• الصفحة الرئيسية

ترجمة آية الله العاملي :

المركز :

بحوث فقهيّة وعقائديّة/ اردو :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مجلّة لسان الصدق الباكستانيّة (3)
  • بحث فقهي عن الشهادة الثالثة (1)

محاضرات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرة الإمام الحجّة (عج) (121)
  • مظلوميّة الصدِّيقة الطاهرة فاطمة (ع) (20)
  • شبهات وردود حول فقه السيرة الحسينية (11)
  • من هم أهل الثغور؟ (1)
  • محاضرات متفرقة (6)
  • الشعائر الحسينية - شبهات وردود (محرم1435هـ/2014م) (9)
  • زيارة أربعين سيّد الشهداء (ع) (2)
  • البحث القصصي في السيرة المهدوية (22)
  • سيرة الإمام زين العابدين عليه السَّلام (6)

أدعية وزيارات ونعي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أدعية (14)
  • زيارات (9)
  • نعي، لطميّات (4)

العقائد والتاريخ :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • شبهات وردود (426)
  • عقائدنا في الزيارات (1)

الفقه :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • إستفتاءات وأجوبة (1018)
  • أرسل سؤالك

علم الرجال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع رجاليّة (98)

مواضيع مشتركة ومتفرقة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مراسلات زوّار الموقع للمركز (4)
  • آراء (2)
  • نصائح (5)
  • فلسفة ومنطق (4)
  • رسائل تحقيقيّة (3)
  • مواضيع أخلاقيّة (3)
  • فقهي عقائدي (34)
  • فقهي أصولي (11)
  • فقهي تاريخي (6)
  • شعائري / فقهي شعائري (19)
  • مواضيع متفرقة (22)
  • تفسيري (15)

مؤلفات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات عقائديّة (15)
  • مؤلفات فقهيّة (11)

بيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • بيانات وإعلانات (33)

المؤلفات والكتب :

 
 
 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

 
 • اعلن سماحة المرجع الديني آية الله الشيخ محمد جميل حمود العاملي دام ظله بأن يوم غدٍ السبت هو المتمم لشهر شعبان(٣٠ شعبان) بالتالي فإن يوم الاحد هو أول شهر رمضان المبارك أعاده الله تعالى على المؤمنين بالخير وعلى الإمام المهدي عليه السلام بالنصر المؤزر... • 
  • القسم الرئيسي : العقائد والتاريخ .

        • القسم الفرعي : شبهات وردود .

              • الموضوع : أيهما أفضل وأهم يوم الغدير ام يوم عاشوراء؟ .

أيهما أفضل وأهم يوم الغدير ام يوم عاشوراء؟

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سماحة فقيه البراءة مرجعنا العاملي مدَّ اللهُ ظلَّه الشريف..
أيهما أفضل وأهم يوم الغدير ام يوم عاشوراء؟
حفظكم العباس العظيم إلى يوم الظهور الشريف..

 

