائل تحقيقيّة (3)

مؤلفات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات عقائديّة (12)
  • مؤلفات فقهيّة (10)

نصائح :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نصائح (3)

بيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • بيانات وإعلانات (22)

مراسلات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مراسلات زوّار الموقع للمركز (5)

أخلاق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع أخلاقيّة (3)

آراء خاصّة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • آراء (1)

المؤلفات والكتب :

 
 
 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

 
 • يا مهدي مدد . يا قائم آل محمّد أغثنا من النواصب . يا كهفنا الحصين أغثنا . كهيعص . ألم . يا كهف الورى انصرنا بحق جدّتك الطاهرة الزكيّة سيّدة نساء العالمين الزهراء البتول (عليها السلام) وبحق عمّتك الطاهرة الزكيّة الحوراء زينب (عليها السلام) • 
  • القسم الرئيسي : العقائد والتاريخ .

        • القسم الفرعي : شبهات وردود .

              • الموضوع : عائشة وفعل المنكرات .

عائشة وفعل المنكرات

الموضوع:عائشة وفعل المنكرات؟
 

بسم الله الرحمن الرحيم
 

ما حصيلة بحثكم تجاه عائشة بالنسبة لارتكابها الفاحشة اي الزنا والروايات الواردة على ذلك والقرائن المختلفة والآراء المختلفة ؟ وما الرد على من يفسر الفاحشة بأنه ليس المراد بها الزنا بل شيء آخر واستدلالهم باللغة؟ وأيضا هناك رد آخر وهو أنها تخالف المسلمات ؟ ومن الروايات الواردة
علي بن إبراهيم (رضوان الله تعالى عليه) في تفسيره، وفيه: ”قال علي بن إبراهيم في قوله (ضرب الله مثلا) ثم ضرب الله فيهما مثلا فقال: (ضرب الله مثلا للذين كفروا امرأة نوح وامرأة لوط كانتا تحت عبديْن من عبادنا صالحيْن فخانتاهما) فقال: والله ما عنى بقوله فخانتاهما إلا الفاحشة، وليقيمنَّ الحد على عائشة في ما أتت في طريق البصرة، وكان طلحة يحبها، فلما أرادت أن تخرج إلى البصرة قال لها طلحة: لا يحل لك أن تخرجي من غير محرم، فزوّجت نفسها من طلحة“.
عن الباقر (صلوات الله عليه) وفيها قوله: ”ما يعني بذلك إلا الفاحشة“ وقد رواها الكليني (رضوان الله تعالى عليه) في الكافي عن علي بن إبراهيم بسنده عن زرارة، ورواها أيضا عن محمد بن يحيى العطار بسند آخر عن زرارة رضوان الله تعالى عليه. ورواها عن الكليني الحر العاملي في الوسائل، كما رواها فرات الكوفي في تفسيره، وغيرهما.
وما مدى احتمال الوثوق بالروايات وكذا سندها ؟ وايضا مالسبيل لرد الشبهات لمن اعتقد بزناها -خصوصا بعد الرسول صلى الله عليه وآله- وهل يوجد روايات اخرى مفيدة في هذا المطلب ؟ ومن اعتقد بزنى عائشة من علمائنا ؟ وهل تفسير القمي كله معتبر ؟ وما مدى وثاقة كل راو من رواة الأحاديث المذكورة في هذا المطلب ؟
أيضا هل الحديث الغير صحيح السند متروك ؟لأننا بلينا هذه الأيام من عوام الناس الجهلة إما صحيح السند وإما لا وإذا قلت له صحيحة قال لك من الذي صححها ؟ حتى جواب سندها معتبر وتؤكدها القرآئن لا يقبلوه
فكيف نرد عليهم كيف يهتدوا ؟

وأيضا نفس هؤلاء يقولون ما الفرق بيننا وبين المخالفين إذا كنا سنأخذ بكل رواية مخالفة للمسلّمات ؟ فعزيز علينا أن نرى حال الموالين هكذا
نسألكم الدعاء


الجواب:
                                            

