• الصفحة الرئيسية

ترجمة آية الله العاملي :

المركز :

بحوث فقهيّة وعقائديّة/ اردو :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مجلّة لسان الصدق الباكستانيّة (3)
  • بحث فقهي عن الشهادة الثالثة (1)

محاضرات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرة الإمام الحجّة (عج) (121)
  • مظلوميّة الصدِّيقة الطاهرة فاطمة (ع) (18)
  • شبهات وردود حول فقه السيرة الحسينية (12)
  • من هم أهل الثغور؟ (1)
  • متفرقات (4)
  • التطبيرالشريف ... شبهات وردود (1)
  • رد الشبهات عن الأئمة الأطهار (ع) (0)
  • الشعائر الحسينية - شبهات وردود (محرم1435هـ/2014م) (7)
  • زيارة أربعين سيّد الشهداء (ع) (2)
  • البحث القصصي في السيرة المهدوية (22)
  • سيرة الإمام زين العابدين عليه السَّلام (6)

أدعية وزيارات ونعي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أدعية (13)
  • زيارات (9)
  • نعي، لطميّات (4)

العقائد والتاريخ :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • شبهات وردود (358)
  • عقائدنا في الزيارات (1)

الفقه :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • إستفتاءات وأجوبة (637)
  • أرسل سؤالك

علم الرجال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحث في الأسانيد (65)

مواضيع مشتركة ومتفرقة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فقهي رجالي (9)
  • فقهي عقائدي (26)
  • فقهي أصولي (11)
  • فقهي تاريخي (4)
  • عقائدي أخلاقي (1)
  • فقهي تفسيري (3)
  • أصولي تاريخي (1)
  • عقائدي رجالي (10)
  • فقه الزيارات (2)
  • فقهي شعائري (9)
  • طبّي روحاني (1)
  • عقائدي تفسيري (6)
  • أصولي رجالي (3)
  • فقهي سياسي (1)
  • فقهي - عقائدي - رجالي (2)
  • منطقي وأصولي ورجالي وتفسيري وفقهي (1)
  • عقائدي توحيدي (1)
  • عقائدي قرآني (1)
  • قصص (1)
  • ولائي / عرفاني (1)
  • جيولوجي تكويني (1)

فلسفة ومنطق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فلسفة ومنطق (2)

تفسير :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • رسائل تحقيقيّة (3)

مؤلفات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات عقائديّة (12)
  • مؤلفات فقهيّة (10)

نصائح :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نصائح (3)

بيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • بيانات وإعلانات (22)

مراسلات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مراسلات زوّار الموقع للمركز (5)

أخلاق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع أخلاقيّة (3)

آراء خاصّة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • آراء (1)

المؤلفات والكتب :

 
 
 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

 
 • يا مهدي مدد . يا قائم آل محمّد أغثنا من النواصب . يا كهفنا الحصين أغثنا . كهيعص . ألم . يا كهف الورى انصرنا بحق جدّتك الطاهرة الزكيّة سيّدة نساء العالمين الزهراء البتول (عليها السلام) وبحق عمّتك الطاهرة الزكيّة الحوراء زينب (عليها السلام) • 
  • القسم الرئيسي : العقائد والتاريخ .

        • القسم الفرعي : شبهات وردود .

              • الموضوع : لماذا لم يسمّ الله تعالى إسم أمير المؤمنين علي عليه السلام في القرآن الكريم؟! .

لماذا لم يسمّ الله تعالى إسم أمير المؤمنين علي عليه السلام في القرآن الكريم؟!