 
القسم العقائدي: أيهما أفضل وأهم يوم الغدير ام يوم عاشوراء؟
بسمه تعالى
وعليكم السلام وررحمة الله وبركاته
   الجواب:يوم الغدير المعظّم هو يوم عيد بولاية أمير المؤمنين الإمام الأعظم مولانا علي بن أبي طالب صلى الله عليه بالتنصيب والتشريع، ولا ريب في عظمة هذا التنصيب وأهميته على صعيد التقنين والتشريع، وهو أفضل الأعياد الإسلامية على الإطلاق لقول النبيّ الأكرم صلى الله عليه وآله:"يوم غدير خم أفضل أعياد أمتي" لذا فهو يوم عيد وسرور وتعظيم له، ولا يستقيم التقنين والتشريع والسرور والتعظيم لهذا العيد ما لم يكن هناك مقام تنفيذي لإستمرارية هذا العيد، كما أن الإمامة مقام تنفيذي لحفظ النبوة والرسالة، كذلك هناك مقام تنفيذي لحفظ الإمامة نفسها في يوم الغدير من أن يستغلها غرباء عنها، ذلك لأن التشريع بحاجة إلى تنفيذ، والتشريع محتاج إلى حفظ وبقاء، والمتكفِّل بالحفظ والبقاء هو يوم الملحمة الكبرى في يوم عاشوراء الذي عرَّى المتلبسين بالدين وفضح أُكذوبتهم ونفاقهم..فلولا عاشوراء لكان باب الحكم للسلاطين مُشرَعَاً على مصراعيه بإسم الدين، ولو لم تقم عاشوراء لكان اندثر يوم الغدير وما يرتبط به من معالم تشريعية وعقائد توحيدية.
  وبعبارة أخرى: لدينا مقامان عظيمان: أحدهما المقام التشريعي، وثانيهما المقام التنفيذي الملحمي، والثاني متفرع عن الأول ولكنه أهم منه، إذ لولاه لما بقي المقام الأول، وبالتالي فإن المقام الثاني واقٍ للمقام الأول، إذ إن ملحمة عاشوراء التي قادها وليُّ الله مولانا الإمام المعظَّم سيِّد الشهداء وأخوه وليّ الله العباس عليهما السلام،كانت الضمانة لصيانة الإسلام من التحريف، وبمقام الإمامة نفسه حفظ أمير المؤمنين علي عليه السلام مقام التشريع، وبمقام الولاية قامت صاحبة الولاية المعظمة سيّدتنا المطهرة الزهراء البتول عليها السلام بحماية الإمامة والرسالة ثم جاء دور الأولياء العظام الإمام الحسين عليه السلام وأخيه المولى العباس   والصدّيقة زينب الحوراء عليهم السلام فضحى الوليَّان بدمائهما الطاهرة مع بقية العيال والأصحاب وسبيت مولاتنا الحوراء زينب فقامت كما قامت أُمّها سيِّدة نساء العالمين عليهما السلام لأجل حماية معالم التوحيد ونبذ الشرك من جهة، ولكي تُصان الإمامة  والنبوة والرسالة من كيد الحاقدين من جهةٍ أُخرى.
 وبناءً على ما تقدَّم:فإن يوم عاشوراء هو امتداد ليوم السقيفة، ولولا السقيفة التي أرادت مسح الإمامة من أساسها لم يكن لواقعة الطف في كربلاء وجود..فكربلاء فرع عن يوم السقيفة، وبالتالي فإن يوم عاشوراء أهم وأفضل من يوم الغدير، إذ لولا عاشوراء لما قام للدين عامود ولا اخضر له عود..فعاشوراء ردت الإعتبار لمقام الإمامة الذي تزعزع في نفوس المؤمنين يوم دخل الذلُّ دار أشرف مخلوقَينِ على وجه البسيطة هما أمير المؤمنين علي وزوجته المطهرة مولاتنا الصدّيقة الشهيدة فاطمة صلى الله عليهما، فقام فرسان الهيجاء: الإمام الحسين والمولى العباس وزينب الحوراء عليهم السلام فزلزلوا الأرضَ من تحت أنصار السقيفة وأعوانها..لذا فإن شعار إمامنا الحُجَّة القائم عليه السلام يوم ظهوره الميمون سيكون:(يا لثارات جدي الإمام الحسين..) ولن يكون خروجه المبارك لإحياء يوم الغدير بالفرح والسرور، فليس من نية الإمام المهدي روحي له الفداء أن يأمر المؤمنين بالسرور في يوم الغدير، بل ستكون دولته موشحة بالسواد على شهادة جدّه الإمام الحسين وعمّه المولى المعظَّم العباس وشهادة جدّته المطهرة الزهراء البتول عليهما السلام وسبي عمته الحوراء زينب..الذين استشهدوا ليحيا الدين ويزهق الباطل..فقد سطروا للتاريخ ملاحم العزّ والإباء ورسموا التضحيات الجسام ليبقى الدين هو الحاكم على السلاطين والطواغيت. 
 والحمد لله ربّ العالمين.
     عبد الإمام القائم صلى الله عليه/ محمد جميل حمود العاملي
          بيروت بتاريخ 1 ربيع الثاني 1443 هجري.  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/11/08   ||   القرّاء : 639