بسمه تعالى
 

ما رواه الكليني وعليّ بن إبراهيم وغيرهما بشأن عائشة بحسب الظاهر صحيح،وهي روايات موثوقة الاسانيد،وأسانيد علي بن إبراهيم في تفسيره صحيحة ،لذا أخباره كلها صحيحة إلاَّ ما خالف بمتنه الكتاب الكريم والسنّة المتواترة وأصولنا العقائدية...وما ذُكر عن عائشة لا أراه يخالفُ المسلمات العقائدية ولا أنَّه يخالف الكتاب والسنة المطهرة فلماذا الإستعظام والإستنكار من هكذا خيانةذكرتها أخبارنا صريحاً وأخبارهم تلويحاً وتلميحاً،فقد جاء في جوامعهم الحديثية أنّ طلحة بن عبيد الله وهو إبن عمّ لعائشة كان يهواها وقال كلمته المشهورة لما نزلت آية الحجاب" لننكحنّ نساءه من بعده"وفي خبرٍ آخر بألفاظٍ متعددة في تفسير الكشاف وإبن كثير وغيرهما من المصادر التاريخيّة والتراجم :أنَّ طلحة قال:"لو قد مات محمّد لأتزوجنَّ عائشة"فانزل الله تعالى:" وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبداً..."والنهي عن تزويج نساء النبيّ تشريعيٌ وليس تكوينياً حتى يُدّعى عدم القدرة على التزويج ،فيمكن لطلحة وهو صحابيٌ غير معصوم أن يخالف إرادة الله التشريعية الناهية عن مسّ عائشة وإشتهائها كما اشتهى أيضاً عثمان زوجة النبيّ الاخرى أُمّ سلمى..فالصحبة والإقتران بالمعصوم لا يوجبان النزاهة والعفة والطهارة للصحابي والزوجة كعائشة التي ارتكبت جرائم بحق إمام المتقين وبقية المسلمين في حرب الجمل وقد ركبته لتجيش الجيوش على إمام المسلمين عليّ عليه السلام كما فعلت هند عندما قادت الجيش مع أبيها وزوجها في بعض المعارك الكبرى التي خاضها المشركون ضد رسول الله وأمير المؤمنين عليهما السلام ،مضافاً إلى ما صدر منها من هنات وشطحات وأخطاء متعمدة لأذية النبيّ عليه وآله السلام لا بأس أن نذكر شيئاً منها ليتبين القارىء فظاعة أعمالها ومنكراتها ،ونحن نستغرب من العامة كيف يتحمسون لها وقد كانت أول من كفّر عثمان بن عفان وشجعت على قتله..؟؟!!
منكراتها من مصادر القوم:
(1):    "لمّا قتل عثمان، كانت عائشة بمكّة، وحين بلغها قتله، لم تكن تشكّ في أنّ طلحة هو صاحب الأمر؛ فقالت: بعداً لنعثل وسحقاً!! إيه ياذا الإصبع [طلحة]!! إيه أبا شبل! إيه يابن عم! لكأني أنظر إلى إصبعه وهو يبايع". وفي رواية أخرى، أنّ عائشة لمّا بلغها قتل عثمان "وهي بمكّة، أقبلت مسرعة، وهي تقول: إيه يا ذا الإصبع! لله أبوك! أما أنهم قد وجدوا طلحة لها كفوءاً... وقد روى قيس بن أبي حازم أنّه حجّ في العام الذي قتل فيه عثمان، وكان مع عائشة... فسمعها تقول في بعض الطريق: إيه ذا الإصبع! وإذا ذكرتً عثمان، قالت: أبعده الله! وروي عن طريق آخر أنّها قالت، لما بلغها قتله: أبعده الله!  