• الصفحة الرئيسية

ترجمة آية الله العاملي :

المركز :

بحوث فقهيّة وعقائديّة/ اردو :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مجلّة لسان الصدق الباكستانيّة (3)
  • بحث فقهي عن الشهادة الثالثة (1)

محاضرات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرة الإمام الحجّة (عج) (121)
  • مظلوميّة الصدِّيقة الطاهرة فاطمة (ع) (20)
  • شبهات وردود حول فقه السيرة الحسينية (12)
  • من هم أهل الثغور؟ (1)
  • متفرقات (6)
  • التطبيرالشريف ... شبهات وردود (1)
  • رد الشبهات عن الأئمة الأطهار (ع) (0)
  • الشعائر الحسينية - شبهات وردود (محرم1435هـ/2014م) (7)
  • زيارة أربعين سيّد الشهداء (ع) (2)
  • البحث القصصي في السيرة المهدوية (22)
  • سيرة الإمام زين العابدين عليه السَّلام (6)

أدعية وزيارات ونعي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أدعية (13)
  • زيارات (9)
  • نعي، لطميّات (4)

العقائد والتاريخ :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • شبهات وردود (375)
  • عقائدنا في الزيارات (1)

الفقه :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • إستفتاءات وأجوبة (681)
  • أرسل سؤالك

علم الرجال :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحث في الأسانيد (68)

مواضيع مشتركة ومتفرقة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فقهي رجالي (10)
  • فقهي عقائدي (30)
  • فقهي أصولي (11)
  • فقهي تاريخي (5)
  • عقائدي أخلاقي (1)
  • فقهي تفسيري (3)
  • أصولي تاريخي (1)
  • عقائدي رجالي (10)
  • فقه الزيارات (2)
  • شعائري / فقهي شعائري (12)
  • طبّي روحاني (1)
  • عقائدي تفسيري (8)
  • أصولي رجالي (3)
  • فقهي سياسي (1)
  • فقهي - عقائدي - رجالي (2)
  • منطقي وأصولي ورجالي وتفسيري وفقهي (1)
  • عقائدي توحيدي (1)
  • عقائدي قرآني (1)
  • قصص (1)
  • ولائي / عرفاني (1)
  • جيولوجي تكويني (1)
  • لغوي (2)

فلسفة ومنطق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • فلسفة ومنطق (2)

تفسير :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • رسائل تحقيقيّة (3)

مؤلفات آية الله العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مؤلفات عقائديّة (13)
  • مؤلفات فقهيّة (10)

نصائح :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نصائح (3)

بيانات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • بيانات وإعلانات (25)

مراسلات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مراسلات زوّار الموقع للمركز (5)

أخلاق :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مواضيع أخلاقيّة (3)

آراء خاصّة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • آراء (1)

المؤلفات والكتب :

 
 
 

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

 
 • نعزي صاحب العصر والزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف بالذكرى الأليمة لهدم قبور أجداده الأطهار عليهم السلام في البقيع الغرقد... اللهم عجل لوليك الفرج واحفظه من كل سوء واهلك أعداءه من الأولين والآخرين. اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وأهلك اعداءهم • 
  • القسم الرئيسي : العقائد والتاريخ .

        • القسم الفرعي : شبهات وردود .

              • الموضوع : لا قدرة للشيطان أن يتمثل بالمنام بصور النبي وأهل بيته الأطهار عليهم السلام وتأويل بعض الأخبار بغير المنام لا شاهد عليه يؤيده .

لا قدرة للشيطان أن يتمثل بالمنام بصور النبي وأهل بيته الأطهار عليهم السلام وتأويل بعض الأخبار بغير المنام لا شاهد عليه يؤيده

