• الصفحة الرئيسية

ترجمة آية الله العاملي :

المركز :

بحوث فقهيّة وعقائديّة/ اردو :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مجلّة لسان الصدق الباكستانيّة (3)
  • بحث فقهي عن الشهادة الثالثة (1)

محاضرات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرة الإمام الحجّة (عج) (121)
  • مظلوميّة الصدِّيقة الطاهرة فاطمة (ع) (18)
  • شبهات وردود حول فقه السيرة الحسينية (12)
  • من هم أهل الثغور؟ (1)
  • متفرقات (6)
  • التطبيرالشريف ... شبهات وردود (1)
  • رد الشبهات عن الأئمة الأطهار (ع) (0)
  • الشعائر الحسينية - شبهات وردود (محرم1435هـ/2014م) (7)
  • زيارة أربعين سيّد الشهداء (ع) (2)
  • البحث القصصي في السيرة المهدوية (22)
  • سيرة الإمام زين العابدين عليه السَّلام (6)

أدعية وزيارات ونعي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أدعية (13)
  • زيارات (9)
  • نعي، لطميّات (4)

العقائد والتاريخ :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • شبهات وردود (366)
  • عقائدنا في الزيارات (1)

الفقه :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • إستفتاءات وأجوبة (654)
  • أرسل سؤالك

علم الرجال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحث في الأسانيد (65)

مواضيع مشتركة ومتفرقة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فقهي رجالي (9)
  • فقهي عقائدي (27)
  • فقهي أصولي (11)
  • فقهي تاريخي (5)
  • عقائدي أخلاقي (1)
  • فقهي تفسيري (3)
  • أصولي تاريخي (1)
  • عقائدي رجالي (10)
  • فقه الزيارات (2)
  • فقهي شعائري (11)
  • طبّي روحاني (1)
  • عقائدي تفسيري (7)
  • أصولي رجالي (3)
  • فقهي سياسي (1)
  • فقهي - عقائدي - رجالي (2)
  • منطقي وأصولي ورجالي وتفسيري وفقهي (1)
  • عقائدي توحيدي (1)
  • عقائدي قرآني (1)
  • قصص (1)
  • ولائي / عرفاني (1)
  • جيولوجي تكويني (1)

فلسفة ومنطق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فلسفة ومنطق (2)

تفسير :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • رسائل تحقيقيّة (3)

مؤلفات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات عقائديّة (12)
  • مؤلفات فقهيّة (10)

نصائح :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نصائح (3)

بيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • بيانات وإعلانات (22)

مراسلات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مراسلات زوّار الموقع للمركز (5)

أخلاق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع أخلاقيّة (3)

آراء خاصّة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • آراء (1)

المؤلفات والكتب :

 
 
 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

 
 • يا مهدي مدد . يا قائم آل محمّد أغثنا من النواصب . يا كهفنا الحصين أغثنا . كهيعص . ألم . يا كهف الورى انصرنا بحق جدّتك الطاهرة الزكيّة سيّدة نساء العالمين الزهراء البتول (عليها السلام) وبحق عمّتك الطاهرة الزكيّة الحوراء زينب (عليها السلام) • 
  • القسم الرئيسي : الفقه .

        • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .

              • الموضوع : كمال الحيدري ليس مجتهداً ولا يجوز شرعاً الرجوع إليه في الفتاوى الشرعية وبيان العقيدة .

كمال الحيدري ليس مجتهداً ولا يجوز شرعاً الرجوع إليه في الفتاوى الشرعية وبيان العقيدة

الإسم:  *****
النص:
ماهو رأي الشيخ العاملي بأجتهاد كمال الحيدري ؟
 

الموضوع الفقهي والعقائدي: كمال الحيدري ليس مجتهداً ولا يجوز شرعاً الرجوع إليه في الفتاوى الشرعية وبيان العقيدة.
بسمه تعالى