قتله ذنبه، وأقاده الله بعمله! يا معشر قريش! لا يسوءنكم قتل عثمان كما ساء أوحيمر ثمود قومه! أحقّ الناس بهذا الأمر لذو الإصبع ــ يعني طلحة... فلما جاءت الأخبار بيعة عليّ (ع)، قالت: تعسوا! تعسوا! لا يردون الأمر في تيم أبداً؟. ــ يعني أهلها. و كان سبب الحرب هو البغض للإمام عليّ عليه السلام وتنحيته عن زعامة المسلمين بعد مقتل عثمان مضافاً إلى طموحها بتولية طلحة بعض الأمصار .
(2):قد حرضّت عائشة على عثمان ،فقد روى المؤرخون أنّ أشدّ الناس عداوة على عثمان هو طلحة والزبير ومحمد بن أبي بكر وعائشة وخذله المهاجرون والأنصار وتكلمت عائشة في امره واطلعت عائشة شعرةً من شعرات رسول الله ونعله وثيابه وقالت :سرعان ما نسيتم سنة نبيكم!فقال عثمان في آل أبي قحافة ..وغضب حتى ما كان يدري ما يقول.." راجع: البدء والتاريخ ج5 /205   .
وفي رواية أخرى"قالت عائشة لعثمان :أي عثمان خصصت بيت مال المسلمين لنفسك وأطلقت أيدي بني أمية على أموال المسلمين ووليتهم البلاد وتركت امة محمد في ضيق وعسر قطع الله عنك بركات السماء وحرمك خيرات الأرض ولولا انّك تصلي الخمس لنحروك كما تنحر الإبل! فقرأعليها عثمان قوله تعالى:"ضرب الله مثلاً للذين كفروا امرأة نوح وامرأة لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا الصالحين فخانتاهما فلم يغنيا عنهما من الله شيئاً وقيلا ادخلا النار مع الداخلين" راجع تاريخ إبن اعثم /155..
بعدئذٍ ثارت عصبيتها على عثمان فصرَّحت بقتله بالعبارة المشهورة "اقتلوا نعثلاً فقد كفر" راجع تاريخ الطبري /ج4ص477..وأم المؤمنين تأكل أولادها صفحة 111/نبيل فياض.
(3):نعتت النبيّ بالسحر وأن يهودياً سحره حتى صار يخيل إليه ،ولا عجب في ذلك فقد نعته عمر بن الحطّاب أيضاً بالسحر والهذيان لما قال :إنّ الرجل ليهجر....راجعوا قصة نعته بالسحر المراجع التالية:صحيح البخاري ج4/90 -91 وصحيح مسلم ج7 ص14 وسنن إبن ماجة ج2 رقم3545 ص1173  ومسند أحمد ج6 ص57 والسنن الكبرى ج4 /ح7615 ص380 وغيرها ....
(4):نسبت إلى النبيّ أنّه كان ينسى آيات من القرآن الكريم..فقد اخرج احمد بن حنبل ومسلم بإسنادهما عن عائشة قالت: سمع النبيُّ صلى الله عليه وآله رجلاً يقرا آية فقال: رحمه الله لقد ذكّرني آية كنت نسيتها " وفي لفظ البخاري :"لقد أذكرني كذا وكذا آية أسقطتهنّ من سورة كذا وكذا .." مسند أحمد بن حنبل ج6 /138 وصحيح مسلم ج2 /190 وصحيح البخاري ج3 /152 والسنن الكبرى للنسائي ج5 /ح 8006 ...