أحدث البيانات والإعلانات :



 بيان تحديد بداية شهر رمضان المبارك لعام 1443 هجري / 2022 ميلادي

 الرد الفوري على الشيخ البصري

 إحتفال الشيعة في رأس السنة الميلاديّة حرام شرعاً

 بيان تحديد بداية شهر رمضان المبارك لعام 1441 هجري / 2020 ميلادي

 بيان هام صادر عن المرجع الديني آية الله الشيخ محمّد جميل حمُّود العاملي

 لماذا تُلصَق الإتهامات في كلِّ تحرك شعبي مطلبي؟

 الردُّ العلمي على الشيخ محمد الحاج حسن المدّعي الكرامات للراهب مار شربل..!

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 مسألة شرعية تخص الإرث

 ذم علماء الفلسفة والتصوف بحسب الأخبار الصريحة والتي منها رواية أبي هاشم الجعفري رضي الله عنه

 كيفية تسمية المولود حين إعلان إسمه

 لماذا أهمل الرواةُ تاريخَ مولاتنا الصدّيقة الصغرى نرجس عليها السلام...؟

 لا يكفي بصحة الصوم السفر مرتين الى مقر الدراسة

 السجاد الكبير يطهر بماء فوق الكر أو بالماء الكثير دلكاً لا عصراً

 العلّة من وجوب صلاة الآيات المخوّفة

ملفات عشوائية :



 دم المعصوم طاهر زكي

 ظاهرة كلاب الصدّيقة الصغرى السيّدة الطاهرة مولاتنا رقية (عليها السلام) مندرجة تحت الإطلاقات والعمومات الدالة على استحباب تذليل النفس الأمارة بالسوء واستحباب التأسي بما جرى على الفاطميات الطاهرات (عليهنَّ السلام) من الذل والهوان في سبيل الله تعالى

 إثبات سند الخطبة الفدكية لمولاتنا الطاهرة الزكية الصدّيقة الكبرى فاطمة الزهراء (سلام الله عليها) ولعن الله ظالميها من الأولين والآخرين

 هل يُخمَّس التمر إذا بلغ النصاب أو يُزّكى؟

 الطهارة المادّية لأهل البيت عليهم السلام

 حرمة تمثيل المعصوم في الأفلام والمسرحيات وغيرهما

 ـ(71)ــ عنصر الكرامة والمعجزة حاكم على العناصر المادية في عهد دولة الإمام بقيّة الله الأعظم المهدي المنتظر عليه السلام

جديد الصوتيات :



 دعاء العهد بصوت الشيخ عبد الحميد الغمغام

 ــ(11)ــ كفر صنمي قريش (رسالة من عمر إلى معاوية يأمره فيها ببغض آل محمّد عليهم السلام)

 ـ(10)ـ كفر منكر ولاية وإمامة أمير المؤمنين علي وأهل بيته الطاهرين عليهم السلام

 المؤمنة شطيطة

 يا ليت نساء الشيعة كحبّابة الوالبيّة

 ــ(9)ــ إثبات ارتداد الصنمين من خلال الأخبار الشريفة

 ــ(8)ــ تفسير قوله تعالى ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 11

  • الأقسام الفرعية : 35

  • عدد المواضيع : 1963

  • التصفحات : 15983529

  • التاريخ : 5/07/2022 - 06:00

||   Web Site : www.aletra.org   ||   
 

 Designed, Programmed & Hosted by : King 4 Host . Net