• الصفحة الرئيسية

ترجمة آية الله العاملي :

المركز :

بحوث فقهيّة وعقائديّة/ اردو :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مجلّة لسان الصدق الباكستانيّة (3)
  • بحث فقهي عن الشهادة الثالثة (1)

محاضرات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرة الإمام الحجّة (عج) (121)
  • مظلوميّة الصدِّيقة الطاهرة فاطمة (ع) (18)
  • شبهات وردود حول فقه السيرة الحسينية (12)
  • من هم أهل الثغور؟ (1)
  • متفرقات (4)
  • التطبيرالشريف ... شبهات وردود (1)
  • رد الشبهات عن الأئمة الأطهار (ع) (0)
  • الشعائر الحسينية - شبهات وردود (محرم1435هـ/2014م) (7)
  • زيارة أربعين سيّد الشهداء (ع) (2)
  • البحث القصصي في السيرة المهدوية (22)
  • سيرة الإمام زين العابدين عليه السَّلام (6)

أدعية وزيارات ونعي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أدعية (13)
  • زيارات (9)
  • نعي، لطميّات (4)

العقائد والتاريخ :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • شبهات وردود (360)
  • عقائدنا في الزيارات (1)

الفقه :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • إستفتاءات وأجوبة (637)
  • أرسل سؤالك

علم الرجال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحث في الأسانيد (65)

مواضيع مشتركة ومتفرقة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فقهي رجالي (9)
  • فقهي عقائدي (26)
  • فقهي أصولي (11)
  • فقهي تاريخي (5)
  • عقائدي أخلاقي (1)
  • فقهي تفسيري (3)
  • أصولي تاريخي (1)
  • عقائدي رجالي (10)
  • فقه الزيارات (2)
  • فقهي شعائري (9)
  • طبّي روحاني (1)
  • عقائدي تفسيري (7)
  • أصولي رجالي (3)
  • فقهي سياسي (1)
  • فقهي - عقائدي - رجالي (2)
  • منطقي وأصولي ورجالي وتفسيري وفقهي (1)
  • عقائدي توحيدي (1)
  • عقائدي قرآني (1)
  • قصص (1)
  • ولائي / عرفاني (1)
  • جيولوجي تكويني (1)

فلسفة ومنطق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فلسفة ومنطق (2)

تفسير :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • رسائل تحقيقيّة (3)

مؤلفات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات عقائديّة (12)
  • مؤلفات فقهيّة (10)

نصائح :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نصائح (3)

بيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • بيانات وإعلانات (22)

مراسلات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مراسلات زوّار الموقع للمركز (5)

أخلاق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع أخلاقيّة (3)

آراء خاصّة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • آراء (1)

المؤلفات والكتب :

 
 
 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

 
 • يا مهدي مدد . يا قائم آل محمّد أغثنا من النواصب . يا كهفنا الحصين أغثنا . كهيعص . ألم . يا كهف الورى انصرنا بحق جدّتك الطاهرة الزكيّة سيّدة نساء العالمين الزهراء البتول (عليها السلام) وبحق عمّتك الطاهرة الزكيّة الحوراء زينب (عليها السلام) • 
  • القسم الرئيسي : الفقه .

        • القسم الفرعي : إستفتاءات وأجوبة .

              • الموضوع : أحكام تذكية الذبيحة بالحديد فقط/حكم الستيل والستانلس ستيل/ حكم الذبح بالسكين المخلوط بالحديد/ هل الفولاذ من الحديد/ حكم الذبح بسكين حديد مطلي بغير الحديد/ حكم الظن فيمن ذبح بغير الحديد/ حكم الذبيحة حال الجهل بأنها ذبحت بغير الحديد .