(5):روت عائشة عن النبي أنه كان لعاناً وسباباً...     اخرج ابت شيبة وابن حنبل ومسلم في صحيحه والبيهقي بإسنادهم عن عائشة قالت: دخل على رسول الله صلّى الله عليه وآله رجلان فكلماه بشيء لا ادري ما هو فأغضباه فلعنهما وسبهما فلما خرجا ،قلت يا رسول الله :من أصاب من الخير شيئاً ما اصابه هذان، قال:وما ذاك؟ قالت: قلتُ لعنتهما وسببتهما ،قال:أوما علمتِ ما شارطت عليه ربيّ؟ قلتُ: اللهم إنما أنا بشر فأيّ المسلمين لعنته أو سببته فاجعله له زكاة وأجراً.راجع مسند أحمد بن حنبل ج6 /ص45 وصحيح مسلم ج8 ص24 والسنن الكبرى للبيهقي ج7 ص61 والمصنف بإبن أبي شيبة الكوفي ج7 ص89 ....
(6):روت عائشة عنه صلى الله عليه وآله أنّه كان قليل الحياء ...فقد أخرج أحمد بن حنبل ومسلم والبيهقي وأبو يعلى بإسنادهم عن عائشة بنت طلحة عن عائشة بنت أبي بكر قالت: كان رسول الله جالساً كاشفاً عن فخذه ،فاستأذن أبو بكر فأذن له وهو على حاله ، ثم استأذن عمر فأذن له وهو على حاله ثم استأذن عثمان فأرخى عليه ثيابه فلما قاموا قلت يا رسول الله :استأذن عليك أبو بكر وعمر فأذنت لهما وأنت على حالك ،فلما استأذن عثمان أرخيت عليك ثيابك؟ فقال: يا عائشة ألا أستحي من رجل والله إنّ الملائكة تستحي منه.راجع مسند احمد ج6 ص62 وصحيح مسلم ج 7 ص116 والسنن الكبرى ج2 230 ومسند أبي يعلى ج8 ح 4815 ص240....
(7):كان النبيّ يستمع إلى مزمارة الشياطين حتى نهاه عمر...أخرج الصنعاني والبخاري (وهو كتاب يجعله العامة في مصافّ القرآن) ومسلم والطبراني وغيرهم بإسنادهم إلى عائشة-واللفظ للبخاري-قالتك دخل عليَّ رسول الله وعندي جاريتان تغنيان بغناء بعاث فاضطجع على الفراش وحوّل وجهه، ودخل ابو بكر فانتهرني وقالك مزمارة الشيطان عند رسول الله فأقبل عليه رسول الله فقال: دعهما ،فلما غفل غمزتهما فخرجتا ، وكان يوم عيد يلعب السودان بالدرق والحراب فإما سألت النبي وإما قال أتشتهين تنظرين؟ قلت: نعم فأقامني وراءه نخدّي على خده وهو يقول دونكم يا بني أرفدة حتى إذا مللت قال: حسبك؟ قلتك نعم قال:فاذهبي...راجع صحيح البخاري ج2 ص2 وج3 ص228 والسنن الكبرى ج 10 ص218 وصحيح مسلم ج3 ص22 ....