الإسم:  *****
النص: بسم الله الرحمن الرحيم
سماحة اية الله المرجع الديني العلامة الشيخ محمد جميل حمود العاملي دام ظله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
سماحة المرجع الديني
عندي مسألة دام الله ظلكم علينا وعلى جميع الأخوة المؤمنين

العلامة الشيخ المفيد يذكر في كتابه النكت الاعتقادية -ص35-يعرف اللطف -(هو ما يقرب المكلف معه من الطاعة ويبعده عن المعصية )-وفي ص-45-(اللطف واجب على الله تعالى )
والعلامة ابن المطهر الحلي في كتابه القيم الالفين الفارق بين الصدق والمين -ص65-( خلق الامام وتمكينه بالقدرة والعلوم والنص عليه باسمه ونسبه وهذا واجب على الله )
والله عز وجل يصف كتابه العزيز باوصاف يستحيل معها تجاهل ذكر قضيه النص على  الامام باسمه
مثال الاية المباركة من سورة الانعام 141( افغير الله ابتغي حكما وهو الذي انزل اليكم الكتاب مفصلا ) والاية الكريمة من سورة هود اية 1 ( الر كتاب احكمت اياته ثم فصلت من لدن حكيم خبير ) والاية الكريم من سورة الاسراء اية 9 ( ان هذا القران يهدي للتي هي اقوم ويبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات ان لهم اجرا كبيرا) وغير من الايات الكريم

السؤال مولانا سماحة المرجع الديني لماذا لم ينص الله عزوجل على اسم امير المؤمنين وان الامامة فية والائمة الاحد عشر من صلبه هم قادة الامة صراحة في القران الكريم مع انه لطف يحصل للمكلفين وتقام به الحجة
واللطف واجب عليه سبحانه واخلاله بالواجب قبح والقبح يستحيل منه عزوجل
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

 

الموضوع : لماذا لم يسمّ الله تعالى إسم أمير المؤمنين علي عليه السلام في القرآن الكريم؟!