السلام عليكم
     من خلال تتبعنا لفتاوى وعقائد الضال المضل صاحب البدع كمال الحيدري تبيَّن لدينا بالدليل الشرعي بأن المعمم كمال الحيدري ليس مجتهداً أصلاً ولا يجوز الرجوع إليه شرعاً في شيء من العقائد والفقه والتاريخ بل هو مجرد معمم ناقل لأقوال الفلاسفة عاملاً بسيرتهم وناهجاً منهاجهم،  كما أنه ليس مأموناً على التبليغ عن المجتهدين الآخرين لأنه ضال مضل ومن أهل البدع ، ولم نفتِ بحرمة الرجوع إليه لأجل أنه تناول مجتهدين أحياءً وأمواتاً فإن هذا ليس من شيمنا والتزامنا الشرعي لأن النقد على مجتهدٍ آخر لا يوجب تكفير الناقد والعياذ بالله تعالى بل لأنه أفتينا بكفره وارتداده عن آل محمد سلام الله عليهم وهكذا أفتينا بكفر وارتداد كل من ينهج منهاجه ويسير على الخطى التي اختطها لأجل أمرين:
 الأمر الأول: أنه يعمل بالقياس والرأي والإستحسان... والعامل بالقياس كافر نصاً وإجماعاً لأنه يعمل برأيه في مقابل الأخبار الشريفة تماماً كأبي بكر وعمر وأئمة المذاهب الأربعة...وأكبر شاهد على ذلك ما خبرناه من خلال استدلاله على حرمة الكلام على عائشة فقد استدل بخبر عكرمة على تنزيهها ضارباً عرض الجدار أخبارنا القادحة بها وبأبيها وفصيله عمر.. وكل من ينهج مسلكه بالإستدلال فهو مبتدع مثله وبتري يجمع بين الولاء الظاهري لأهل البيت عليهم السلام وبين أعدائهم والدفاع عنهم، والبتري عندنا كافر وصاحب بدعة، ويحرم شرعاً تعظيم صاحب البدعة والأخذ عنه  كما جاء في النصوص الكثيرة التي تكفر صاحب البدعة وتخرجه من الدين... وعلى ضوئها حكمنا بكفره، وقد روى ثقة الإسلام المحدّث الكليني أعلى الله مقامه الشريف الأخبار المتواترة في هذا المضمار، منها التالي تحت عنوان:( باب البدع والرأي والمقائيس ):
1 -  بإسناده عن الحسين بن محمد الأشعري ، عن معلى بن محمد ، عن الحسن بن علي الوشاء ، وعدة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمد ، عن ابن فضال جميعا ، عن عاصم بن حميد ، عن محمد ابن مسلم ، عن أبي جعفر عليه السلام قال : خطب أمير المؤمنين عليه السلام الناس فقال : أيها الناس إنما بدء وقوع الفتن أهواء تتبع ، وأحكام تبتدع ، يخالف فيها كتاب الله ، يتولى فيها رجال رجالا ، فلو أن الباطل خلص لم يخف على ذي حجى ، ولو أن الحق خلص لم يكن اختلاف ولكن يؤخذ من هذا ضغث ومن هذا ضغث فيمزجان فيجيئان معا فهنالك استحوذ الشيطان على أوليائه ونجا الذين سبقت لهم من الله الحسنى .
2 - الحسين بن محمد ، عن معلى بن محمد ، عن محمد بن جمهور العمي يرفعه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : إذا ظهرت البدع في أمتي فليظهر العالم علمه ، فمن لم يفعل فعليه لعنة الله .
3 - وبهذا الإسناد ، عن محمد بن جمهور رفعه قال: من أتى ذا بدعة فعظمه فإنما يسعى في هدم الاسلام .
4 - وبهذا الإسناد عن محمد بن جمهور رفعه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله أبى الله لصاحب البدعة بالتوبة ، قيل : يا رسول الله وكيف ذلك ؟ قال : إنه قد أُشرب قلبه حبها .