(8):النبي بحسب دعوى عائشة كان يجهل أحكام الإسلام....راجعوا المستدرك على الصحيحين ج2 ص167 والسنن الكبرى ج7 ص129 وتاريخ الطبري ج2 ص411 وأسد الغابة ج5 ص502 والبداية والنهاية ج3 ص162 ...عن عائشة قالت: لما توفيت خديجة قالت خولة بنت حكيم بن أمية بن الأوقص إمرأة عثمان بن مظعون وذلك بمكة: يا رسول الله ألا تزوج؟ قال :من؟ قالت: إن شئت بكراً وإن شئت ثيباً قال : فمن البكر؟ قالت: إبنة أحبّ خلق الله إليك عائشة بنت أبي بكر قال: ومن الثيب؟ قالت :سودة بنت زمعة آمنت بك واتبعتك على ما أنت عليه قال:فاذهبي فاذكريهما عليَّ،فجاءت فدخلت بيت أبي بكر فوجدت أم رومان أم عائشة فقالت :يا أم رومان! ماذا ادخل الله عليكم من الخير والبركة! أرسلني رسول الله اخطب عليه عائشة قالتك وددتُ،انتظري ابا بكر فإنه آتٍ ،فجاء أبو بكر فقالت :يا ابا بكر ماذا ادخل الله عليكم من الخير والبركة أرسلني رسول الله اخطب عليه عائشة نقال: هل تصلح له وإنما هي بنت اخيه فرجعني إلى رسول الله فذكرت ذلك له فقال: ارجعي إليه فقولي لهك أنت أخي في الإسلام وأنا أخوك وإبنتك تصلح لي نفأتت أبا بكر فقال لخولة : ادعي لي رسول الله فجاء فأنكحه....
(9):إنّ لرسول الله شيطاناً فأسلم على يده..أخرج إبن حنبل ومسلم والطبراني بإسنادهم عن عائشة –واللفظ لصحيح مسلم-:أنّ رسول الله خرج من عندها ليلاً قالت: فغرت عليهنفجاء فرأى ما أصنع فقال: ما لكِ يا عائشة أغرتِ؟فقلت: وما لي لا يغار مثلي على مثلك ؟فقال رسول الله أقد جاءك شيطانك! قلت: يا رسول الله أومعي شيطان؟ قال: نعم قلت: ومع كلّ غنسان ظ قال: نعم قاتك ومعك يا رسول الله ظ قال: نعم ولكنّ ربي اعانني عليه حتى أسلم.... راجع مسند أحمد بن حنبل ج6 ص115 وصحيح مسلم ج8 ص 139  والمستدرك على الصحيحين ج1 ص228 ...
(10):كان النبيّ يباشرها وهي حائض لشدة شبقه حاشاه من ذلك....ذكر البخاري في صحيحه باب حيض النساء عن عائشة قالت: كانت إحدانا إذا كانت حائضاً فأراد رسول الله ان يباشرها أمرها أن تتزر في فور حيضها ثم يباشرها!قالت :وأيكم يملك إربه كما كان النبي يملك إربه؟....راجع صحيح مسلم باب الحيض مسند أحمد/مسند الانصار 23823 /24114 البجاري /الحيض291  تفسير الطبري للآية 222 من سورة البقرة.
وفي رواية أخرى قالت عائشة:حضت مع رسول الله على فراشه فانسللت فقالك أحضتِ؟ فقلتُ:نعم! قال: فشدي عليك إزارك ثم عودي..راجع مسند أحمد /مسند الأنصار 24339 .
(11): كان النبي بزعم عائشة مهوساً بالجنس..قالت عائشة :كانت إحدانا إذا حاضت اتزرت ودخلت مع رسول الله في شعاره دل ذلك على أنه إنما اراد الجماع.راجع تفسير إبن كثير ج1 ص 406 ..وفي رواية عن عائشة أيضاً قالت: قلّ يوم إلاَّ ورسول الله يطوف علينا فيقبّل ويلمس..مسند أحمد مسند الانصار23621 ..
(12):كانت عائشة تأمر من يريد رؤيتها أن يرضع منها خمس رضعات...

