• الصفحة الرئيسية

ترجمة آية الله العاملي :

المركز :

بحوث فقهيّة وعقائديّة/ اردو :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مجلّة لسان الصدق الباكستانيّة (3)
  • بحث فقهي عن الشهادة الثالثة (1)

محاضرات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرة الإمام الحجّة (عج) (121)
  • مظلوميّة الصدِّيقة الطاهرة فاطمة (ع) (18)
  • شبهات وردود حول فقه السيرة الحسينية (12)
  • من هم أهل الثغور؟ (1)
  • متفرقات (6)
  • التطبيرالشريف ... شبهات وردود (1)
  • رد الشبهات عن الأئمة الأطهار (ع) (0)
  • الشعائر الحسينية - شبهات وردود (محرم1435هـ/2014م) (7)
  • زيارة أربعين سيّد الشهداء (ع) (2)
  • البحث القصصي في السيرة المهدوية (22)
  • سيرة الإمام زين العابدين عليه السَّلام (6)

أدعية وزيارات ونعي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أدعية (13)
  • زيارات (9)
  • نعي، لطميّات (4)

العقائد والتاريخ :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • شبهات وردود (366)
  • عقائدنا في الزيارات (1)

الفقه :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • إستفتاءات وأجوبة (654)
  • أرسل سؤالك

علم الرجال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحث في الأسانيد (65)

مواضيع مشتركة ومتفرقة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فقهي رجالي (9)
  • فقهي عقائدي (27)
  • فقهي أصولي (11)
  • فقهي تاريخي (5)
  • عقائدي أخلاقي (1)
  • فقهي تفسيري (3)
  • أصولي تاريخي (1)
  • عقائدي رجالي (10)
  • فقه الزيارات (2)
  • فقهي شعائري (11)
  • طبّي روحاني (1)
  • عقائدي تفسيري (7)
  • أصولي رجالي (3)
  • فقهي سياسي (1)
  • فقهي - عقائدي - رجالي (2)
  • منطقي وأصولي ورجالي وتفسيري وفقهي (1)
  • عقائدي توحيدي (1)
  • عقائدي قرآني (1)
  • قصص (1)
  • ولائي / عرفاني (1)
  • جيولوجي تكويني (1)

فلسفة ومنطق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فلسفة ومنطق (2)

تفسير :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • رسائل تحقيقيّة (3)

مؤلفات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات عقائديّة (12)
  • مؤلفات فقهيّة (10)

نصائح :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نصائح (3)

بيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • بيانات وإعلانات (22)

مراسلات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مراسلات زوّار الموقع للمركز (5)

أخلاق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع أخلاقيّة (3)

آراء خاصّة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • آراء (1)

المؤلفات والكتب :

 
 
 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

 
 • يا مهدي مدد . يا قائم آل محمّد أغثنا من النواصب . يا كهفنا الحصين أغثنا . كهيعص . ألم . يا كهف الورى انصرنا بحق جدّتك الطاهرة الزكيّة سيّدة نساء العالمين الزهراء البتول (عليها السلام) وبحق عمّتك الطاهرة الزكيّة الحوراء زينب (عليها السلام) • 
  • القسم الرئيسي : الفقه .

        • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .

              • الموضوع : التبرع بالدم في مولد سيِّد الشهداء الإمام المعظَّم أبي عبد الله الحسين سلام الله عليه جائزٌ بشروط .

التبرع بالدم في مولد سيِّد الشهداء الإمام المعظَّم أبي عبد الله الحسين سلام الله عليه جائزٌ بشروط

 الإسم:  *****

النص: السلام عليكم سماحة الشيخ والرحمة والاكرام
ما رايكم المستفاد من المدارك الشرعية في ما يقوم به البعض من التبرع بالدم في يوم مولد سيد الشهداء عليه السلام مع الدليل والبرهان كما عهدناكم 
وايدكم الله لسبل الهدى والرشاد
 
 
الموضوع الفقهي: التبرع بالدم في مولد سيِّد الشهداء الإمام المعظَّم أبي عبد الله الحسين سلام الله عليه جائزٌ بشروط.
 