5 - محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن الحسن بن محبوب ، عن معاوية بن وهب قال : سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : إن عند كل بدعة تكون من بعدي يكاد بها الإيمان وليا من أهل بيتي موكلا به يذب عنه ، ينطق بإلهام من الله ويعلن الحق وينوره ، ويرد كيد الكائدين ، يعبر عن الضعفاء فاعتبروا يا أولي الأبصار وتوكلوا على الله .
6 - محمد بن يحيى ، عن بعض أصحابه ، وعلي بن إبراهيم [ عن أبيه ] عن هارون بن مسلم ، عن مسعدة بن صدقة ، عن أبي عبد الله عليه السلام ، وعلي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن محبوب رفعه ، عن أمير المؤمنين عليه السلام أنه قال : إن من أبغض الخلق إلى الله عز وجل لرجلين : رجل وكله الله إلى نفسه فهو جائر عن قصد السبيل ، مشعوف بكلام بدعة ، قد لهج بالصوم والصلاة فهو فتنة لمن افتتن به ، ضال عن هدي من كان قبله ، مضل لمن اقتدى به في حياته وبعد موته ، حمال خطايا غيره ، رهن بخطيئته . ورجل قمش رجلا في جهال الناس ، عان بأغباش الفتنة ، قد سماه أشباه الناس عالما ولم يغن فيه يوما سالما ، بكَّر فاستكثر ، ما قل منه خير مما كثر ، حتى إذا ارتوى من آجن واكتنز من غير طائل جلس بين الناس قاضيا ضامنا لتخليص ما التبس على غيره ، وإن خالف قاضيا سبقه ، لم يأمن أن ينقض حكمه من يأتي بعده ، كفعله بمن كان قبله ، وإن نزلت به إحدى المبهمات المعضلات هيأ لها حشوا من رأيه ، ثم قطع به ، فهو من لبس الشبهات في مثل غزل العنكبوت لا يدري أصاب أم أخطأ ، لا يحسب العلم في شئ مما أنكر ، ولا يرى أن وراء ما بلغ فيه مذهبا ، إن قاس شيئا بشئ لم يكذب نظره وإن أظلم عليه أمر اكتتم به ، لما يعلم من جهل نفسه ، لكيلا يقال له : لا يعلم ، ثم
جسر فقضى ، فهو مفتاح عشوات ، ركاب شبهات ، خباط جهالات ، لا يعتذر مما لا يعلم فيسلم ولا يعض في العلم بضرس قاطع فيغنم ، يذري الروايات ذرو الريح الهشيم  تبكي منه المواريث ، وتصرخ منه الدماء ، يستحل بقضائه الفرج الحرام ، ويحرم بقضائه الفرج الحلال ، لا ملئ بإصدار ما عليه ورد ، ولا هو أهل لما منه فرط ، من ادعائه علم الحق .
7 - الحسين بن محمد ، عن معلى بن محمد ، عن الحسن بن علي الوشاء ، عن أبان ابن عثمان ، عن أبي شيبة الخراساني قال : سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول : إن أصحاب المقائيس طلبوا العلم بالمقائيس فلم تزدهم المقائيس من الحق إلا بعدا وإن دين الله لا يصاب بالمقائيس .
8 - علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، ومحمد بن إسماعيل ، عن الفضل بن شاذان رفعه ، عن أبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام قال : كل بدعة ضلالة وكل ضلالة سبيلها إلى النار .
9 - علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن محمد بن حكيم قال : قلت لأبي الحسن موسى عليه السلام : جعلت فداك فقهنا في الدين وأغنانا الله بكم عن الناس حتى أن الجماعة منا لتكون في المجلس ما يسأل رجل صاحبه تحضره المسألة و يحضره جوابها فيما من الله علينا بكم فربما ورد علينا الشئ لم يأتنا فيه عنك ولا عن آبائك شئ فنظرنا إلى أحسن ما يحضرنا وأوفق الأشياء لما جاءنا عنكم فنأخذ به ؟ فقال هيهات هيهات ، في ذلك والله هلك من هلك يا ابن حكيم ، قال : ثم قال : لعن الله أبا حنيفة كان يقول : قال علي ، وقلت .