باب رضاعة الكبير:
صحيح مسلم، مسلم النيسابوري: ج 10 /باب 7 ص27 .
    ( حدثنا ) عمرو الناقد وابن أبي عمر قالا حدثنا سفيان بن عيينة عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة قالت جاءت سهلة بنت سهيل إلى النبي صلى الله عليه [وآله] وسلَّم فقالت يا رسول الله انى أرى في وجه أبى حذيفة من دخول سالم ( وهو حليفه ) فقال النبي صلى الله عليه [وآله] وسلَّم ارضعيه قالت وكيف أرضعه وهو رجل كبير فتبسم رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلَّم وقال قد علمت أنه رجل كبير زاد عمرو في حديثه وكان قد شهد بدرا وفى رواية ابن أبي عمر فضحك رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلَّم. رقم الحديث:1453 .
    ( وحدثنا ) إسحاق بن إبراهيم الحنظلي ومحمد بن أبي عمر جميعا عن الثقفي قال ابن أبي عمر حدثنا عبد الوهاب الثقفي عن أيوب عن ابن أبي مليكة عن القاسم عن عائشة ان سالما مولى أبى حذيفة كان مع أبي حذيفة وأهله في بيتهم فاتت ( تعنى ابنة سهيل ) النبي صلى الله عليه [وآله] وسلَّم فقالت إن سالما قد بلغ ما يبلغ الرجال وعقل ما عقلوا وانه يدخل علينا وانى أظن أن في نفس أبى حذيفة من ذلك شيئا فقال لها النبي صلى الله عليه [وآله] وسلَّم ارضعيه تحرمي عليه ويذهب الذي في نفس أبى حذيفة فرجعت فقالت انى قد أرضعته فذهب الذي في نفس أبى حذيفة.تابع للحديث المتقدّم رقم 27 .
    ( وحدثنا ) إسحاق بن إبراهيم ومحمد بن رافع ( واللفظ لابن رافع ) قال حدثنا عبد الرزاق أخبرنا ابن جريج أخبرنا ابن أبي مليكة ان القاسم بن محمد بن أبي بكر اخبره ان عائشة أخبرته ان سهلة بنت سهيل بن عمرو جاءت النبي صلى الله عليه [وآله] وسلَّم فقالت يا رسول الله ان سالما ( لسالم مولى أبى حذيفة ) معنا في بيتنا وقد بلغ ما يبلغ الرجال وعلم ما يعلم الرجال قال ارضعيه تحرمي عليه قال فمكثت سنة أو قريبا منها لا أحدث به وهبته ثم لقيت القاسم فقلت له لقد حدثتني حديثا ما حدثته بعد قال فما هو فأخبرته قال فحدثه عني ان عائشة أخبرتنيه. رقم الحديث : 28
    ( وحدثنا ) محمد بن المثنى حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن حميد بن نافع عن زينب بنت أم سلمة قالت قالت أم سلمة لعائشة انه يدخل عليك الغلام الأيفع الذي ما أحب ان يدخل على قال فقالت عائشة أما لك في رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلَّم أسوة قالت إن امرأة أبى حذيفة قالت يا رسول الله ان سالما يدخل عليَّ وهو رجل وفى نفس أبى حذيفة منه شئ فقال رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلَّم ارضعيه حتى يدخل عليك.
    ( وحدثني ) أبو الطاهر وهارون بن سعيد الأيلي ( واللفظ لهارون ) قالا حدثنا ابن وهب اخبرني مخرمة بن بكير عن أبيه قال سمعت حميد بن نافع يقول سمعت زينب بنت أبي سلمة تقول سمعت أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه [وآله] وسلَّم تقول لعائشة والله ما تطيب نفسي ان يراني الغلام قد استغنى عن الرضاعة فقالت لم قد جاءت سهلة بنت سهيل إلى رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلَّم فقالت يا رسول الله والله انى لأرى في وجه أبى حذيفة من دخول سالم قالت فقال رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلَّم ارضعيه فقالت إنه ذو لحية فقال ارضعيه يذهب ما في وجه أبى حذيفة فقالت والله ما عرفته في وجه أبى حذيفة.
