• الصفحة الرئيسية

ترجمة آية الله العاملي :

المركز :

بحوث فقهيّة وعقائديّة/ اردو :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مجلّة لسان الصدق الباكستانيّة (3)
  • بحث فقهي عن الشهادة الثالثة (1)

محاضرات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرة الإمام الحجّة (عليه السلام) (121)
  • مظلوميّة الصدِّيقة الطاهرة فاطمة (عليها السلام) (20)
  • شبهات وردود حول فقه السيرة الحسينية (11)
  • من هم أهل الثغور؟ (1)
  • محاضرات متفرقة (15)
  • شبهات وردود حول ظلامات سيّدتنا فاطمة عليها السلام (2)
  • الشعائر الحسينية - شبهات وردود (محرم1435هـ/2014م) (9)
  • زيارة أربعين سيّد الشهداء (عليه السلام) (2)
  • البحث القصصي في السيرة المهدوية (22)
  • سيرة الإمام زين العابدين (عليه السلام) (6)

أدعية وزيارات ونعي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أدعية (14)
  • زيارات (9)
  • نعي، لطميّات (4)

العقائد والتاريخ :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • شبهات وردود (458)
  • عقائدنا في الزيارات (2)

الفقه :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • إستفتاءات وأجوبة (1178)
  • أرسل سؤالك

علم الرجال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع رجاليّة (102)

مواضيع مشتركة ومتفرقة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مراسلات زوّار الموقع للمركز (4)
  • كلمة - رأي - منفعة (20)
  • نصائح (5)
  • فلسفة ومنطق (4)
  • رسائل تحقيقيّة (3)
  • مواضيع أخلاقيّة (3)
  • فقهي عقائدي (35)
  • فقهي أصولي (11)
  • فقهي تاريخي (6)
  • شعائري / فقهي شعائري (26)
  • مواضيع متفرقة (22)
  • تفسيري (15)

مؤلفات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات عقائديّة (15)
  • مؤلفات فقهيّة (13)

بيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • بيانات وإعلانات (35)

المؤلفات والكتب :

 
 
 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

 
 • اللهمّ صلّ على محمّد وآل محمّد وعجّل فرجهم وأهلك أعداءهم • 
  • القسم الرئيسي : مواضيع مشتركة ومتفرقة .

        • القسم الفرعي : شعائري / فقهي شعائري .

              • الموضوع : البكاء على موتى المؤمنين ونعيهم ورثائهم في مجالس عزاء سيد الشهداء (عليه السلام) عمل انتهازيٌّ واستئكال بمصائب الأئمة الأطهار (سلام الله عليهم) .

البكاء على موتى المؤمنين ونعيهم ورثائهم في مجالس عزاء سيد الشهداء (عليه السلام) عمل انتهازيٌّ واستئكال بمصائب الأئمة الأطهار (سلام الله عليهم)

الإسم: *****

النص:

السلام عليكم ورحمة الله

ورد في حديث إمامنا الرضا عليه السلام لابن شبيب: إن كنت باكياً لشئ فابك للحسين بن علي (صلوات الله عليهما)

وورد فعلى مثل الحسين فليبك الباكون ..

يسعى خدام المنبر دائماً لذكر مصائب أهل البيت عموماً والمولى الحسين خصوصاً وأصحابه .. وقد يتفق أن يقام مجلس عزاء لشخص من الموالين وفي المجلس وأثناء الرثاء والعزاء يرثى هذا الشخص ويذكر في أبيات نعي وحتى في أيامنا هذه مثلا يكتبون القصائد وينشدون المراثي للشهداء من الحشد الشعبي مثلا  أو غيرهم من الشهداء أو الأناس العاديين أو حتى العلماء أو مراثي سياسية وما الى ذلك ..

فما هو حكم مايقومون به أو ما ينبغي أن يكون عليه منبر الإمام الحسين عليه السلام وماهو حكم النوح والرثاء والبكاء لغير السادة الأطهار عليهم السلام؟ 

‏‫اللهمّ صلّ على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم والعن أعدائهم‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬


الموضوع الفقهي الشعائري: البكاء على موتى المؤمنين ونعيهم ورثائهم في مجالس عزاء سيد الشهداء (عليه السلام) عمل انتهازيٌّ واستئكال بمصائب الأئمة الأطهار (سلام الله عليهم).