قال محمد بن حكيم لهشام بن الحكم : والله ما أردت إلا أن يرخص لي في القياس
10 - محمد بن أبي عبد الله رفعه ، عن يونس بن عبد الرحمن ، قال : قلت لأبي الحسن الأول عليه السلام : بما أوحد الله ؟ فقال : يا يونس لا تكونن مبتدعا ، من نظر برأيه هلك ، ومن ترك أهل بيت نبيه صلى الله عليه وآله ضل ، ومن ترك كتاب الله وقول نبيه كفر .
11 - محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد ، عن الوشاء ، عن مثنى الحناط ، عن أبي بصير قال : قلت لأبي عبد الله عليه السلام : ترد علينا أشياء ليس نعرفها في كتاب الله ولا سنة فننظر فيها ؟ فقال : لا ، أما إنك إن أصبت لم تؤجر ، وإن أخطأت كذبت على الله عز وجل .
12 - عدة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن علي بن الحكم ، عن عمر بن أبان الكلبي ، عن عبد الرحيم القصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : كل بدعة ضلالة ، وكل ضلالة في النار .
13 - علي بن إبراهيم ، عن محمد بن عيسى بن عبيد ، عن يونس بن عبد الرحمن ، عن سماعة بن مهران ، عن أبي الحسن موسى عليه السلام قال : قلت : أصلحك الله إنا نجتمع فنتذاكر ما عندنا فلا يرد علينا شئ إلا وعندنا فيه شئ مسطر وذلك مما أنعم الله به علينا بكم ، ثم يرد علينا الشئ الصغير ليس عندنا فيه شئ فينظر بعضنا إلى بعض ، وعندنا ما يشبهه فنقيس على أحسنه ؟ فقال : ومالكم وللقياس ؟ إنما هلك من هلك من قبلكم بالقياس ، ثم قال : إذا جاء كم ما تعلمون ، فقولوا به وإن جاءكم ما لا تعلمون فها - وأهوى بيده إلى فيه - ثم قال : لعن الله أبا حنيفة كان يقول : قال علي وقلت أنا ، وقالت الصحابة وقلت ، ثم قال : أكنت تجلس إليه ؟ فقلت : لا ولكن هذا كلامه ، فقلت : أصلحك الله أتى رسول الله صلى الله عليه وآله الناس بما يكتفون به في عهده ؟ قال : نعم وما يحتاجون إليه إلى يوم القيامة ، فقلت : فضاع من ذلك شئ ؟ فقال : لا هو عند أهله .
14 - عنه ، عن محمد ، عن يونس ، عن أبان ، عن أبي شيبة قال : سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول ضل علم ابن شبرمة عند الجامعة إملاء رسول الله صلى الله عليه وآله وخط علي عليه السلام بيده إن الجامعة لم تدع لأحد كلاما ، فيها علم الحلال والحرام إن أصحاب القياس طلبوا العلم بالقياس فلم يزدادوا من الحق إلا بعدا ، إن دين الله لا يصاب بالقياس .
 تنبيه هام: الملاحظ بدقة لهذه الأحاديث المعصومية والمتدبر في مضامينها الشريفة يجد بوضوح أن صاحب البدعة والعامل بالقياس والرأي لا علاقة له بالدين وأهل البيت سلام الله عليهم بل هو رجل مرتاب ومشكك بأخبار آل بيت رسول الله صلى الله عليهم وبالتالي فهو خارج عن ولايتهم، والخارج عن ولايتهم اعتبروه سلام الله عليهم كافراً ويترتب عليه احكام الكفر والنجاسة، ونحن كفرنا طبقاً لهذه الأحاديث وليس من عندنا وذلك لمَّا تدبرنا في منهاجه البتري التلفيقي وتأملنا بمعانيه وجدناه خارجاً عن جادة السبيل هو ومن يقف وراءه، وكل من يتوافق معه فهو على شاكلته ويترتب عليه أحكام الكفر... فلا تغتروا به وبمن يقف وراءه من ولاة الجور والظلم فإنهم هم من صنعه وابتدعه وأجلسه في مجلس ليس له.ليكون كبش المحرقة..!.