    ( حدثني ) عبد الملك بن شعيب بن الليث حدثني أبي عن جدي حدثني عقيل بن خالد عن ابن شهاب أنه قال اخبرني أبو عبيدة بن عبد الله بن زمعة ان أمه زينب بنت أبي سلمة أخبرته ان أمها أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه [وآله] وسلَّم كانت تقول أبى سائر أزواج النبي صلى الله عليه [وآله] وسلَّم ان يدخلن عليهن أحدا بتلك الرضاعة وقلن لعائشة والله ما نرى هذا الا رخصة أرخصها رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلَّم لسالم خاصة فما هو بداخل علينا أحد بهذه الرضاعة ولا رائينا.
قال النووي على شرح مسلم:إختلف العلماء في هذه المسألة ،فقالت عائشة وداوود:تثبت حرمة الرضاع برضاع البالغ كما تثبت برضاع الطفل لهذا الحديث...إنتهى .إذن عائشة تقول برضاع الكبير  بنص هذه الاخبار وبإعتراف هؤلاء العلماء من هنا حاول بعضهم التملص من هذه الاخبار بتأويلاتٍ واهية لا تصمد أمام نقد بسيط.. فحاول القاضي تأويلها بقوله:"لعلها حلبته ثم شربه من غير أن يمسّ ثديها ولا التقت بشرتاهما...ويحتمل انه عفى عن مسه للحاجةكما خصّ بالرضاعة مع الكبر" وقد استحسن النووي الوجه الاول..وهذه التأويلات حرصاً منهم على ردّ قول عائشة حتى ولو كان الأمر من أعظم الكبائر عند الله تعالى..!!!وكأنّ قولها وحيٌ منزلٌ من قبل السماء،مع أنّها امرأةٌ عادية بل أقل من عادية وذلك لكونها أرتكبت الشطط والخطايا وقد ضرب الله تعالى بها وبصاحبتها المثل في القرآن الكريم في سورة التحريم وقد أقرّ بذلك مفسرو العامة ومحديثوهم وقد اكدّ ذلك مسلم نفسه في صحيحه وفي نفس الجزء العاشر باب الإيلاء وإعتزال النساء حديث رقم 1479 /30 /31 /32 /33 /34 ..
تفصيل آخر:
    وفي رواية عن عائشة، نحظى بتفاصيل إضافية: "أتت سهلة بنت سهيل بن عمرو وكانت تحت أبي حذيفة بن عتبة، رسول الله (ص)، فقالت: إنّ سالماً مولى أبي حذيفة يدخل علينا، وأنا فضل!!! وإنّا كنا نراه ولداً، وكان أبوه حذيفة تبناه، كما تبنّى رسول الله (ص) زيداً، فأنزل الله "ادعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله". فأمرها رسول الله (ص) عند ذلك أن ترضع سالماً، فأرضعته خمس رضعات، وكان بمنزلة ولدها من الرضاعة. فبلغ ذلك عائشة، فكانت تأمر أخواتها أن يرضعن من أحبّت عائشة أن يراها ويدخل عليها وإن كان كبيراً!! خمس رضعات، ثم يدخل عليها، وأبت أم سلمة وسائر أزواج النبي (ص) أن يدخلن عليهن بتلك الرضاعة أحداً من الناس، حتى يرضع من المهد، وقلن لعائشة؛ والله ما ندري! لعلها كانت رخصة من رسول الله (ص) لسالم ما دون الناس!". (مسند أحمد/مسند الأنصار 52125 وأسد الغابة ج2 246 ). روي عن أُم سلمة رضي الله تعالى عنها وأرضاها:"أبى سائر ازواج رسول الله ان يدخلن عليهنَّ أحدٌ بهذا الرضاع وقلن:إنما هذا رخصة من رسول الله لسالم خاصةوعائشة قالت بذلك من بين أزواج النبيّ " مسند أحمد/25111 .
أقول :النسبة إلى أم المؤمنين أم سلمى غير صحيحةٍ بمعنى أنها لم تقل عن رسول الله ما نسبه أحمد بن حنبل إليها،وذلك لأنّه عليه وآله السلام لا يرخص لأحدٍ بمعصية سوآء اكان سالماً أم غيره ،إذ لا خصوصيّة لسالم عن غيره من بقيّة المسلمين !!
وفي رواية أخرى قالت أم سلمى لعائشة:"إنّه ليدخل عليك الغلام الأيفع !!!الذي ما أحبُّ أن يدخل عليَّ!فقالت عائشة: أما لك في رسول الله أسوة حسنة؟!...ثم ذكرت لها حديث إمرأة أبي حذيفة.."مسند احمد /مسند الانصار 24245 .
والسؤال المهم :هل يعقل أن تكشف إمرأةٌ عن نهدها لرجلٍ بالغٍ غير محرمٍ عليها في حين أنّ الإسلام يحرِّم على المرأة كشف شعرها على الرجل الغريب؟! وأيُّ ذكرٍ هذا الذي يمصُّ نهد إمرأةٍ بالغةٍ في مجتمع مسكونٍ بالجنس دون أن تتحرك مشاعره أو يحرّك مشاعرها؟؟!!!!