بسمه تعالى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الجواب: إن رثاء الموتى من المؤمنين في مجالس سيِّد الشهداء الإمام المعظم أبي عبد الله الحسين وبقية الثلة الطاهرة من أهل البيت (سلام الله عليهم) مكروه شرعاً بالعنوان الأولي، وذلك لأمرين:

   (الأول): إن النصوص الشريفة تأمر بالبكاء على سيّد الشهداء (سلام الله عليه) عند تذكر الموتى من المؤمنين، إذ إن خبر ابن شبيب يأمر بالبكاء على الإمام المظلوم عليه السلام عند تذكر الأحباب من الموتى بمقتضى قول الإمام عليه السلام:" إن كنت باكياً لشيء فابك على الحسين بن علي عليهما السلام.."، والأمر بالشيء نهيٌّ عن ضده، فالخبر يأمر بالبكاء على إمامنا المظلوم عليه السلام عند تذكر حال المؤمن الميت، وفي الوقت نفسه ينهى عن البكاء على غيره، فإن كلمة "شيء" تفيد الإطلاق في كل شيء من هموم الدنيا وأحزانها والتي منها تذكر الأحباب من موتى المؤمنين، فالخبر يشير إلى شيء مهم هو: أن تذكر الأحباب من الموتى ليس أعظم من مصاب سيِّد الشهداء عليه السلام الذي كُرِب في نفسه وأهل بيته الطاهرين عليهم السلام وأصحابه الميامين رضي الله عنهم.. وكأن الخبر الشريف يشير إلى ما نحن بصدده، وهو أن المؤمن قد يتذكر أحوال موتاه وما أصابهم وجرى عليهم أو أنه يتشوَّق إليهم، وهو أمر متسالم عليه بين المؤمنين باعتبار أن الإنسان مفطور على العاطفة والحنان على من أحبه وتشوق إليه..وبالرغم من ذلك كلّه فإن أئمتنا الطاهرين عليهم السلام أردوا للمؤمنين أن يعيشوا حالة الحزن على ولي نعمتهم ومن به يتنعمون بسببه، إذ به ثبتت الأرض والسماء ولوه لساخت الأرض بأهلها وبه أينعت الثمار وأورقت الأشجار...فكيف لا يكون البكاء عليه أفضل البكاء، وبالبكاء عليه تذهب الهموم وتفل الكروب وتهون الخطوب.

 (الثاني): إن مجالس البكاء على سيد الشهداء (سلام الله عليه) لا يجوز استغلالها بالبكاء على غيرهم أو المديح للسياسيين والعلماء، لأن ذلك من مصاديق الإستئكال بآل محمد عليهم السلام، فيقيمون المجالس باسم سيّد الشهداء عليه السلام ثم يجيرونها إلى علمائهم وقادة أحزابهم، وهو من أبرز مصاديق الإنتهازية الشخصية التي نهى عنها الشارع المقدَّس، فما يحصل اليوم في مجالس العزاء على سيد الشهداء عليه السلام من نظم القصائد إنشاد المراثي على العلماء والموتى من كل الأحزاب، ليس إلا خيانة لأهل البيت عليهم السلام واستغلال أحزانهم ومصائبهم التي تخر من هولها الجبال الرواسي..!

  وأما حكم البكاء والنوح والرثاء على غير أهل البيت عليهم فجائزٌ شرعاً ولا مانع منه أصلاً ما دام البكاء والرثاء والنوح بحق، وأما إذا كان ذلك بغير حق كمن بكى على فاجر وظالم وضال فإن ذلك من كبار الذنوب وفاعله مأثوم ومعاقب لأنه بكى على ظالم ومدح ظالماً، والبكاء على الظالم والنوح عليه يعتبر ظلماً وقبيحاً لاستلزامه النوح بالباطل ومدح الظالم على ظلمه وهو عين الحرام والمعصية... والسلام.

