• الصفحة الرئيسية

ترجمة آية الله العاملي :

المركز :

بحوث فقهيّة وعقائديّة/ اردو :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مجلّة لسان الصدق الباكستانيّة (3)
  • بحث فقهي عن الشهادة الثالثة (1)

محاضرات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرة الإمام الحجّة (عليه السلام) (121)
  • مظلوميّة الصدِّيقة الطاهرة فاطمة (عليها السلام) (20)
  • شبهات وردود حول فقه السيرة الحسينية (11)
  • من هم أهل الثغور؟ (1)
  • محاضرات متفرقة (14)
  • شبهات وردود حول ظلامات سيّدتنا فاطمة عليها السلام (2)
  • الشعائر الحسينية - شبهات وردود (محرم1435هـ/2014م) (9)
  • زيارة أربعين سيّد الشهداء (عليه السلام) (2)
  • البحث القصصي في السيرة المهدوية (22)
  • سيرة الإمام زين العابدين (عليه السلام) (6)

أدعية وزيارات ونعي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أدعية (14)
  • زيارات (9)
  • نعي، لطميّات (4)

العقائد والتاريخ :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • شبهات وردود (457)
  • عقائدنا في الزيارات (2)

الفقه :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • إستفتاءات وأجوبة (1171)
  • أرسل سؤالك

علم الرجال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع رجاليّة (102)

مواضيع مشتركة ومتفرقة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مراسلات زوّار الموقع للمركز (4)
  • كلمة - رأي - منفعة (20)
  • نصائح (5)
  • فلسفة ومنطق (4)
  • رسائل تحقيقيّة (3)
  • مواضيع أخلاقيّة (3)
  • فقهي عقائدي (35)
  • فقهي أصولي (11)
  • فقهي تاريخي (6)
  • شعائري / فقهي شعائري (26)
  • مواضيع متفرقة (22)
  • تفسيري (15)

مؤلفات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات عقائديّة (15)
  • مؤلفات فقهيّة (13)

بيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • بيانات وإعلانات (35)

المؤلفات والكتب :

 
 
 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

 
 • اللهمّ صلّ على محمّد وآل محمّد وعجّل فرجهم وأهلك أعداءهم • 
  • القسم الرئيسي : العقائد والتاريخ .

        • القسم الفرعي : شبهات وردود .

              • الموضوع : هل انتهت الحاجة إلى الدين في عصر التطور العلمي..؟ .

هل انتهت الحاجة إلى الدين في عصر التطور العلمي..؟

 

باسمه تعالى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سماحة المرجع الديني آية الله الفقيه المحقق الشيخ محمد جميل حمود العاملي دام ظله .
السؤال : هناك من يتوهم بأن الحاجة للدين قد انتهت بالدخول في عصر العلم !! فما هو رد سماحتكم على هذا التوهم أو الشبهة؟؟ أفيدونا مأجورين .
أبوحسن
______
الموضوع العقائدي:( هل انتهت الحاجة إلى الدين في عصر التطور العلمي..؟ ).

 