 الإسم:  *****

النص: باسمه تعالى ، اللهم صل على السر المكنون والغيب المصون محمد علي وآلهما والعن قطاع الطريق على اوليائهم من الموسوسين والمشككين والمشعوذين اله الحق آمين ..
سماحة الشيخ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما قولكم في رؤية المعصومين الأربعة عشر -صلى الله عليهم أجمعين- في عالم المنام، فهل تضرب مثل هذه المنامات عرض الجدران والحيطان ، او انها تقبل قبول المسلمات ؟ ام عندك تفصيل آخر في المقام ؟
ولا بأس بنقل رواية المولى أنيس النفوس وشمس الشموس مولانا غريب طوس الإمام الرضا صلوات الله عليه وآله أنّه قال له رجل من أهل خراسان: يا ابن رسول اللّه! رأيت رسول اللّه ( صلي الله عليه وآله ) في المنام كأنّه يقول لي: كيف أنتم إذا دفن في أرضكم بضعتي، واستحفظتم وديعتي، وغيّب في ثراكم نجمي؟ 
فقال له الرضا ( عليه السلام ) : أنا المدفون في أرضكم، وأنا بضعة نبيّكم، فأنا الوديعة والنجم، ألا ومن زارني وهو يعرف ما أوجب اللّه تبارك وتعالي من حقّي وطاعتي، فأنا وآبائي شفعاؤه يوم القيامة، ومن كنّا شفعاؤه نجي، ولو كان عليه مثل وزر الثقلين، الجنّ والإنس. 
ولقد حدّثني أبي عن جدّي، عن أبيه، عن آبائه: أنّ رسول اللّه ( صلي الله عليه وآله وسلم ) قال: من زارني في منامه فقد زارني، لأنّ الشيطان لا يتمثّل في صورتي، ولا في صورة أحد من أوصيائي، ولا في صورة أحد من شيعتهم، وأنّ الرؤيا الصادقة جزء من سبعين جزءاً من النبوّة. 
 
فالقرينة واضحة على عدم تمثل الشيطان بهم صلوات الله عليهم في المنام، وقد ناقشت بعض المجتهدين في قم المقدسة بخصوص هذه الرواية فأجاب بأن المقصود من الرؤية الاولى او الزيارة الاولى هي الزيارة في عالم الطبيعة لا المادة والرؤية او الزيارة الثانية بخصوص المنام، فيكون مؤدى الكلام هكذا : من زارني في الحقيقة وعرف شكلي ثم زارني ورآني في منامه فإنه قد رآني حقاً فإن الشيطان لا يتمثل بي .
ولكن الايراد على مثل هذا الجواب سهل يسير، بل ان هذا التوجيه صعب عسير، والحال ان الامام الرضا صلوات الله عليه يستشهد برواية رواها عن النبي الأكرم صلى الله عليه وآله بعد رحيل الرسول المعظم صلى الله عليه وآله بأعوام طويلة وعليه ينتقض هذا التوجيه غير الوجيه والله العالم بحقائق التفسير والتأويل والاجمال والتفصيل 
 
أقل طلبتكم  ***** 
 
 
الموضوع : لا قدرة للشيطان أن يتمثل بالمنام بصور النبي وأهل بيته الأطهار عليهم السلام وتأويل بعض الأخبار بغير المنام لا شاهد عليه يؤيده