فالقضية فيها ما فيها !ووراء الأكمة ما وراءها!ومن حام حول الحمى أوشك أن يقع فيها..فإذا جاز أن يرضع الكبير بنظر عائشة فلمَ لا يكون طلحة قد رضع منها لاسيما أنه كان يهواهاحسبما ذكرت مصادر العامة بذلك وقد أشرنا إليها في مطلع البحث..؟؟؟ وهل رضعة المحبّ كرضعة المبغض؟ وهل يا ترى رضاعته منها لم تهيج ذكورته المتيمة بعائشة؟! وهل أنها لم تثُر شهوتها عندما أرضعته؟؟! أسئلة برسم الجواب من المنصفين لا الحاقدين... (ولا يجرمنكم شنآن قومٍ ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوىواتقوا الله ..  )

والحمد لله ربّ العالمين وصلّ اللهم على سيدنا رسول الله محمد وآله الغر الميامين..والسلام عليكم ورحمته وبركاته...

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/03/01   ||   القرّاء : 13091




أحدث البيانات والإعلانات :



 بيان في نعي آية الله الفقيه المجاهد السيّد محمّد تقي الطباطبائي القمّي (أعلى الله مقامه)

 بيان بتحديد يوم عيد الفطر من عام 1437 هـ

 بيان هام بمناسبة هدم قبور ائمتنا الطاهرين عليهم السلام في البقيع الشريف بالمدينة المنورة

 بيان صادر عن مكتب المرجع الديني آية الله المحقق الشيخ محمد جميل حمود العاملي (دام ظلّه الوارف) بشأن أزيز الرصاص وقنابل المفرقعات في بيروت

 بيان مقتضب في ذكرى ولادة الإمام الأعظم أسد الله الغالب مولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهما السلام

 رداً على نائب رئيس المجلس الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان حول نعته لعامة الشيعة المبغضين لأبي بكر وعمر بأنهم أولاد حرام

 فوضى الحزب في الضاحية الجنوبية

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 هل زيارة عاشوراء صحيحة السند والمتن وهل اللعن موجود في أصل الزيارة ؟

 يجب مد الألف في كلمة "الضالين" في سورة الفاتحة عند قراءتها في الصلاة/ يجب أن يكون المسح على القدم اليسرى ببلة الغسلة الواجبة لليد اليسرى

 لماذا تزوج النبيُّ والأئمة الأطهار (سلام الله عليهم) من بنات الطغاة ؟

  لا يجوز للولد أن يمتثل إلى نهي والديه عن حضور المجالس الحسينية المقدَّسة

 فلسفة حديث:" من زنى زُني به ولو في العقب من بعده، يا موسى بن عمران عفّ يُعفّ أهلُك.."

 ذبيحة الفاسق الشيعي حلال شريطة إتيانه بشروط الذباحة

 حديث "من صلى عليَّ مرة لم تبق من ذنوبه ذرة" ضعيف سنداً ولكنه صحيح دلالةً وعليه شواهد وقرائن من الأخبار الكثيرة

ملفات عشوائية :



 الحنث بالقسم بمولاتنا الصدّيقة الكبرى (سلام الله عليها) يوجب الكفارة على الأحوط لأنه يخلّ بموازين المحبة والولاء لها، لأنها الصفة الفعلية الكبرى لله تعالى والكاشفة عن الصفات الذاتية لله تعالى

 من هم الخلفاء الراشدون؟

 ــ(6)ــ التطبير محبوب بالعنوان العرضي أي بالحمل الشائع الصناعي وليس بما هو هو بالحمل الذاتي المنطقي (1)

 حكم إلصاق الألقاب المشينة بالنفس تحقيراً لها

 زيارة الناحية المقدسة

 في غسل الجنابة وبقية الأغسال يجب تقديم غسل الجانب الأيمن قبل الجانب الأيسر

 دفع إشكال المشكك في معنى كون الخلق فطموا عن معرفة سيدتنا الصدّيقة الكبرى فاطمة عليها السلام

جديد الصوتيات :



 المؤمنة شطيطة

 يا ليت نساء الشيعة كحبّابة الوالبيّة

 ــ(9)ــ إثبات ارتداد الصنمين من خلال الأخبار الشريفة

 ــ(8)ــ تفسير قوله تعالى ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم

 ــ(7)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما ــ(الحلقة الثانية)ـ

 ــ(6)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما

 ــ(5)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة بالوجوه 9و10و11 ــ(الحلقة الخامسة)ــ

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 17

  • الأقسام الفرعية : 52

  • عدد المواضيع : 1475

  • التصفحات : 7073624

  • التاريخ : 25/11/2017 - 07:29

||   Web Site : www.aletra.org   ||   
 

 Designed, Programmed & Hosted by : King 4 Host . Net