بسمه تعالى
وعليكم السلام والرحمة والبركات...
الجواب: إن الله تعالى عندما أرسل لنا الانبياءَ والرسلَ والاوصياءَ والأولياءَ عليهم السلام وأمرنا بإتباعهم لم يفعل ذلك عن عبثٍ وجهل ( حاشاه من كل ذلك فقد قال:ربنا ما خلقت هذا باطلاً، وما خلقنا السماوات والأرض وما بينهما لاعبين) وذلك لأنه عليم بمصالح عباده، رحيم بهم، عطوف عليهم، يعلم ما يضرهم وما ينفعهم، وحكيم في كل تصرفاته، فكلُّ طاعةٍ أمرنا بها يعود نفعها إلينا، وكلُّ معصية نهانا عنها، له فيها حكمة تعود مفاسدها إلينا إذا خالفناه بها، وتعود منافعها إلينا إذا اطعناه.. وهذه المفاسد والمضار والمنافع ليست آنية مقيَّدة بزمن معيَّن وفي زمن الانبياء والرسل والأولياء العظام صلوات الله عليهم اجمعين فقط، بل هي سارية المفعول على طول خط الزمن بلا استثناء لزمن دون آخر..فتشريعاته وتقنيناته تتناول الذات الإنسانية بما هي بالحمل الأولي المنطقي، ولا دخل للظروف الطارئة على حياته سواء أكانت الظروف آنية أم مستقبلية، فلم يشرّع الله تعالى أحكاماً للقدامى بحكم ظروفهم القاسية ويستثني منهم اللاحقون الموسع عليهم في الحياة واليسر، فلا تشريع لأزمنة معينة دون اخرى، وما الميّزة للأزمنة الجديدة حتى يستثنيها الله من التدين بأحكامه وتشريعاته..؟ بل الكل سواء في الإمتثال ما دام المخلوق بحاجة الى رعاية وتربية وحفظ، فلا دخل للظروف القديمة في اصل التشريع - كالعيش في البوادي والمجتمعات البدائية - كما لا دخل للبيئة الجديدة - كالتقدم التكنولوجي والإقتصادي والبيئي والأسري - لكي يسرحه من التدين ويطلق له العنان في تصرفاته الهوجاء..فالقوانين الإلهية واحدة على مرّ الأزمنة والعصور..بل إن الحاجة الى القوانين الإلهية - الدين ههنا - في عصر التقدم الحديث يلزمه برمجة دينية أكثر من المجتمعات القديمة البدائية وذلك لكثرة المشاكل النفسية والأسرية والإجتماعية والإقتصادية والسياسية التي تعاني منها مجتمعاتنا المعاصرة، فكلما كثرت التعقيدات والمشاكل في أي مجتمع كان - لا سيّما المجتمع المعاصر - كلما كثر الإحتياج الى الدين، لأن الدين هو الوحيد الذي يعطي الحلول والأجوبة على كل عقدة ومشكلة..والسر في ذلك هو أن الله الحكيم اللطيف هو الوحيد القادر على حلّ المشاكل التي تعترض المخلوق البشري (ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير) (وخلق كلّ شيء فقدره تقديراً) ( ولقد خلقنا الإنسان ونعلم ما توسوس به نفسه ونحن أقرب إليه من حبل الوريد)، فتشريعات الله تعالى ليست مقيَّدة بزمانٍ دون آخر فشرب الخمر وأكل الخنزير وبقية المحرمات كالزنا واللواط والمساحقة..كما كانت محرَّمة على القرون الاولى بسبب مفاسدها الكبرى فكذلك هي محرَّمة في زماننا هذا الذي كثرت فيه هذه الآفات بشكل مريع ولا ترى الانظمة حلاً جذرياً لها بل هي التي تشجع على ارتكابها وتعتبر ذلك تمدناً وحضارة ولسوف يجنون الإنقراض والتلوث والدمار والهلاك..وبالفعل قد بدأ..فهل بمقدور أصحاب السؤال المتقدم أن يجيبونا على الحلول الجذرية..؟!! لن يجيبوا على ذلك لأن ذلك ليس من مصلحتهم لأنهم هم المستفيدون من نشر هذه المفاسد والرذائل..!!!
 والخلاصة: إن الله تعالى يفعل لغرضٍ وحكمة وفائدة ومصلحة ترجع الى المكلفين ولا يترك خلقه هملاً بلا راعٍ يردعهم عن معاصيهم ومنكراتهم وإلا لانتفت الغاية من خلقه لهم وهي العبادة والإستقامة على النهج القويم..من هنا لا بد من أن يرسل لهم الانبياء والأوصياء والحجج الميامين عليهم السلام ليسلكوا بهم الى طريق النجاة والعيش الهنيء الكريم...والله وليُّ المتقين.
وسيعلم الذين ظلموا أيّ منقلب ينقلبون..والعاقبة للمتقين...
خادم الشريعة الفقير الى الله تعالى والحجج الاطهار عليهم السلام/ محمّد جميل حمُّود العامِلي/ بيروت/ بتاريخ ١٤ شوال ١٤٤٤ هجري .
 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2023/05/07   ||   القرّاء : 648




أحدث البيانات والإعلانات :



 لقد ألغى سماحة لمرجع الديني الكبير فقيه عصره آية الله الحجّة الشيخ محمّد جميل حمّود العاملي ( دام ظلّه الوارف ) كلّ الإجازات التي منحها للعلماء..