بسمه تعالى
 
السلام عليكم ورحمته وبركاته
     ما أفدتموه في ردكم على ذاك المجتهد في محله، فدمتم مسددين إن شاء الله تعالى، ولكننا نزيد على ردكم الكريم التالي: بأن روايات " من رآني فقد رآني فإن الشيطان لا يتمثل بي ولا بأحد من أهل بيتي" بألفاظ متعددة مستفيضة، والخبر المستفيض حجة شرعية فلا يجوز العدول عنه إلا إذا عارض الكتاب الكريم أو السنة القطعية المتواترة، وشيء من هذا القبيل غير متوفر في أخبار الرؤيا، بل هي متوافقة مع الكتاب الكريم والأخبار الكثيرة الدالة على صحة المنامات الصادقة ورؤيا الأنبياء والأولياء والعباد الصالحين حتى أنه ورد في روضة الكافي عن مولانا الإمام الرضا عليه السلام عن نبينا الكريم صلى الله عليه وآله الحثّ على المبشرات وهي المنامات حيث كان يؤكد لأصحابه إذا أصبح بقوله الشريف:" هل من مبشرات" يعني به الرؤيا"... ويقصد بذلك المنامات الصادقة... وقدورد في الكتاب الكريم ما يدل على ذلك كما في قوله تعالى الذين آمنوا وكانوا يتقون لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة وقد جاء في تفسيرها بأنها الرؤيا الصالحة يراها المؤمن أو تُرى له، ومن أبرز مصاديق الرؤيا  الصالحة هو رؤيا النبيّ وأهل بيته الطاهرين عليهم السلام في المنام.... وخير دليل على صحة المنامات ما أورده النوري في كتابه " دار السلام".... وما رآه ويراه المؤمنون في مناماتهم الصادقة ومنها رؤياهم للنبيّ وأهل بيته المطهرين عليهم السلام، فالتشكيك بأصل المنامات لا سيما برؤيا الأنبياء والأولياء عليهم السلام إعتماداً على ذاك التأويل البارد والتفسير الفاتر لا لشيءٍ سوى عدم الإعتقاد بأصل المنامات الصادقة فضلاً عن المنامات الملهمة لبعض العباد بواسطة رؤيا الأنبياء والأولياء عليهم السلام...وما شاهدته مولاتنا السيدة نرجس عليها السلام في منامها عندما ظهر عليها رسول الله وأهل بيته الطاهرين عليهم السلام لم يكن رؤيا خيالية ولم يكن رؤيا مسبوقة برؤية رسول الله وأهل بيته الطيبين الطاهرين عليهم السلام، فقد رأت رسول الله وأهل بيته مراراً وتكراراً في منامها وكان حقاً وصواباً ونوراً ثم إن رسول الله زوّجها الإمام الحسن العسكري عليه السلام في المنام فكيف يحكم عليه ذاك المجتهد ــ كما ذكرتم ــ بأن ما يراه الرآئي في المنام لا بد أن يكون مشروطاً برؤية النبي وأهل بيته الطاهرين في اليقظة..؟! .
     والحاصل: إن روايات " من رآني فقد رآني" مستفيضة وهي بظاهرها محمولة على عنوانها الأولي الحقيقي وهو الرؤيا في المنام، ولا معنى لحملها على رؤياه في اليقظة باعتبارها تحصيلاً حاصلاً، بالإضافة إلى أن مفهوم من قوله" من رآني .." المردد بين اليقظة والمنام منصرف إلى المنام لا اليقظة للتبادر وللقرائن الدالة على ذلك في الأخبار المقيّدة للرؤيا برؤيته في المنام لا في اليقظة باعتبار أن رؤيته في اليقظة لا تشكيك فيها كما هو حاصل برؤيته في المنام فأراد صلوات الله عليه وآله أن يصرف إحتمال أن يكون للشيطان ولاية على صورته المقدسة وصور أهل بيته المطهرين عليهم السلام فقال:" من زارني في منامه فقد زارني، لأنّ الشيطان لا يتمثّل في صورتي، ولا في صورة أحد من أوصيائي، ولا في صورة أحد من شيعتهم، وأنّ الرؤيا الصادقة جزء من سبعين جزءاً من النبوّة" ويؤكده الأخبار الأخرى الواردة عنهم صلوات الله عليهم القائلة بأنمن رآنا فقد رآنا فإن الشيطان لا يتمثل بصورنا ولا بصور احدٍ من شيعتنا وما ورد عن مولانا الإمام المعظم الحسن العسكري عليه السلام لمّا رآه الفضل بن الحرث في سامراء وقت شهادة أبيه الإمام المعظم الهادي عليه السلام وقد شق ثوبه فجعل يتعجب الفضل من جلالته ومن شدة لونه وسمرته وأشفق عليه من التعب، فلمّا كان الليل رأى في المنام أن الإمام الحسن العسكري عليه السلام يقول له: اللون الذي تعجبت منه إختيار من الله لخلقه يجريه كيق يشاء وأنها لعبرة في الأبصار لا يقع فيه غير المختبر ولسنا كالناس نتعب كما يتعبون فاسأل الله الثبات وتفكر في خلق الله فإن فيه متسعاً واعلم أن كلامنا في النوم مثل كلامنا في اليقظة مدينة المعاجز ج7ص 65ورجال الكشي.... فقد جاءت القرينة في الخبرين واضحة على أن المراد بالرؤية إنما هي الرؤيا في المنام وليس في اليقظة بدلالة لفظ" بصورنا..وفي المنام" لأن الصور تحمل على المنام وليس على اليقظة لأن لليقظة تعبيراً آخر وهو" بنا أو بأعياننا" فكان بإمكان الإمام أو الرسول أن يأتي بقرينة على أن رؤيته إنما هي في اليقظة دون المنام فيعبّر عن مقصوده بنصب قرينة تصرف الرؤيا من المنام إلى اليقظة وحيث إنه لم يأتِ بشيءٍ من ذلك يبقى اللفظ منعقداً في الصور المنامية، فأخبار الرؤيا منصرفة إلى المنام، فإن القرائن في الخبر كقوله:" زارني في المنام... وصورتي ..وأن الرؤيا الصادقة جزء من سبعين جزء.." تفيد ما ذكرنا من صحة رؤية النبيّ وأهل بيته الطاهرين عليهم السلام في المنام.
      وبعبارةٍ أخرى: إن ما أفاده ذاك المجتهد ليس إلا تأويلاً مجازياً بحاجة إلى قرينة تثبته الأدلة اللفظية بل إن القرائن في نفس الخبر وخارجه تثبت عكس مدّعاه.. ومن أين له أن يثبت بأن الرآئي للنبيّ وأهل بيته الطيبين الطاهرين عليهم السلام في المنام مشروطاً برؤيتهم في اليقظة في عهودهم مع أن الرآئي لهم المنام لم يرهم في حياتهم لسبقهم عليه بالموت بمئات السنين أو كان معاصراً لهم ولكنه لم يتشرف برؤيتهم لبعد المسافة بينه وبينهم..؟! فلم يرَ أحدٌ رسولَ الله وأهلَ بيته إلا من كان في المدينة أو مكة أو من تشرف برؤيتهم في حين أن البعيدين عنهم لا يعرفون صورهم ولا سحنات وجوههم فكيف يحمل ما رآه في المنام بأنه رسول الله أو أحد أهل بيته الطاهرين عليهم السلام..؟! اللهم إلا ما يعرفه العرف والسيرة بأن ما يراه المؤمن لصورة النبي أو أحد أهل بيته الطيبين بالإلهام أو أنهم يخبرونه بأنهم أهل بيت العصمة والطهارة أو أن الكرامات تجري على أيديهم في المنام ليكون ذلك دليلاً على صحة ما رآه في المنام وهو من الدلائل الباهرة المعجزة...والحمد لله والسلام عليكم ورحمته وبركاته. 
 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/06/06   ||   القرّاء : 10469