الجواب:
 
بسمِ اللهِ الرَّحْمانِ الرَّحيم
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     تجري في حلية التبرع بالدم في يوم مولد سيِّد الشهداء الإمام المعظم الحسين بن الإمام الأعظم أمير المؤمنين عليّ (سلام الله عليهما) أصالةُ الجواز أو الإباحةِ الدالةِ على عدم حرمة كلّ ما لم يرد فيه نصٌّ عام أو خاص على الحرمة من الكتاب والسنَّة الشريفة، وحيث لا توجد نصوصٌ على حرمة التبرع بالدم يوم مولد سيِّد الشهداء أرواحنا فداه، فأصل الإباحة محكمٌ في المقام إلَّا أنْ يكونَ التبرعُ بالدم في يوم مولده الشريف  مندرجاً تحت مفهوم إعانة الفساق والمخالفين النواصب والكافرين  على المعاصي والكفر ،كما يحصل اليوم عند البتريين الوحدويين من الشيعة حيث يتنافسون على إماتة أمر الأئمة الطاهرين عليهم السلام وإحياء سنَّة أتباع الطواغيت من أعمدة السقيفة الملعونة ، فلا يجوز حينئذٍ شرعاً، لأنَّه ــ بحسب نظرنا الفقهي ــ من باب الإعانة على الإثم والعدوان لأعداء ساداتنا الأطهار سلام الله عليهم بمقتضى قوله تعالى( وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان واتقوا الله إن الله شديد العقاب) وليس من التقوى مساعدة النواصب والزنادقة والفساق المارقين عن ولاية سادة الخلق أجمعين سلام الله عليهم، ولما ورد أيضاً في الأخبار الشريفة من حرمة تقوية شوكة النواصب والمارقين والفجار والطواغيت...ففي بعضها كموثقة المعلّى بن خنيس عن إمامنا المعظَّم أبي عبد الله الصادق سلام الله عليه قال:" من أشبع عدواً لنا فقد قتل وليّاً لنا". وما ورد في صحيحة ابن فضال عن مولانا الإمام المعظم أبي الحسن الرضا  سلام الله عليه قال:" سمعت الرضا عليه السلام يقول:" من واصل لنا قاطعاً أو قطع لنا واصلاً أو مدح لنا عائباً أو أكرم لنا مخالفاً، فليس منّا ولسنا منه ". 
 وبالجملة: إن أخبارنا الشريفة نهت عن مساعدة المخالفين بأيّ شكلٍ من وجوه المساعدة سواء بالطعام أو بما فيه قوام الحياة كالتبرع بالدم ، فقد روى ثقة الاسلام في الكافي أخباراً كثيرة في النهي عن إطعام الكافر ، منها بإسناده عن أبي يحيى عن بعض أصحابنا " عن أبي عبد الله عليه السلام قال : من أشبع مؤمناً وجبت له الجنة ، ومن أشبع كافرا  كان حقاً  على الله أن يملأ جوفه من الزقوم ،مؤمناً  كان أو كافرا " .
  وروى الصدوق قدس سره في كتاب معاني الأخبار بسنده فيه عن النهيكي  رفعه إلى أبي عبد الله عليه السلام " أنه قال من مثل مثالا أو اقتنى كلبا فقد خرج من الاسلام فقلت له : هلك إذا كثير من الناس،  فقال : إنما عنيت ؟ بقولي " من مثَّل مثالاً " من نصب ديناً " غير دين الله ودعى الناس إليه ، وبقولي " من اقتنى كلباً مبغضا لأهل البيت اقتناه فأطعمه وسقاه من فعل ذلك فقد خرج عن الاسلام " .
 وروي في وصية النبي الأعظم ( صلى ا لله عليه وآله وسلم ) لأبي ذر المنقولة في كتاب مجالس الشيخ : " يا أبا ذر لا يأكل طعامك إلا تقي . . إلى أن قال : أطعم طعامك من يحب في الله ، وكل طعام من يحبك في الله " .