 الأمر الثاني: طرحه للكثير من أخبار أهل بيت العصمة والطهارة عليهم السلام ونعته لها كما علمنا منه ذلك من خلال تتبعنا لأقواله في محاضراته بالإضافة إلى ما سمعنا منه بتسجيل صدر منه صوتاً وصورة، ونعته لها ــ بحسب دعواه الفاسدة ــ بأن أكثرها ملفق على أهل البيت عليهم السلام ومصدره كعب الأحبار، وهذا يعني رداً على أخبارهم المقدسة المقطوعة الصدور بأغلبها، وقد ورد في بعض الأحاديث الشريفة بأن الراد لأحاديثهم كافر بهم وهو رد على الله تعالى والراد على الله وعليهم يعتبر كافراً نصاً وإجماعاً..فقد روى الكليني عن محمد بن يحيى ، عن محمد بن الحسين ، عن محمد بن عيسى ، عن صفوان ، عن داود بن الحصين ، عن عمر بن حنظلة  قال : سألت أبا عبد اللّه ( عليه السلام ) عن رجلين من أصحابنا يكون بينهما منازعة في دين أو ميراث فتحاكما إلى السلطان أو إلى القضاة ، ــ أي قضاة الجور كالحيدري فإنه قاضي جور ـــ أيحلّ ذلك ؟ فقال : " من تحاكم إلى الطاغوت فحكم له فإنّما يأخذ سحتاً وإن كان حقّه ثابتاً ، لأنّه أخذ بحكم الطاغوت وقد أمر اللّه عزّ وجلّ أن يكفر به . " قلت : كيف يصنعان ؟ قال : " انظروا إلى من كان منكم قد روى حديثنا ونظر في حلالنا وحرامنا وعرف أحكامنا فارضوا به حكماً ، فإنّي قد جعلته عليكم حاكما ، فإذا حكم بحكمنا فلم يقبله منه فإنّما بحكم اللّه استخفّ وعلينا ردّ ، الرادّ علينا الرادّ على اللّه وهو على حدّ الشرك باللّه .".
  وروى في الصحيح بإسناده أيضاً عن أحمد عن السراد عن جميل بن صالح عن الحذاء قال سمعت أبا جعفر عليه السّلام يقول « واللَّه إن أحب أصحابي إلي أورعهم وأفقههم وأكتمهم لحديثنا وإن أسوأهم عندي حالا وأمقتهم الذي إذا سمع الحديث ينسب إلينا ويروي عنا فلم يقبله اشمأز منه وجحده وكفر من دان به وهو لا يدري لعل الحديث من عندنا خرج وإلينا أسند فيكون بذلك خارجا من ولايتنا ».
فالحيدري ليس راوياً عنهم عليهم السلام بل هو راوٍ عن العامة العمياء وحاكم بحكمهم وحكم الوالي البتري الدعوتي المدافع عن الصحابة المنافقين..!. وقد فندنا مزاعمه الباطلة في كتابنا الكريم(السيف الضارب في الرد على منكري رؤية الإمام الحجة الغائب أرواحنا فداه) وهو منشور على موقعنا راجعوه فتفلحوا ...والله تعالى هو حسبي ونعم الوكيل وإليه أُنيب وبمولاي الحجة القائم صلى الله عليه أستغيث وأتشفع وألوذ وإلى حصنه الحصين ألتجئ......فيا قائم آل محمد أغثنا...ولبيك سيدي ومولاي يا صاحب الزمان أرواحنا فداك... متى ترانا ونراك وقد نشرت لواء النصرن تُرى أترانا نحف بك وأنت تؤم الملأ وقد ملأت الأرضَ عدلاً وأذقت أعداءك هواناً وعقاباً وأبرت العتاة وجحدة الحق وقطعت دابر المتكبرين واجتثثت أصول الظالمين ونحن نقول الحمد لله ربّ العالمين...صلى الله عليك مولاي صلى الله عليك صلى الله عليك...
 