 الرد الإجمالي على الشيخ حسن المصري..

 بيان تحديد بداية شهر رمضان المبارك لعام 1443 هجري / 2022 ميلادي

 الرد الفوري على الشيخ البصري

 إحتفال الشيعة في رأس السنة الميلاديّة حرام شرعاً

 بيان تحديد بداية شهر رمضان المبارك لعام 1441 هجري / 2020 ميلادي

 بيان هام صادر عن المرجع الديني آية الله الشيخ محمّد جميل حمُّود العاملي

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 البتريون كالنواصب نجسون دنسون..

 هل الملعون نجس؟

 تحية السلام على المصلي...

 حكم العدول من سورة الى سورة في الصلاة الواجبة..

 الإيراد على الوهابيين غير المعتقدين بالتوسل بالأنبياء والأولياء من آل محمد عليهم السلام - ألقيت في عام 2008 ميلادي

 ما مدى صحة الفقرة الواردة في زيارة مولاتنا الصدّيقة المطهرة زينب الكبرى صلوات الله وتسليماته عليها: (السَّلام عليك أيتها المتحيّرة في وقوفك في القتلى..) ؟.

 قصُّ الأظافر واجبٌ على الرجل والمرأة معاً من دون تخصيصٍ..

ملفات عشوائية :



 العلم الإرادي للمعصوم عند السيد الكلبايكاني

 تفسير قول الإمام الصادق عليه السلام لأبي جعفر المنصور لعنه الله تعالى" فإنَّا إليك أحوج منك إلينا"

 هل صحيح انه لم ترد أخبار عن النبي الأعظم محمد صلى الله عليه وآله بخصوص تفاصيل الصلاة..؟

 حرمة إستماع وإستعمال الآلات الموسيقيّة بكافّة أنواعها

 أكثر الصحابة ليسوا من شيعة أمير المؤمنين عليّ عليه السلام

 باب دار مولاتنا الصدّيقة الكبرى الزهراء البتول (سلام الله عليها) لم يكن مصنوعاً من ورق النخيل، بل كان من الخشب

 لا يجوز الإحتقان بالدهون المائعة في نهار شهر رمضان

جديد الصوتيات :



 الإيراد على الوهابيين غير المعتقدين بالتوسل بالأنبياء والأولياء من آل محمد عليهم السلام - ألقيت في عام 2008 ميلادي

 محطات في سيرة الإمام محمّد الجواد عليه السلام - 26تموز2007

 محاضرة حول الصدقة (حديث المنزلة..وكل الانبياء أوصوا الى من يخلفهم..)

 السيرة التحليليّة للإمام علي الهادي عليه السلام وبعض معاجزه

 لماذا لم يعاجل الإمام المهدي (عليه السلام) بعقاب الظالمين

 المحاضرة رقم ٢:( الرد على من شكك بقضية إقتحام عمر بن الخطاب لدار سيّدة الطهر والقداسة الصديقة الكبرى فاطمة صلى الله عليها)

 المحاضرة رقم 1:(حول ظلامات الصدّيقة الكبرى..التي منها إقتحام دارها..والإعتداء عليها ارواحنا لشسع نعليها الفداء والإيراد على محمد حسين..الذي شكك في ظلم أبي بكر وعمر لها...)

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 11

  • الأقسام الفرعية : 36

  • عدد المواضيع : 2192

  • التصفحات : 19063367

  • المتواجدون الآن : 1

  • التاريخ : 28/02/2024 - 11:38

||   Web Site : www.aletra.org   ||   
 

 Designed, Programmed & Hosted by : King 4 Host . Net