بسمه تعالى
 

السلام عليكم ورحمته وبركاته
      عدم ذكر إسم سيدنا الإمام الأكبر أمير المؤمنين أبي الحسن عليّ صلى الله عليه وآله في القرآن الكريم لا يستلزم بطلان اللطف الإلهي في الإمامة الكبرى وإلا لبطلت سفارة عامة الأنبياء الكرام والأوصياء والأولياء الكبار الذين لم تُذكر أسماؤهم في القرآن الكريم ونخص بالذكر العبد الصالح الخضر عليه السلام معلِّم النبي موسى عليه السلام، وكذلك وصيّه يوشع بن نون وغيرهما من الأولياء والأنبياء العظام حيث لم يأتِ القرآن الكريم على ذكر أسمائهم مع كونهم من المقربين عنده تعالى وممن أوجب الله تعالى طاعتهم وأمر بمتابعتهم، ولم يؤثر ذلك في لطف نبوتهم وولايتهم ووصايتهم، فما يجري عليهم يجري على ساداتنا العظام من أهل بيت العصمة والطهارة صلوات الله عليهم فقد أشار إليهم تلويحاً وتلميحاً في آيات لا يمكن إنطباقها على غيرهم بسبب دلالتها على عصمتهم وطهارتهم وعلو قدرهم، وربّ مخفيّ الإسم ولكنه معروف بالوصف، من هنا ورد في المثل الأدبي:" ربّ كناية أبلغ من تصريح" والكناية عبارة عن لفظٍ أُريد به لازم معناه، وقد ذكر علماء البلاغة إن من أسباب الكناية التنبيه على عظمة المكنى وذكروا شواهد عليه كتكنية الله تعالى ملكه الواسع بالكرسي وقدرته بالإستواء على العرش بقوله تعالىالرحمان على العرش استوى، بل إنه تعالى ذكر نفسه بالصفات في كثير من الآيات للتدليل على عظمته بإخفاء ذاته بإظهار صفاته، وهكذا بالنسبة إلى أوليائه المطهرين عليهم السلام ذكرهم بصفاتهم وأوصافهم ولم يذكرهم بأسمائهم للنكتة التي أشرنا إليها فإنه تعالى إذا أحبّ عبداً أخفاه بين خلقه فجعله كالجوهرة لا يستهدي غليها إلا العاشقون لها أو كالمرأة الحسناء يخفيها زوجها عن عيون النظار، من هنا أخفى سيدنا ومولانا أمير المؤمنين عليّاً وأهل بيته المطهرين عليهم السلام بخفاء جماله وستر جلاله، لأن الجمال لا يصح أن يعرض على عامة السفلة وقطاع الطرق فيؤدي إلى الإغتصاب والهتك وإباحة الأعراض..ولا يشكل عليناأحدٌ بظهور إسم رسول الله محمد صلى الله عليه وآله في عدة آيات.. وذلك لأن ذكره في آيات مما اقتضاه الوحي القرآني لحكمة التشريع والإعتقاد به كنبيّ مرسل كشف عن أوليائه وأهل بيته الطاهرين عليهم السلام في مئات المناسبات والمقامات وكذلك ما أفصح عنه القرلآن الكريم حيث أفصح عن ذكرهم بأوصافهم الكريمة ...وفي مقابل ظهور إسمه المبارك فهناك آيات لم يظهر إسمه فيها بل ذكر بأفضل التعظيم بأوصاف كريمة كطه وياسين فقد لقبه بهذه الأوصاف تشريفاً وتعظيماً بخلاف الإسم فليس فيه ثمة تعظيم كما هو في الكنية أو اللقب... فيرجى التدبر.
      وقد أشار مولانا الإمام المعظّم أبي عبد الله الصادق عليه السلام بأفضل الأجوبة النقضية حيث أجاب عن سؤالكم الكريم بما ورد عنه في أصول الكافي ج1 ص 286باب ما نص الله عز وجل ورسوله على الأئمة عليهم السلام واحداً فواحداً في صحيحة أبي بصير قال: سألت أبا عبد الله عليه السلام عن قول الله عز وجل: "أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم" فقال: نزلت في عليِّ بن أبي طالب والحسن والحسين عليهم السلام: فقلت له: إن الناس يقولون: فما له لم يسم عليَّاً وأهل بيته عليهم السلام في كتاب الله عز و جل؟ قال: فقال: قولوا لهم: إن رسول الله صلى الله عليه وآله نزلت عليه الصلاة ولم يسم الله لهم ثلاثا ولا أربعا، حتى كان رسول الله صلى الله عليه وآله هو الذي فسر ذلك لهم، ونزلت عليه الزكاة ولم يسم لهم من كل أربعين درهما درهم، حتى كان رسول الله صلى الله عليه وآله هو الذي فسر ذلك لهم، ونزل الحج فلم يقل لهم: طوفوا أسبوعا حتى كان رسول الله صلى الله عليه وآله هو الذي فسر ذلك لهم، ونزلت "أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم" ـــ ونزلت في علي والحسن والحسين ـــ فقال رسول الله صلى الله عليه وآله: في علي: من كنت مولاه، فعلي مولاه، وقال صلى الله عليه وآله أوصيكم بكتاب الله وأهل بيتي، فإني سألت الله عز وجل أن لا يفرق بينهما حتى يوردهما علي الحوض، فأعطاني ذلك وقال: لا تعلموهم فهم أعلم منكم، وقال: إنهم لن يخرجوكم من باب هدى، ولن يدخلوكم في باب ضلالة، فلو سكت رسول الله صلى الله عليه وآله فلم يبين من أهل بيته، لادعاها آل فلان وآل فلان، لكن الله عز وجل أنزله في كتابة تصديقا لنبيه صلى الله عليه وآله "إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا" فكان علي والحسن والحسين وفاطمة عليهم السلام، فأدخلهم رسول الله صلى الله عليه وآله تحت الكساء في بيت أم سلمة، ثم قال: اللهم إن لكل نبي أهلا وثقلا وهؤلاء أهل بيتي وثقلي، فقالت أم سلمة: ألست من أهلك؟ فقال: إنك إلى خير ولكن هؤلاء أهلي وثقلي، فلما قبض رسول الله صلى الله عليه وآله كان علي أولى الناس بالناس لكثرة ما بلغ فيه رسول الله صلى الله عليه وآله وإقامته للناس وأخذه بيده، فلما مضى علي لم يكن يستطيع علي ولم يكن ليفعل أن يدخل محمد بن علي ولا العباس بن علي ولا واحدا من ولده إذا لقال الحسن والحسين: إن الله تبارك وتعالى أنزل فينا كما أنزل فيك فأمر بطاعتنا كما أمر بطاعتك وبلغ فينا رسول الله صلى الله عليه وآله كما بلغ فيك وأذهب عنا الرجس كما أذهبه عنك، فلما مضى علي عليه السلام كان الحسن عليه السلام أولى بها لكبره، فلما توفي لم يستطع أن يدخل ولده ولم يكن ليفعل ذلك والله عز وجل يقول: " وأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله " فيجعلها في ولده إذا لقال الحسين أمر الله بطاعتي كما أمر بطاعتك و طاعة أبيك وبلغ في رسول الله صلى الله عليه وآله كما بلغ فيك وفي أبيك وأذهب الله عني الرجس كما أذهب عنك وعن أبيك، فلما صارت إلى الحسين عليه السلام لم يكن أحد من أهل بيته يستطيع أن يدعي عليه كما كان هو يدعي على أخيه وعلى أبيه، لو أرادا أن يصرفا الامر عنه ولم يكونا ليفعلا ثم صارت حين أفضت إلى الحسين عليه السلام فجرى تأويل هذه الآية " وأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله " ثم صارت من بعد الحسين لعلي بن الحسين، ثم صارت من بعد علي بن الحسين إلى محمد بن علي عليه السلام. وقال: الرجس هو الشك، والله لا نشك في ربنا أبدا.".إنتهى.
 وبما تقدَّم يتضح الجواب عما قاله العلامة الحلي:" خلق الامام وتمكينه بالقدرة والعلوم والنص عليه باسمه ونسبه وهذا واجب على الله"  فقد أشار النبيُّ الأعظم صلى الله عليه وآله على وجوب الإمامة وبالتالي دل المكلفين على وجوب التمسك بإمامة أمير المؤمنين وأهل بيته الطاهرين عليهم السلام، فقد ذكر أسماءهم واحداً تلو الآخر وبهذا يكون قد قام بما أوجبه الله تعالى عليه من بيان أمر الإمامة والولاية لأهل بيته الطيبين الطاهرين عليهم السلام وهو عين اللطف الواجب في الإمامة لأن ما يقوله النبيّ الأعظم صلى الله عليه وآله هو نفس ما يريده الله تعالى إن هوإلا وحيٌّ يوحى علَّمه شديد القوى يا أيها الرسول بلِّغ ما أُنزل إليك من ربّك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته.. واليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً فكل هذه الآيات دلالة واضحة على بلاغ رسول الله محمد صلى الله عليه وآله بحق أمير المؤمنين وأولاده الطاهرين عليهم السلام..
  ويمكننا أن نلخص لكم الحكمة من وراء خفاء الإسم في القرآن الكريم إلى الوجوه الآتية:
الوجه الأول:
للحفاظ على جمال المحبوب وجلاله.
الوجه الثاني: لتعظيم المحبوب بإظهار صفاته دون أسمائه.
الوجه الثالث: ليكون خفاء الإسم فتنةً لعباده، إذ لو كان معروفاً بإسمه لما اختلف عليه إثنان من المسلمين، فينتفي الإمتحان والتمحيص.
الوجه الرابع: ليعلم من يطيع الرسول ممن ينقلب على عقبيه.
والله من وراء القصد والسلام عليكم ورحمته وبركاته.
 