أحكام تذكية الذبيحة بالحديد فقط/حكم الستيل والستانلس ستيل/ حكم الذبح بالسكين المخلوط بالحديد/ هل الفولاذ من الحديد/ حكم الذبح بسكين حديد مطلي بغير الحديد/ حكم الظن فيمن ذبح بغير الحديد/ حكم الذبيحة حال الجهل بأنها ذبحت بغير الحديد

الإسم:  *****
النص: باسمه تعالى،

1- ما حكم ذبح الذبيحة بغير الحديد ؟
2- هل \"الاستان ستيل \" و \" الستيل\" يعتبران من الحديد ؟
3 - ما حكم الذبح بسكينة بها معادن مخلوطة من ضمنها الحديد، وهل غالبية نسبة الحديد دون المعادن الاخرى له اعتبار في المسألة ؟
4- هل الفولاذ يعتبر من الحديد ؟
5- ما حكم الذبح بسكينة حديدية مطلية بمعدن آخر ؟
6- هل يجب سؤال الذابح عن السكين التي يذبح بها لا سيما مع الظن بأنه لا يستخدم الحديد ؟
7- ما حكم الذبيحة التي لا نعرف إن كانت ذبحت بسكينة حديد أم لا ؟
آجركم الله

 

الموضوع الفقهي: أحكام تذكية الذبيحة بالحديد فقط/حكم الستيل والستانلس ستيل/ حكم الذبح بالسكين المخلوط بالحديد/ هل الفولاذ من الحديد/ حكم الذبح بسكين حديد مطلي بغير الحديد/ حكم الظن فيمن ذبح بغير الحديد/ حكم الذبيحة حال الجهل بأنها ذبحت بغير الحديد.
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمته وبركاته
  جوابنا على سؤالكم الأول الدائر حول حكم ذبح الذبيحة بغير حديد هو التالي:
  

      لا يجوز شرعاً ذبح الذبيحة بغير حديد مع التمكن من الحديد، ولا تحل الذبيحة  بغير الحديد كما لوذبحت بالنحاس والرصاص أو الذهب والفضة والزنك وغيرها من الفلزات الصلبة التي لا يصدق عليها إسم الحديد، نعم يجوز بغير الحديد في حال الإضطرار كما لو لم يتمكنوا من العثور على الحديد أو كسرت السكين الحديدية حال مباشرتهم في الذبح ولم يتوفر غيرها مباشرة ويخاف الذابح من زهوق روح الذبيحة من دون قطع الأوداج، فيجوز والحال هذه أن تُذبح بغير الحديد شريطة عدم التمكن من الحديد، وذلك للنبوي عنه صلى الله عليه وآله:" أمرر الدم بما شئت واذكر اسم الله" وهذا النص محمول على صورة الإضطرار بالإجماع المحصّل والمنقول، ولقاعدة"الضرورات تبيح المحذورات" وقاعدة" نفي الضرر والحرج" وقاعدة" عدم جواز تفويت المال مع إمكان الإستفادة منه بالوجه الحلال".
  وبمعنى آخر: يجوز الذبح بغير الحديد عند تعذر الذبح بالحديد مع الخوف من فوات الذبيحة، فيصح حينئذٍ إكمال الذبح بما يفري أعضاء الذبيحة ولو كان ليطة ــ أي قصبة ــ أو خشبة محددة أو مروة ـــ حجر ـــ أو زجاجة ما عدا السن والظفر ففيه إشكال عندنا فيجب ترك الذبح بالظفر والسن عند الإضطرار على الأقوى، والله تعالى هو العالم.
 

  جوابنا على سؤالكم الثاني الدائر حول حكم الستيل أو ما يسمى بالستانلس ستيل وهل هو من الحديد أم لا؟ هو التالي:

     قام الإجماع على وجوب ذبح أو نحر الحيوان المحلل بالسكين الحديد، وقد استدلوا على هذا الإجماع بالأخبار الكثيرة التي اشترطت حلية الذبيحة بالحديد، ومفهوم الحديد يختلف بطبيعته عن مفهوم المعدن، لأن المعدن أعم من الحديد، فالمعدن يشمل النحاس والرصاص والذهب والفضة والحديد وغيرها من المعادن الأخرى، فكل حديد معدنٌ ــ باعتبار أن الحديد أحد مصاديق المعدن ــ وليس كلُّ معدنٍ حديداً، وذلك لشمول المعدن للحديد وغير الحديد من بقية المعادن الأخرى كالفضة والذهب والنحاس والزنك، فلا بدَّ من التذكية بالحديد دون غيره من الفلزات الصلبة، ففي صحيحة محمد بن مسلم قال: سألت أبا جعفر عليه السلام عن الذبيحة بالليطة والمروة؟ فقال عليه السلام: لا ذكاة إلا بحديد ". والليطة هي: قشرة القصب، والمروة هي: الحجر الحاد الذي يقدح الشرار وهو المعروف عندنا في لبنان بالحجر الصوان.
   والحاصل: إن الذبح يجب أن يكون بالحديد وليس بغيره من المعادن الصلبة، ونحن قد  نقبنا كثيراً عن معنى الستيل،ولم نطمئن إلى قولٍ من تلكم الأقوال المتعارضة والمضطربة في تعريفه بشكل صحيح ومنضبط، فبعض أهل الإختصاص ذكر أن( الستيل) هو حديد مصفى مشتمل على خليط قليل من مواد أخرى صلبة تسمى بالكروم، لذا قيل في معنى(الستيل) في اللغة الإنكليزية أنَّه الفولاذ، وستانلس معناه المواد الصلبة، وحيث إن الفولاذ هو ذكر الحديد كما عرَّفه اللغويون، فيكون الستانلس الستيل ــ بناءً على هذا القول ـــ هو الحديد المقوَّى بمواد صلبة تقاوم الصدأ، وبعض قال إن الستيل هو معدن أبيض يصنع منه الأدوات الطبية وغيرها...وبسبب هذا التعارض والتهافت لم يحصل لنا القطع والإطمئنان بتعريفات القوم، فلا يزال الشكُّ عندنا قائماً في صدق الحديد على السكين الستانلس، فالأصل عدم كونها حديداً حتى يأتينا قاطع البرهان، ولو فرضنا جدلاً حصول العلم عند المكلّف بوجود خليط من الستانلس المعدني في السكين الستانلس فلا بدَّ أن يدقق في نسبة هذا الخليط حتى يطمئن بغلبة الحديد على المعدن، فالأمر موكول إلى المكلّف نفسه ولا علاقة للفقيه بتشخيص الموضوعات، بل هو متكفل ببيان الكليات فقط إلا في موارد ضئيلة جداً يقوم بتشخيص الموضوع بدلاً عن المكلّف، وعليه أن يراعي غلبة الحديد على الستانلس المعدني، ولا يبعد   أن يكون الستانلس ستيل هو معدن فولاذي(أي حديدي) أُضيف إليه مواد صلبة مقاومة للصدأ، فإذا كانت نسبة الخليط المعدني في (الستيل أي الحديد) أقلّ من نسبة الحديد المتعارف فلا بأس بالذبح به وإلا فلا يصح الذبح به لغلبته على الحديد، فالمدار عندنا هو غلبة الحديد على الخليط، والمسؤولية والتشخيص على عاتق المكلّف أو الذابح، والعاقبة للمتقين..والله تعالى هو العالم بحقائق التشريع.
 

جوابنا على سؤالكم الثالث الدائر حول حكم الذبح بسكينة بها معادن مخلوطة من ضمنها الحديد، وهل غالبية نسبة الحديد دون المعادن الاخرى له اعتبار في المسألة؟ هو التالي:
 

      نعم يعتبر عندنا أن تكون نسبة الحديد غالبة على المعدن الآخر الخليط كما أشرنا في جواب السؤال الثاني وإلا لما عدَّ عرفاً واصطلاحاً أنه حديد لأن الأخبار اشترطت في آلة الذبح أن تكون من الحديد أي الحديد الصافي أو الغالب عليه حقيقة وعرفاً أنه حديد، فلو كان الخليط أكثر من الحديد فلا تسمى الآلة حينئذٍ بأنها حديد بل يقال عنها بأنها معدن خليط بالحديد، وفي حال الشك في صدق الإسم يرجع إلى العمومات الدالة على إشتراط خلوص مفهوم آلة الذبح  بالحديد دون غيره من أنواع الخليط الغالب على الحديد.. وبالتالي فلا يصح الذبح بما شُكَّ في أنه حديد، والله تعالى العالم بالحقائق. 
   