 وروى في التهذيب عن عمر بن يزيد " قال سألته عن الصدقة على النصاب وعلى الزيدية ، فقال : لا تصدق عليهم بشئ ولا تسقهم من الماء إن استطعت ، وقال : الزيدية هم النصاب " .
 وعن ابن أبي يعفور " قال : قلت لأبي عبد الله عليه السلام : جعلت فداك ما تقول في الزكاة ؟ إلى أن قلت : فيعطى السؤال منها شيئا " ؟ قال : فقال : لا والله إلا أن ترحمه فإن رحمته فاعطه كسرة ثم أومى بيده فوضع إبهامه على أصول أصابعه " .
 وفي رواية أبي بصير عن الإمام الصادق عليه السلام قال : أبو عبد الله عليه السلام أترون أنما في المال الزكاة وحدها ، ما فرض الله في المال من غير الزكاة أكثر ، تعطى منه القرابة والمعترض لك ممن يسألك فتعطيه ما لم تعرفه بالنصب ، فإذا عرفته بالنصب فلا تعطه إلا أن تخاف لسانه فتشتري دينك وعرضك منه " .
  إلى غير ذلك من الأخبار الكثيرة الدلالة على ذلك ، وهي مؤيدة لما دلت عليه الآية الكريمة من سورة المجادلة في قوله تعالى " لا تجد قوماً يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادّون من حادّ الله وسوله ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم، أولئك كتب في قلوبهم الإيمان وأيدهم بروح منه...) " الآية ويعضده هذه الآية أيضاً قوله عز وجل " يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا عدوي وعدوكم أولياء تلقون إليهم بالمودة وقد كفروا بما جاءكم من الحق " إلى أن قال " ومن يفعله منكم فقد ضل سواء السبيل إن يثقفوكم يكونوا لكم أعداء ويبسطوا إليكم أيديهم وألسنتهم بالسوء وودوا لو تكفرون " .
  فالتبرع بالدم لأعداء الله تعالى هو نوع موادّة لهم، لذا فهو محرّم، وإذا ما كان إطعام الكافر والمخالف حراماً كما تقدم في الأخبار السابقة فلا ريب في حرمة التبرع له بالدم بطريقٍ أولى، لأن التبرع بالدم من أظهر مصاديق الإحياء فضلاً عن الإشباع الدموي في الجسم، وبالتالي يعتبر من أبرز مصاديق الإثم والعدوان، لذا لا يجوز إعانة الفساق وغيرهم ممن أشرنا إليهم ممن يتعدون حدود الله تعالى بالتبرع لهم بالدم ففي ذلك تقوية لهم وهو سببُ تجرئهم على الله تعالى وحججه الطاهرين عليهم السلام بارتكاب المحارم والمآثم، فلا يجوز ــ والحال هذه ــ إعانتهم على المعاصي بإعطائهم الدم للنكتة التي ذكرنا.
 وبعبارةٍ أُخرى: إن التحريم يحتاج إلى دلالة شرعية وهي مفقودة في البَين، ولأن الأصل في الأشياء الإباحة، والتحريم موقوف على الدليل العام أو الخاص وهما مفقودان في المقام، ولا إجماع على حظر التبرع بالدم في يوم مولد سيّدنا الإمام المعظَّم أبي عبد الله الحسين سلام الله عليه  ولا ثمة أخبار آحاد تمنع من ذلك لأن المسألة من الموضوعات المستجدة في عصرنا الحاضر ، ولا يوجد نصٌّ في كتاب الله تعالى يدل على التحريم الخاص الخالي من العناوين الطارئة...فتندرج المسألة تحت العناوين الأولية الإباحية، وبالتالي فالتبرع مباح إلا إذا عرضت عليه عناوين أُخرى كما أشرنا، والله هو حسبي عليه توكلت وإليه أُنيب، وهو الموفق للهدى والصواب..والسلام.
 