حررها العبد الفاني الأحقر محمد جميل حمود العاملي

بيروت بتاريخ 1 شعبان الخير 1438 هجري

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/05/09   ||   القرّاء : 5645




أحدث البيانات والإعلانات :



 لقد ألغى سماحة لمرجع الديني الكبير فقيه عصره آية الله الحجّة الشيخ محمّد جميل حمّود العاملي ( دام ظلّه الوارف ) كلّ الإجازات التي منحها للعلماء..

 الرد الإجمالي على الشيخ حسن المصري..

 بيان تحديد بداية شهر رمضان المبارك لعام 1443 هجري / 2022 ميلادي

 الرد الفوري على الشيخ البصري

 إحتفال الشيعة في رأس السنة الميلاديّة حرام شرعاً

 بيان تحديد بداية شهر رمضان المبارك لعام 1441 هجري / 2020 ميلادي

 بيان هام صادر عن المرجع الديني آية الله الشيخ محمّد جميل حمُّود العاملي

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 يحرم حبس الطيور والحيوانات بغير حقٍّ..

 المرض هو من مسوغات الإفطار في شهر رمضان..

 ما حكم المادة الدهنية التي تفرزها الأُذن في صحة الغسل..؟

 تجب على المسافر زكاة الفطرة

 على من تجب زكاة الفطرة...؟

 كيف نقتدي بالإمام الأعظم أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب صلَّى الله عليه وآله في يوم شهادته المقدَّسة..؟..

 هل كان أمير المؤمنين عليٌّ صلّى الله عليه وآله موجوداً مع رسول الله صلى الله عليه وآله في الإسراء والمعراج..؟

ملفات عشوائية :



 حقيقة يوم التاسع من ربيع الاول

 يجب مد الألف في كلمة "الضالين" في سورة الفاتحة عند قراءتها في الصلاة/ يجب أن يكون المسح على القدم اليسرى ببلة الغسلة الواجبة لليد اليسرى

 ــ(4)ــ استحباب البكاء على أهل بيت العصمة عليهم السَّلام مشروط بالرضى والتسليم لله تعالى

 لا يجوز مدّ يد العون للنواصب..

 ليس كل الشيعة في عهد الإمام الصادق عليه السلام جهلة

 الولاية التشريعية للنبي وأهل بيته الطاهرين عليهم السلام لا يستلزم تحليل الحرام وتحريم الحلال/ أمير المؤمنين علي عليه السلام مساوٍ بالفضيلة لرسول الله ولا يتعارض مع قوله الشريف"أنا عبد من عبيد محمد صلى الله عليه وآله

 لماذا ينحرف بعض الاشخاص دون البعض الآخر وكلا الصنفين في بيت واحد؟/ أسباب الإنحراف خمسة

جديد الصوتيات :



 كيف نقتدي بالإمام الأعظم أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب صلَّى الله عليه وآله في يوم شهادته المقدَّسة..؟..

 الإيراد على الوهابيين غير المعتقدين بالتوسل بالأنبياء والأولياء من آل محمد عليهم السلام - ألقيت في عام 2008 ميلادي

 محطات في سيرة الإمام محمّد الجواد عليه السلام - 26تموز2007

 محاضرة حول الصدقة (حديث المنزلة..وكل الانبياء أوصوا الى من يخلفهم..)

 السيرة التحليليّة للإمام علي الهادي عليه السلام وبعض معاجزه

 لماذا لم يعاجل الإمام المهدي (عليه السلام) بعقاب الظالمين

 المحاضرة رقم ٢:( الرد على من شكك بقضية إقتحام عمر بن الخطاب لدار سيّدة الطهر والقداسة الصديقة الكبرى فاطمة صلى الله عليها)

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 11

  • الأقسام الفرعية : 36

  • عدد المواضيع : 2201

  • التصفحات : 19378408

  • المتواجدون الآن : 1

  • التاريخ : 18/04/2024 - 07:06

||   Web Site : www.aletra.org   ||   
 

 Designed, Programmed & Hosted by : King 4 Host . Net