جوابنا على سؤالكم الرابع الدائر حول كون الفولاذ من الحديد أم لا؟ هو التالي:
 

   الظاهر أن الفولاذ من أنواع الحديد وهو ما أشار إليه اللغويون كما في المنجد وغيره قائلين بأن الفولاذ هو ذكر الحديد، أو هو الحديد المصفى من الفلزات الأخرى، قال إبن منظور:" الفولاذ من الحديد معروف وهو مُصاص الحديد المنقى من خبثه، والفولاذ والفالوذ: الذُّكرة من الحديد تزاد في الحديد" إنتهى.
 والعرف في لبنان يرى أن الفولاذ نوع من الحديد القوي لا أنه شيء آخر يختلف عنه بالطبيعة والماهية، والله تعالى هو العالم.
 

جوابنا على سؤالكم الخامس الدائر حول حكم الذبح بسكينة حديدية مطلية بمعدن آخر؟ وهو التالي:  

     الطلاء بمعدن آخر لا يسمى خليطاً المعتبر فيه المزج الكلي وهو ما أشرنا أعلاه غلى صحة الذبح بالحديد المخلوط بغيره من المعدن بشرط غلبة الحديد على المعدن الآخر، وبالتالي فإن الأقوى ترك الذبح بالسكين الحديدية المطليّ ظاهرها بمعدن آخر، وذلك لأنه لا يصدق عليها عرفاً أنها سكينة من حديد ظاهراً ، أي بحسب الظاهر لدى العرف، والأحكام إنَّما هي على الظاهر والواقع وليس على الظاهر فقط لأن الأحكام تابعة لتحقق الموضوع عرفاً، وحيث إن العرف يرى أن السكين الحديدي المطلية بمعدنٍ آخر كالفضة أو الذهب أو النحاس، أنه فضة أو ذهب أو نحاس بحسب الظرف(أي الظاهر) المتشكل فيه المظروف، لذا لو خفي على الرائي حقيقة المظروف وهي الحديدية ولم يرَ إلا النحاسية أو الفضية أو الذهبية فلا يقال له أنه ذبح في سكينٍ حديدي بل لا يرون إلا سكيناً فضيةً أو ذهبيةً أو نحاسية، كما لا يصدق على الحيوان المذبوح أنه ذُبح بسكين حديد ظاهراً..ومن هذا القبيل ما لو طليت السكينة الفضية بالحديد طلاءً سميكاً بحيث لو بردناها بالمبرد لا يظهر أثر الحديد سريعاً وشريطة أن يكون الطلاء الحديدي أكثر من الفضة، فإنه يصح الذبح بها باعتبار أن ظاهرها حديد وأغلبها حديد، وإن كان الأحوط عندنا ترك الذبح بالفضة أو بمعدن آخر طلي بالحديد على النحو الذي اشترطناه.. ،والله تعالى هو العالم.
 

جوابنا على سؤالكم السادس الدائر حول وجوب سؤال الذابح عن السكين التي يذبح بها لا سيما مع الظن بأنه لا يستخدم الحديد؟ هو التالي:  

     إذا كان الذابح من المتدينين الملتزمين بأحكام الدين وبفتوى من يشترط الحديد فلا يجب السؤال وإلا فيجب على الأحوط، لا سيَّما في هذا الزمان الذي كثر فيه التحلل من الدين بإسم الدين، والله تعالى هو العالم.
جوابنا على سؤالكم السابع الدائر حول حكم الذبيحة التي لا نعرف إن كانت ذبحت بسكينة حديد أم لا هو التالي ؟ ما دامت الذبيحة ذكيت في سوق المسلمين ــ وأعني بهم الشيعة ــ فيحكم بحليتها ويبني على الصحة بناءاً على العمل بأصالة الصحة في أفعال المؤمن الموالي( لا البتري والناصبي ممن ينتحل التشيع في هذا الزمان وهو يبطن الحقد والعداوة للموالين لأجل ولائهم لأهل البيت عليهم السلام وبغضهم للوحدة والمخالفين)، وبالتالي يحكم على الذبيحة ظاهراً بأنها ذبحت بسكين حديد إلا إذا حصل للمكلّف قطع أو علم بأنها ذبحت بغير الحديد فتحرم بناءً على قطعه أو علمه وهما منجزان في حقه، ولا يجوز البناء على حلية ذبيحة ما في سوق المخالفين لأنها ميتة ولو ذبحت بالحديد فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ النور63.
 