 
حررها كلبهم الباسط ذراعيه بالوصيد
الأحقر محمد جميل حمُّود العاملي
بيروت بتاريخ 16 ذي الحجة 1435هــ

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/10/16   ||   القرّاء : 2460




أحدث البيانات والإعلانات :



 بيان في نعي آية الله الفقيه المجاهد السيّد محمّد تقي الطباطبائي القمّي (أعلى الله مقامه)

 بيان بتحديد يوم عيد الفطر من عام 1437 هـ

 بيان هام بمناسبة هدم قبور ائمتنا الطاهرين عليهم السلام في البقيع الشريف بالمدينة المنورة

 بيان صادر عن مكتب المرجع الديني آية الله المحقق الشيخ محمد جميل حمود العاملي (دام ظلّه الوارف) بشأن أزيز الرصاص وقنابل المفرقعات في بيروت

 بيان مقتضب في ذكرى ولادة الإمام الأعظم أسد الله الغالب مولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهما السلام

 رداً على نائب رئيس المجلس الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان حول نعته لعامة الشيعة المبغضين لأبي بكر وعمر بأنهم أولاد حرام

 فوضى الحزب في الضاحية الجنوبية

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 هل زيارة عاشوراء صحيحة السند والمتن وهل اللعن موجود في أصل الزيارة ؟

 يجب مد الألف في كلمة "الضالين" في سورة الفاتحة عند قراءتها في الصلاة/ يجب أن يكون المسح على القدم اليسرى ببلة الغسلة الواجبة لليد اليسرى

 لماذا تزوج النبيُّ والأئمة الأطهار (سلام الله عليهم) من بنات الطغاة ؟

  لا يجوز للولد أن يمتثل إلى نهي والديه عن حضور المجالس الحسينية المقدَّسة

 فلسفة حديث:" من زنى زُني به ولو في العقب من بعده، يا موسى بن عمران عفّ يُعفّ أهلُك.."

 ذبيحة الفاسق الشيعي حلال شريطة إتيانه بشروط الذباحة

 حديث "من صلى عليَّ مرة لم تبق من ذنوبه ذرة" ضعيف سنداً ولكنه صحيح دلالةً وعليه شواهد وقرائن من الأخبار الكثيرة

ملفات عشوائية :



 هل يوجد ذكر تنصحون بالمداومة عليه للحصول على العافية والتوفيق؟

 كيف نتأكد بشكلٍ صحيح من صحة وضوءنا

 هل كتاب فقه الإمام الرضا عليه السلام معتبر؟

 إقامة الحدود والتعزيرات لا يقيمها إلا المعصوم عليه السلام أو نائبه الخاص الذي يعينه في زمان حضوره الشريف

 بيان حكم الصلاة في مساجد المخالفين

  معنى العورة / معنى الكاسيات العاريات

 لا تجوز إقامة صلاة الجمعة في عصر الغيبة الكبرى

جديد الصوتيات :



 المؤمنة شطيطة

 يا ليت نساء الشيعة كحبّابة الوالبيّة

 ــ(9)ــ إثبات ارتداد الصنمين من خلال الأخبار الشريفة

 ــ(8)ــ تفسير قوله تعالى ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم

 ــ(7)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما ــ(الحلقة الثانية)ـ

 ــ(6)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما

 ــ(5)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة بالوجوه 9و10و11 ــ(الحلقة الخامسة)ــ

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 17

  • الأقسام الفرعية : 52

  • عدد المواضيع : 1475

  • التصفحات : 7074972

  • التاريخ : 25/11/2017 - 13:14

||   Web Site : www.aletra.org   ||   
 

 Designed, Programmed & Hosted by : King 4 Host . Net