أحدث البيانات والإعلانات :



 بيان للشعب العراقي الثائر

 ردٌّ علمي صادر من مكتب آية الله المحقق الفقيه المجاهد الشيخ محمد جميل حمُّود العاملي دام ظله الوارف

 حذاء إمامنا المعظَّم المهدي المنتظر (سلام الله عليه) أشرف من الوطن وأهله

 بيان في نعي آية الله الفقيه المجاهد السيّد محمّد تقي الطباطبائي القمّي (أعلى الله مقامه)

 بيان بتحديد يوم عيد الفطر من عام 1437 هـ

 بيان هام بمناسبة هدم قبور ائمتنا الطاهرين عليهم السلام في البقيع الشريف بالمدينة المنورة

 بيان صادر عن مكتب المرجع الديني آية الله المحقق الشيخ محمد جميل حمود العاملي (دام ظلّه الوارف) بشأن أزيز الرصاص وقنابل المفرقعات في بيروت

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 كيف يمكن للزوج تخصيص ولد على ولد بالتمليك في حياته وبعد مماته؟

 أين يذهب الملكان أثناء جماع الزوجين؟

 هل يجوز للزوج أن يعزل ماءه عن زوجته ؟

 يحق للزوج أن يمنع زوجته من زيارة والديها ولا يحق له أن يأمرها بقطع رحمها

 البتري كافر ونجس، ويعامل معاملة بقية فرق الكفر والضلالة

 حكم التقية بحسب الظروف الموضوعية

 ما هو الفرق بين العلامة والعالم؟

ملفات عشوائية :



 ــ(104)ــ الإيراد على (رواية أبي هريرة) التي تمسك به أحد الخطباء في نفيه لخروج مولانا الإمام الحجة (عليه السلام) بالسيف ــ(الحلقة الثانية)ــ

 قتلة النبي وأهل بيته المطهرين عليهم السلام لم يكونوا مأجورين للدولة البزنطية

 شبهة أن النبيّ وآله لم يكونوا يسجدون على التربة وردها

 مراسيل إبن أبي عمير بحكم الصحاح إلا ما ندر

 ــ(7)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما ــ(الحلقة الثانية)ـ

 من شروط الغسل والوضوء عدم وجود حاجب على الأعضاء وشعر اليدين وكذلك يشترط عدم وجود حاجب على شعر الرأس واللحية والحاجبين حال الغسل على الأقوى

 كل مرجع ينكر اعتداء عمر على مولاتنا المطهرة الزهراء البتول (سلام الله عليها) لا نعتبره فقيهاً ولا مؤمناً مهما علا كعبه بين الناس !

جديد الصوتيات :



 ــ(11)ــ كفر صنمي قريش (رسالة من عمر إلى معاوية يأمره فيها ببغض آل محمّد عليهم السلام)

 ـ(10)ـ كفر منكر ولاية وإمامة أمير المؤمنين علي وأهل بيته الطاهرين عليهم السلام

 المؤمنة شطيطة

 يا ليت نساء الشيعة كحبّابة الوالبيّة

 ــ(9)ــ إثبات ارتداد الصنمين من خلال الأخبار الشريفة

 ــ(8)ــ تفسير قوله تعالى ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم

 ــ(7)ــ تكفير الصنمين من خلال الآيات الدالة على كفرهما ــ(الحلقة الثانية)ـ

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 17

  • الأقسام الفرعية : 53

  • عدد المواضيع : 1528

  • التصفحات : 8688968

  • التاريخ : 19/12/2018 - 07:56

||   Web Site : www.aletra.org   ||   
 

 Designed, Programmed & Hosted by : King 4 Host . Net