حررها كلبهم الباسط ذراعيه بالوصيد
 العبد محمد جميل حمود العاملي
بيروت بتاريخ 4 جمادى الثانية 1435هـ.

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/04/11   ||   القرّاء : 3514




أحدث البيانات والإعلانات :



 بيان في نعي آية الله الفقيه المجاهد السيّد محمّد تقي الطباطبائي القمّي (أعلى الله مقامه)

 بيان بتحديد يوم عيد الفطر من عام 1437 هـ

 بيان هام بمناسبة هدم قبور ائمتنا الطاهرين عليهم السلام في البقيع الشريف بالمدينة المنورة

 بيان صادر عن مكتب المرجع الديني آية الله المحقق الشيخ محمد جميل حمود العاملي (دام ظلّه الوارف) بشأن أزيز الرصاص وقنابل المفرقعات في بيروت

 بيان مقتضب في ذكرى ولادة الإمام الأعظم أسد الله الغالب مولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهما السلام

 رداً على نائب رئيس المجلس الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان حول نعته لعامة الشيعة المبغضين لأبي بكر وعمر بأنهم أولاد حرام

 فوضى الحزب في الضاحية الجنوبية

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 هل زيارة عاشوراء صحيحة السند والمتن وهل اللعن موجود في أصل الزيارة ؟

 يجب مد الألف في كلمة "الضالين" في سورة الفاتحة عند قراءتها في الصلاة/ يجب أن يكون المسح على القدم اليسرى ببلة الغسلة الواجبة لليد اليسرى

 لماذا تزوج النبيُّ والأئمة الأطهار (سلام الله عليهم) من بنات الطغاة ؟

  لا يجوز للولد أن يمتثل إلى نهي والديه عن حضور المجالس الحسينية المقدَّسة

 فلسفة حديث:" من زنى زُني به ولو في العقب من بعده، يا موسى بن عمران عفّ يُعفّ أهلُك.."

 ذبيحة الفاسق الشيعي حلال شريطة إتيانه بشروط الذباحة

 حديث "من صلى عليَّ مرة لم تبق من ذنوبه ذرة" ضعيف سنداً ولكنه صحيح دلالةً وعليه شواهد وقرائن من الأخبار الكثيرة

ملفات عشوائية :



 المراهنة في عمليّات البيع والشراء

 لا حسنات للنواصب حتى يثابوا عليها

 العلماء ليسوا بمعصومين / الفلسفة مبغوضة عند أهل البيت عليهم السلام / الشيخ ياسر يكفر كل من شم منه رائحة الفلسفة

 تفسير الفرقان للشيخ محمد الصادقي فيه عقائد فاسدة وضالة / فهم القرآن الكريم مربوط بأهل بيت العصمة والطهارة عليهم السلام

 زيارة عاشوراء بصوت عبد المهدي الكربلائي

 المحدّث الجليل أحمد بن محمد بن خالد البرقي ثقة جليل / توثيق أعلام الرجال للشيخ البرقي رحمه الله / السبب في تضعيفهم لروايات البرقي/ لا وجه للتضعيف المذكور / حديث الصفار حول الحيرة يحمل على وجوه

 الرد على الشبهة القائلة بأن في التطبير توهيناً للمذهب

جديد الصوتيات :



 المؤمنة شطيطة

 يا ليت نساء الشيعة كحبّابة الوالبيّة

 ــ(9)ــ إثبات ارتداد الصنمين من خلال الأخبار الشريفة

 ــ(8)ــ تفسير قوله تعالى ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم

 ــ(7)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما ــ(الحلقة الثانية)ـ

 ــ(6)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما

 ــ(5)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة بالوجوه 9و10و11 ــ(الحلقة الخامسة)ــ

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 17

  • الأقسام الفرعية : 52

  • عدد المواضيع : 1475

  • التصفحات : 7073663

  • التاريخ : 25/11/2017 - 07:37

||   Web Site : www.aletra.org   ||   
 

 Designed, Programmed & Hosted by : King 4 Host . Net