عبد الحجة القائم محمد جميل حمود العاملي ــ بيروت بتاريخ 14 رجب الأصب 1433هــ.


 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/06/09   ||   القرّاء : 2784




أحدث البيانات والإعلانات :



 بيان في نعي آية الله الفقيه المجاهد السيّد محمّد تقي الطباطبائي القمّي (أعلى الله مقامه)

 بيان بتحديد يوم عيد الفطر من عام 1437 هـ

 بيان هام بمناسبة هدم قبور ائمتنا الطاهرين عليهم السلام في البقيع الشريف بالمدينة المنورة

 بيان صادر عن مكتب المرجع الديني آية الله المحقق الشيخ محمد جميل حمود العاملي (دام ظلّه الوارف) بشأن أزيز الرصاص وقنابل المفرقعات في بيروت

 بيان مقتضب في ذكرى ولادة الإمام الأعظم أسد الله الغالب مولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهما السلام

 رداً على نائب رئيس المجلس الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان حول نعته لعامة الشيعة المبغضين لأبي بكر وعمر بأنهم أولاد حرام

 فوضى الحزب في الضاحية الجنوبية

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 هل من المعقول أن ينجب المؤمن ألف ذكر في دولة الإمام المعظم الحُجَّة القائم (سلام الله عليه) ؟

 الإجازة الإجتهادية اليوم تُباع وتُشترى فلا قيمة علمية لها..!!

 هل ورد عن لسان المعصومين عليهم السلام: أن صفاته عين ذاته ؟ أو هي قول الفلاسفة والحكماء ؟

 هل هناك نباتات وحيوانات ناصبية ؟

 ما هو رأيكم في الشيخ حسن اللهياري ؟

 لماذا تترحمون على الصدوق بينما تتبرؤون من محمد حسين فضل الله ومحمد باقر الصدر..؟!

 هل صحيح ما جاء في تفسير الإمام العسكري (سلام الله عليه) من أن الآية (وَادْخُلُوا الْبابَ سُجَّداً) هي بيان في فضيلة لرسول الله وأمير المؤمنين علي (سلام الله عليهما)؟

ملفات عشوائية :



 هل قول يا عليّ شركٌ؟

 ــ(100)ــ مفهوم البدعة في القرآن والسُّنة المطهَّرة ــ(الحلقة السادسة)ــ

 لآية 38 من سورة الأنعام تدل على أن الحيوانات أُممٌ وهناك آيات تدل على أن كل أُمّة فيها شهيد فكيف ندمج بين هذه الايات ؟.

 الفرق بين النهي التنزيهي والتحريمي

 للإمام الحسين عليه السلام إبنتان بإسم فاطمة الصغرى وفاطمة الكبرى عليهما السلام

 حرمة بثّ الأغاني في المقاهي والمطاعم لأجل إرضاء الزبائن/ يجوز بيع الميتة لمستحلها/ الضابطة الشرعية في معرفة الأجبان المحللة من المحرمة

 كلُّ خبرٍ موثوق الصدور ــ فضلاً عن الخبر الثقة ـــ هو حجة في مسائل الفقه والعقيدة

جديد الصوتيات :



 ــ(9)ــ إثبات ارتداد الصنمين من خلال الأخبار الشريفة

 ــ(8)ــ تفسير قوله تعالى ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم

 ــ(7)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما ــ(الحلقة الثانية)ـ

 ــ(6)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما

 ــ(5)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة بالوجوه 9و10و11 ــ(الحلقة الخامسة)ــ

 ــ(4)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة ــ(الحلقة الرابعة)ــ

 ــ(3)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة ــ(الحلقة الثالثة)ــ

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 17

  • الأقسام الفرعية : 52

  • عدد المواضيع : 1443

  • التصفحات : 6658613

  • التاريخ : 22/08/2017 - 10:18

||   Web Site : www.aletra.org   ||   
 

 Designed, Programmed & Hosted by : King 4 Host . Net