والله تعالى شأنه وتبارك مجده حسبنا والقائم الموعود عوننا والسلام عليكم ورحمته وبركاته

حررها عبد القائم المهدي أرواحنا لتراب مقدمه الفداء
كلبه الباسط ذراعيه بالوصيد/محمد جميل حمود العاملي
بيروت بتاريخ 10ربيع الثاني 1434هـ.
نعتذر عن تأخيرنا على إجابتكم لأسباب قاهرة منعتنا من الإجابة الفورية على أسئلتكم وأسئلة غيركم، والسلام.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/02/27   ||   القرّاء : 7307




أحدث البيانات والإعلانات :



 بيان في نعي آية الله الفقيه المجاهد السيّد محمّد تقي الطباطبائي القمّي (أعلى الله مقامه)

 بيان بتحديد يوم عيد الفطر من عام 1437 هـ

 بيان هام بمناسبة هدم قبور ائمتنا الطاهرين عليهم السلام في البقيع الشريف بالمدينة المنورة

 بيان صادر عن مكتب المرجع الديني آية الله المحقق الشيخ محمد جميل حمود العاملي (دام ظلّه الوارف) بشأن أزيز الرصاص وقنابل المفرقعات في بيروت

 بيان مقتضب في ذكرى ولادة الإمام الأعظم أسد الله الغالب مولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهما السلام

 رداً على نائب رئيس المجلس الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان حول نعته لعامة الشيعة المبغضين لأبي بكر وعمر بأنهم أولاد حرام

 فوضى الحزب في الضاحية الجنوبية

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 هل الإمام عليه السلام ملزم بتبليغ الدين والمسائل الشرعية وأحكام الإسلام ؟

 كيف تقولون أن ولادة أمير المؤمنين عليه السلام في رجب مع أن الرواية تقول إنه ولِد في اليوم السابع من شهر ذي الحجة ؟

 من المقصود في هذه الآية الكريمة:( إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا لا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ) ؟ [الأعراف

 لم يثبت لدينا وجود الإمام الباقر (سلام الله عليه) في حياة الإمام سيِّد الشهداء (سلام الله عليه)

 هل من المعقول أن ينجب المؤمن ألف ذكر في دولة الإمام المعظم الحُجَّة القائم (سلام الله عليه) ؟

 الإجازة الإجتهادية اليوم تُباع وتُشترى فلا قيمة علمية لها..!!

 هل ورد عن لسان المعصومين عليهم السلام: أن صفاته عين ذاته ؟ أو هي قول الفلاسفة والحكماء ؟

ملفات عشوائية :



 الحكم الشرعي حول الوقف العام

 ـــ(12)ــ الأدلة على ولادة مولانا الإمام الحجة عليه السَّلام[ب]

 قتل عمر بن الخطاب بعد شهادة سيدة النساء عليها السلام بثلاث عشر سنة

 وصية سماحة المرجع دام ظله لأحد المؤمنين

 الخلاف الفقهي في وجوب الصلاة على النبيّ وآله في غير الصلاة

 زينة المرأة لغير زوجها والمحارم حرام مطلقاً

 هل كان الشيطان يخاف من عمر؟

جديد الصوتيات :



 ــ(9)ــ إثبات ارتداد الصنمين من خلال الأخبار الشريفة

 ــ(8)ــ تفسير قوله تعالى ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم

 ــ(7)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما ــ(الحلقة الثانية)ـ

 ــ(6)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما

 ــ(5)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة بالوجوه 9و10و11 ــ(الحلقة الخامسة)ــ

 ــ(4)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة ــ(الحلقة الرابعة)ــ

 ــ(3)ــ تفنيد دعوى السيد الخوئي حول نفي النصب والعداوة عن أعمدة السقيفة ــ(الحلقة الثالثة)ــ

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 17

  • الأقسام الفرعية : 52

  • عدد المواضيع : 1447

  • التصفحات : 6773258

  • التاريخ : 19/09/2017 - 21:59

||   Web Site : www.aletra.org   ||   
 

 Designed, Programmed & Hosted by : King 4 Host . Net